الاتحاد

عربي ودولي

القوات الإسرائيلية تتوغل في نابلس وجنين وتعتقل عناصر من حماس و الجهاد

غزة - رام الله - وكالات الأنباء: سلم ناشطان ب'حماس' في مدينة نابلس ( شمال الضفة الغربية) نفسيهما لجيش الاحتلال بعد أن حاصرت القوات الإسرائيلية المنزل الذي تحصنا به· وكان جيش الاحتلال قد قام بعملية توغل أمس في نابلس تم خلالها تبادل لاطلاق النار بين الجنود الإسرائيليين وناشطين فلسطينيين، ودخلت نحو 20 سيارة جيب تابعة للجيش الى حي رأس العين حيث تم تطويق عدد من المنازل الفلسطينية وسمع دوي انفجارات عدة· وجرح 10 شبان فلسطينيين برصاص مطاطي أطلقه الجنود الإسرائيليون لتفريق راشقي الحجارة، ثم انسحبت القوات الإسرائيلية بعدما اعتقلت الناشطين الفلسطينيين·
وتوغلت قوات الاحتلال أيضاً في جنين مستخدمة كلاباً بوليسية واعتقلت ناشطين من 'الجهاد'، وأكد شهود عيان أن قوات الجيش الإسرائيلي داهمت عدة منازل في مخيم جنين وفتشتها وعبثت بمحتوياتها ومن بينها منزل فضل القاسم الذي تعرض نجله محمد لعضة من كلب بوليسي تابع لجيش الاحتلال ونهش جزءاً من فخذ الطفل الصغير (11عاماً)·
وقالت والدة الطفل إن ابناءها الستة كانوا نائمين في غرفة واحدة التى دخلها الكلب الذب بدأ في عض محمد في فخذه، وأن الاسرة لم تتمكن من تخليصه من الكلب وإن أنياب الكلب ظلت مغروسة في فخذ الطفل حتى بعد حمله إلي باب المبنى ليرى الجنود أنه طفل وليس إرهابياً· وبرر جنود الاحتلال هذا الحادث بالقول إن الكلب دخل خطأ إلى المبنى المجاور الذي اعتقل فيه ناشطون من 'الجهاد'·
في الوقت نفسه، أصيب ضابط فلسطيني في المخابرات العامة برتبة ملازم بإصابات خطيرة أثر تعرضه لاطلاق نار في مدينة غزة ، وأطلق مجهولون النار على الضابط وابنه( 5 سنوات) الذي أصيب هو الآخر بإصابات ولكن أقل خطورة ·
ومن ناحية آخرى، أطلق عناصر محسوبة على حركة 'فتح' النار على شخص عند مدخل مخيم ' قلنديا' جنوب رام الله على خلفية ما تردد حول تعامل هذا الشخص مع المخابرات الإسرائيلية ·

اقرأ أيضا

قتيل و25 جريحا بانفجار مبنى في شرق ألمانيا