الاقتصادي

الاتحاد

مجمع خليجي- ياباني لصناعات الحديد بتكلفة 1,3 مليار دولار

كشف مسؤول في مؤسسة الخليج للاستثمار -المملوكة لدول مجلس التعاون الخليجي- عن إجراءات لتأسيس شركة جديدة مسجلة في البحرين تحت اسم ''صلب'' برأس مال 400 مليون دولار لإقامة مشروع حديد خليجي ياباني عملاق في البلاد بتكلفة تتجاوز 1,3 مليار دولار يتوقع البدء فيه خلال 3 أشهر·
وقال رئيس المشروعات بمجلس التعاون في مؤسسة الخليج للاستثمار خالد القديري إنه يجري الآن البت في طلبات نحو 10 مصارف بحرينية وعالمية من أجل تمويل 70% من المشروع الضخم، وتوقع أن يتم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة إرساء عقد التمويل على تحالف مصرفي قد يتكون من 5 مصارف، والمشروع هو عبارة عن مجمع لصناعات الحديد يحتوي على مصانع للحديد الإسفنجي بطاقة 1,5 مليون طن ومشروع صهر الحديد ومشروع لدرفلة الحديد وهو الوحيد في الشرق الأوسط·
وقال القديري إن شركة ''صلب'' التي يتم استكمال إجراءات تأسيسها في البحرين ستتملك فيها ياماتو اليابانية نحو 49 %، فيما ستتملك ''الخليج للاستثمار'' النسبة المتبقية منها عن طريق شركة (فولاذ)·
وأشار القديري إلى أن المشروع سيوظف نحو 850 موظفاً يأمل أن يكون جلهم من البحرينيين، وذكر أنه تم إرسال كراسات المناقصات من أجل استقدام عروض بناء المشروع، مضيفاً: ''اليوم نتفاوض مع جميع المقاولين لإنهاء الموضوع، كما نتفاوض مع المصارف للحصول على التمويل اللازم، ونتوقع خلال ثلاثة أشهر مقبلة أن يتم البدء في تنفيذ المشروع''·
وتابع ''نحن في المؤسسة حريصون على اختيار المعدات التي تتمتع بجودة وكفاءة عالية، مشيراً إلى أن من بين المصارف العشرة التي يتفاوض معها المصرف المؤسسة العربية المصرفية ومقرها البحرين، والبنك العربي، ''بنك بي إن بي باريبا''، وبنك قطر الوطني، و''اتش اس بي سي''، إلى جانب مصارف يابانية ستدخل في مناقصة لتمويل المشروع''، ومضى ''سيتم اختيار ما بين 4 و5 مصارف لتمويل المشروع''·
وذكر القديري أن ''30% من المشروع ستمول عبر السيولة المتوافرة -بالمؤسسة- فيما سيتم تمويل 70% من المشروع عن طريق قروض وتسهيلات من المصارف''·
وسيكون مشروع مجمع الحديد والصلب الجديد الذي تعتزم مؤسسة الخليج للاستثمار إقامته في البحرين هو الثالث لها في البلاد، إذ تمتلك الشركة كذلك مصنعاً للستانلس ستيل وآخر لكريات الحديد· وسيتضمن المجمع وحدة الاختزال المباشر لإنتاج الحديد الإسفنجي (DRI) بطاقة إنتاجية 1,5 مليون طن سنويّاً، وأفران صهر الحديد بطاقة إنتاجية 1,3 مليون طن سنويّاً، ووحدة درفلة الحديد بطاقة 600 ألف طن سنويّاً، وبكلفة تصل إلى نحو 1,3 مليار دولار أميركي، وبهذا يصبح المجمع الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يستخدم تقنية متطورة لإنتاج منتجات ذات مقاييس جودة عالمية·
وتحدث القديري في وقت سابق عن توسعة مصنع الكريات الحديد الحالي بإقامة مصنع مجاور له إذ سينتج المصنع الجديد الإضافي 6 ملايين طن سنويّاً إضافة إلى الإنتاج الحالي للمصنع البالغ 5 ملايين طن سنويّاً باستثمارات تقدر بنحو 600 مليون دولار، إذ من المؤمل أن يجهز المصنع الجديد للعمل في العام ·2009 وقامت المؤسسة بتأسيس شركة الخليج للاستثمار الصناعي في العام 1984 بهدف إنتاج كريات الحديد بطاقة 5 ملايين طن سنويّاً، ونتيجة مواكبة النمو على طلب منتجات الشركة في المشروعات العمرانية والإنشائية والصناعية في الخليج، جاءت مرحلة إقامة مشروع التوسعة بطاقة إضافية قدرها 6 ملايين طن من كريات الحديد ولتصبح الطاقة الإنتاجية الإجمالية 11 مليون طن سنويّاً من كريات الحديد بحلول ·2009

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار