حاتم فاروق (أبوظبي) قاومت مؤشرات الأسواق المالية المحلية خلال جلسة تعاملات الأمس، عمليات «جني أرباح» طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، وأغلقت على ارتفاع. وتركزت عمليات جني الأرباح على أسهم شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية، في محاولة لاقتناص أرباح استثنائية من قبل المستثمرين المضاربين، مع غياب واضح للمحفزات والأخبار الإيجابية عن الشركات المساهمة المدرجة بالأسواق. وسجلت تداولات المستثمرين بالأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة أمس، نحو 549 مليون درهم، بعدما تم التعامل على 382 مليون سهم من خلال تنفيذ 5617 صفقة. وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، التعاملات على ارتفاع بلغت نسبته 0.5% ليغلق عند مستوى 4413 نقطة، متجاوزاً مستوى مقاومة مهماً، بعدما تم التعامل على أكثر من 89 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 123 مليون درهم، من إبرام 1031 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 24 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 8 أسهم، وظلت أسعار 8 أسهم أخرى على ثبات عند الإغلاق السابق. وأغلق مؤشر سوق دبي المالي بنهاية جلسة أمس، على ارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.06% عند مستوى 3417 نقطة، بعد التعامل على 293 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 425 مليون درهم، من خلال تنفيذ 4586 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 33 شركة مدرجة، ارتفع منها 11 سهماً، بينما تراجعت أسعار 16 سهماً، وظلت أسعار 6 أسهم عند الإغلاق السابق. وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات: إن الأسهم المحلية واجهت خلال جلسة تعاملات أمس عمليات جني أرباح واضحة على عدد من الأسهم القيادية التي شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية، إلا أن سهمي «إعمار» في سوق دبي المالي، و«أبوظبي الأول» في سوق أبوظبي للأوراق المالية دعما المؤشرات المالية المحلية بنهاية الجلسة. وأضاف الطه، أن سوق أبوظبي للأوراق المالية لا يعتمد على الأسهم المضاربية مثلما يحدث في سوق دبي المالي، فعلى سبيل المثال أن الوزن النسبي لسهم «أبوظبي الأول» يصل حالياً إلى 37%من إجمالي الوزن النسبي للسوق، فيما ارتفع الوزن النسبي لسهم «إعمار» ليصل إلى أكثر من 22% من إجمالي الوزن النسبي لسوق دبي، مؤكداً أنه على الرغم من عمليات جني الأرباح التي طالت الكثير من الأسهم المدرجة بسوق دبي، فإن سهم «إعمار» ساعد بشكل كبير في إغلاق السوق بشكل إيجابي. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، على الرغم من تواضع حجم التداولات خلال جلسة أمس، حيث سجل السهم تداولات بقيمة بلغت 34.9 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمروه على أكثر من 50.8 مليون سهم ليغلق على ثبات عند مستوى 0.7 درهم. وفي سوق دبي المالي، احتل سهم «دريك أند سكل» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً 107 ملايين سهم، بقيمة بلغت 41.7 مليون درهم ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.53% عند مستوى 0.380 درهم، فيما جاء سهم «أرابتك» في صدارة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً 98.8 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 29.9 مليون سهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 1.24% عند مستوى 3.19 درهم. واستحوذ سهم «جي إف إتش» على 17% من إجمالي تداولات سوق دبي المالي، مسجلاً 72 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على نحو 34 مليون سهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 3.67% عند مستوى 2.10 درهم، خاسراً 8 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما بلغت قيمة تداولات سهم «إعمار» نحو 36 مليون درهم من خلال التعامل على أكثر من 4 ملايين سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 1.03%عند مستوى 7.88 درهم، رابحاً 8 فلوس عن الإغلاق السابق.