الاتحاد

الرياضي

شارة محمد بن زايد للهجن تنطلق السبت

عبدالله عامر (أبوظبي)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق صباح بعد غد فعاليات شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لسباقات الهجن للجماعة، وتقام المنافسات لفئتي الفطامين والحقايق في 30 ميداناً بالدولة كل يوم سبت لمدة أربعة أسابيع متتالية، حيث يبدأ الأسبوع الأول للسباقات التأهيلية بفئة الفطامين التي خصص لها 15 شوطا لمسافة 1.5 كلم.
وفي الخامس عشر من يوليو الحالي، تبدأ تحديات سن الحقايق التي خصصت لها عشرة أشواط لمسافة 3 كلم، وتعود منافسات سن الفطامين مجددا 22 يوليو بـ 15 شوطا لمسافة 1.5 كلم، على أن تختتم المنافسات يوم السبت الموافق 29 يوليو بسن الحقايق و 10 أشواط لمسافة 3 كلم.
وتأتي شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ضمن السباقات التمهيدية التي تسبق انطلاقة الموسم الجديد 2017- 2018، وذلك في ظل الدعم الكبير الذي تقدمة القيادة الرشيدة لتعزيز الرياضات التراثية بصفة عامة وسباقات الهجن على وجه الخصوص، بهدف المحافظة على رياضة سباق الهجن والسير على النهج الذي أسسه الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الاهتمام بهذه الرياضة العربية الأصيلة والحفاظ على الموروث الشعبي وانعكاسا لثقافة وتقاليد أهل الإمارات.
وتشمل الميادين التي ستقام عليها الشارة كلا من الوثبة ومدينة زايد وغياثي وليوا والسلع والخزنة والسمحة وسيح صبرة وبوسمرة والساد وغشابة والسد ورماح وسويحان والجبيب والقوع والسحم والرقيعات والوقن والمرموم ومرغم والراشدية والطي والهباب واللبسة والذيد والتلة والسوان والخوانيج والهباب.
 وأعرب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للرياضات التراثية ولرياضة الآباء والأجداد المتمثلة في سباقات الهجن العربية، والعمل على تعزيز مكانة هذا التراث وغرسه في نفوس الأجيال القادمة، منوها معاليه بالإقبال الكبير الذي شهدته المواسم الماضية لهذه السباقات التأهيلية.
وقدم معاليه جزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعمه اللامحدود للقطاع الرياضي في الدولة بشكل عام والسباقات التراثية على وجه الخصوص، مؤكدا حرص سموه الدائم على الاهتمام بملاك الهجن لكي تصل رياضة سباقات الهجن العربية لأعلى المراتب وذلك من خلال زيادة هذه المنافسات واستمرارها طوال العام.
وأكد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان فخر الجميع بالقيادة الرشيدة التي تهتم بأمر أبنائها ملاك الهجن الذين يمثلون شريحة كبيرة من أبناء المجتمع في الدولة، مشيدا بالمتابعة الدائمة التي تلقاها هذه الرياضة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والتي أسهمت في تطورها وانتشارها.
وأشار معاليه إلى أن شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباق الهجن تساهم بشكل أساسي في التمهيد لانطلاقة سباقات الهجن للموسم المقبل، حيث يحدد الملاك والمضمرون جاهزية هجنهم للمنافسات من خلال فئتي الفطامين والحقايق واللتان تمثلان بداية الإنتاج للملاك، وفي ختام حديثة أشاد معاليه بجميع اللجان التي تساهم في إنجاح هذا الحدث عبر 30 ميدانا في الدولة متمنيا لهم النجاح والتوفيق.
وقدم عدد من ملاك الهجن في الدولة شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعمه المتواصل لرياضة سباق الهجن وإقامة الفعاليات والأنشطة التي تساهم في تعزيز هذه الرياضة والحفاظ على المكتسبات التي تقدمها لملاك الهجن في المنطقة.
 وأوضح ملاك الهجن أن مرحلة التأهيل مهمة جدا في الوقوف على جاهزية الهجن واختيار أفضل الحلال للمشاركة في الموسم المقبل، خصوصا أن فئتي الفطامين والحقايق تمثلان بداية الإنتاج ويزيد بهما العدد ولهذا يسعى الملاك لاختيار النخبة من الحلال، وأشار الملاك إلى أن فترة التأهيل أحيت فترة المقيض التي تسبق الانطلاقة عقب نهاية الموسم الماضي؛ مما سيؤدي إلى تنافس كبير في السباقات المقبلة وهو ما يسهم في تعزيز مكانة هذه الرياضة التراثية.
 

اقرأ أيضا

«الهيئة» تستعرض «الابتكار والذكاء الاصطناعي» في المنشآت الرياضية