الاتحاد

الرياضي

منافسات الشباب تنطلق في «آسيوية الجودو» اليوم

محمد بن ثعلوب

محمد بن ثعلوب

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم اليوم بالصالة الأولمبية في مكاو، بطولة آسيا للجودو للناشئين والشباب، والتي تشهد مشاركة 250 لاعباً من 11 دولة، في مقدمتهم منتخبنا الوطني الشاب الذي يشارك بـ 10 لاعبين من الفئتين، والتي شهدت انطلاقتها، أمس، على مستوى الناشئين تنافساً مثيراً، بمشاركة منتخبنا الواعد الذي اعتبر مشاركته في تلك البطولة فرصة إعداد جيدة لبطولة آسيا الثانية التي تقام في هونج كونج، يومي 13 و14 يوليو الجاري، نظراً لسفر بعثتنا إلى مكاو على دفعتين، لظروف الامتحانات لبعض اللاعبين الذين لم يستعدوا جيداً. وتتواصل مباريات البطولة، اليوم، بمنافسات الشباب، التي تشهد مشاركة 3 لاعبين هم أحمد فيصل النقبي وأحمد الحوسني في وزن تحت 60 كجم، وعلي حسن الدرمكي الذي يشارك في وزن فوق 100 كجم. وشهدت منافسات الدور التمهيدي التي انطلقت، صباح أمس، تفوق لاعبنا عيسى الثميري في وزن تحت 73 كجم على اللاعب السنغافوري شاوجي في المرحلة الأولى، وواصل تفوقه، إلا أنه خسر البرونزية في الدور قبل النهائي أمام لاعب تايبيه بفارق النقاط وقله الخبرة، فيما خسر اللاعب راشد الحوسني في وزن تحت 66 كجم أمام بطل جمهورية كازاخستان التي تشارك بـ 35 لاعباً في مختلف الأوزان. وخسر اللاعب سعيد النقبي أمام يونج لاعب الصين في وزن تحت 73 كجم، ولحق به خالد الشحي بخسارته أمام لاعب هونج كونج في وزن تحت 66 كجم، وتعرض اللاعب حارب جمعة بدوره للخسارة أمام لاعب تايبيه وي يونج، على الرغم من ترجيح كفته في بداية المباراة. وكان محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو، قد اطمأن خلال اتصاله بمحمد جاسم أمين السر المساعد رئيس البعثة، على صحة اللاعبين وجهودهم خلال منافسات الدور التمهيدي، أملاً في أن يستفيد منتخب الأمل من تلك المشاركة الإيجابية، ليقدم كل جهد ممكن خلال بطولة هونج كونج المقبلة التي سبق للمنتخب تحقيق نتائج إيجابية خلالها، والتي يمكن أن تضيف لرصيده بعض النقاط في مشوار التأهل الأولمبي.

اقرأ أيضا

كوبو: أريد أن أصبح مرجعاً لليابانيين