الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الساحر» يتحدى «المتوهج»

«الساحر» يتحدى «المتوهج»
26 ابريل 2011 22:42
يحتضن ملعب سنتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد مساء اليوم العرض المرتقب بين الريال والبارسا، في الجزء الثالث من فيلم الموسم “الكلاسيكو الكبير”، ولكن ما يميز عرض الليلة أنه سيكون بالنكهة الأوروبية، بعد أن حسم الفريق الكتالوني الصراع على لقب الليجا بشكل كبير، ليرد الفريق الملكي باقتناص كأس الملك. وتتجه أنظار الملايين صوب معقل الفريق الملكي لمتابعة أداء البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الريال، والأرجنتيني ليونيل ميسي ساحر البارسا، خاصة أنهما يقومان بالبطولة المطلقة في المواجهة المرتقبة بذهاب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، ولن يكون الصراع بين النجمين الكبيرين إلا حلقة في مسلسل المنافسة المستمرة بينهما منذ سنوات على لقب أفضل لاعب في العالم، حيث يحمل ميسي اللقب في آخر عامين، ويتطلع رونالدو إلى تجريده من هذا اللقب الكبير، وسيكون لنتيجة الصراع على البطولة الأوروبية دور حاسم في تحديد هوية اللاعب الذي يستحق التتويج بلقب أفضل لاعب في العالم 2011. ويتطلع ميسي للثأر من رونالدو الذي نجح في خطف الأضواء خلال المواجهة الأخيرة في نهائي الكأس، وكانت له كلمة الحسم حينما سجل هدفاً قبل نهاية المباراة منح به اللقب للفريق الملكي، كما تتملك ميسي الرغبة في الانتقام من الداهية البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تمكن من حرمان ميسي ورفاقه من بلوغ نهائي دوري الأبطال في نسخته الماضية، حينما كان يتولى تدريب الإنتر الإيطالي، ولم يتمكن ميسي من كسر الحصار الحديدي والرقابة اللصيقة التي فرضها عليه مورينيو، وعلى الرغم من نجاحه في إنهاء “عقدة” عدم التسجيل في مرمى أي فريق يقوده مورينيو حينما هز شباك الريال في مباراة الدور الثاني لبطولة الدوري الإسباني، إلا أن مورينيو نجح في الثأر من “ليو” ورفاقه في نهائي الكأس بواسطة المتألق رونالدو. ويتصدر ميسي لائحة هدافي النسخة الحالية لدوري الأبطال برصيد 9 أهداف سجلها في 10 مباريات، أي أنه لم يغب عن أي مباراة للبارسا في البطولة القارية حتى الآن، كما نجح في صناعة 3 أهداف ليصبح اللاعب الأكثر تأثيراً في صفوف الفريق، خاصة أن الفريق الكتالوني سجل 24 هدفاً في جميع مبارياته بالبطولة. ونجح ميسي في وضع بصمته على 13 هدفاً منها (أكثر من نصف الأهداف)، سواء بالتسجيل أو صناعة الهدف، ويسعى ليو للظفر بلقب هداف دوري الأبطال للعام الثالث على التوالي، فقد نجح في الفوز باللقب عامي 2009، و2010. وخلال الموسم الحالي حطم ميسي أكثر من رقم قياسي، أهمها على الإطلاق أنه أصبح أول لاعب في إسبانيا يسجل 50 هدفاً في موسم واحد، منها 31 هدفاً في 30 مباراة بالدوري، و7 في الكأس المحلية في 7 مباريات، و3 في كأس السوبر في مباراتين، و9 في دوري أبطال أوروبا سجلها في 10 مباريات. ويواجه النجم البرتغالي ضغوطاً كبيرة في كل مواجهة تجمع الريال مع البارسا، وعلى الرغم من نجاحه في تحطيم شبح عدم التسجيل في مرمى البارسا مؤخراً، حيث زار شباك الفريق الكتالوني في مباراة العودة لبطولة الدوري، ثم سجل أغلى الأهداف في نهائي كأس الملك، إلا أن رونالدو لا يزال مطالباً بالمزيد، خاصة أن الملايين من عشاق الريال ينظرون إليه باعتباره السوبر ستار الأول وربما الأوحد في صفوف الفريق، ويعول أنصار الملكي عليه في إيقاف المد الكتالوني، وهو شخصياً يسعى للتفوق على ميسي الذي سحب منه البساط خلال العامين الأخيرين، ومن المفارقات الطريفة والتي تشكل ضغطاً كبيراً على رونالدو، أن القيمة المالية لصفقة الحصول على خدماته والتي وصلت إلى 94 مليون يورو تتفوق على القيمة المالية الإجمالية لعناصر التشكيلة الأساسية لفريق البارسا في المباريات الأخيرة، حيث لم تتجاوز قيمة فريق البارسا (11 لاعباً أساسياً) 85 مليون يورو. ونجح رونالدو خلال الموسم الحالي في مواصلة تسجيل وتحطيم الأرقام القياسية هو الآخر، وبدا الصراع بينه وبين ميسي هو الباعث الأول على الإثارة في الدوري الإسباني، خاصة أن رونالدو هو ثاني هدافي الليجا خلف ميسي حتى الآن، وبرصيد 29 هدفاً في 30 مباراة، وبلغ مجموع أهدافه خلال الموسم الحالي 42 هدفاً في 48 مباراة حتى الآن، وهو عدد أهداف يعادل رقمه السابق الذي أحرزه مع المان يونايتد في موسم 2007 – 2008 ، ورونالدو هو شريك بنزيمة في صدارة هدافي الريال في النسخة الحالية لدوري الأبطال برصيد 6 أهداف، كما نجح في صناعة 4 أهداف، أي أنه وضع بصمته على 10 أهداف من بين 24 هدفاً سجلها الريال في البطولة القارية حتى الآن. ميسي «حقائق وأرقام» ليونيل أندريس ميسي - عدد المباريات مع البارسا: 263 مباراة - عدد الأهداف مع البارسا: 177 هدفاً - عدد المباريات والأهداف الأوروبية مع البارسا: 34 هدفاً في 54 مباراة - عدد البطولات التي حصل عليها: 15 بطولة - عدد الألقاب الفردية: 56 لقباً أهمها أفضل لاعب في العالم 2009 و2010 - دولياً: شارك مع منتخب الأرجنتين في 55 مباراة محرزاً 16 هدفاً رونالدو «حقائق وأرقام» - عدد المباريات مع الريال: 83 مباراة - عدد الأهداف مع الريال: 74 هدفاً - عدد المباريات والأهداف الأوروبية مع الريال: 13 هدفاً في 16 مباراة - عدد البطولات التي حصل عليها: 10 بطولات - عدد الألقاب الفردية: 46 لقباً أهمها أفضل لاعب في العالم 2008 - دولياً: شارك مع منتخب البرتغال في 80 مباراة محرزاً 26 هدفاً
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©