ترجمة: ريم البريكي

دونغ مينغ تشو هي واحدة من سيدات الأعمال الرائدات في الصين وتدير شركة غري للأجهزة الكهربائية، ويعرف عن السيدة دونغ أنها لم تأخذ يوماً إجازة طوال الـ 20 عاماً الماضية، وتعتبر السيدة الثرية في ترتيب عائلتها الأصغر سناً بين سبعة أبناء ولدوا لأسرة تنتمي للطبقة العاملة في نانجينغ.
وتحتل دونغ مكانة مرموقة بين مصنعي الأجهزة الكهربائية، بصفتها واحدة من أكبر المصنعين في العالم لمكيفات الهواء المنزلية، عند وصول السيدة دونغ إلى تشوهاي العام 1990 كانت غري شركة محلية وفي العام 2008 تصدرت مبيعاتها نحو 3.5 مليار جنيه استرليني، وهو ما يمثل أكثر من 40 قطعة من جميع أجهزة تكييف الهواء التي تباع في الصين، مع نمو سنوي متوسط ??منذ عام 2005 يتجاوز 30 قطعة.
نجاحها لم يأت من فراغ، بل إن هذا النجاح رافقه العديد من التضحيات، فعندما توفي زوجها بسبب مرض تركت ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات مع جدته في نانجينغ، بينما ركزت على بناء غري، وقدمت لزيارة طفلها وذلك بعد قرارها إعادة شركتها إلى العاصمة الجنوبية السابقة للصين. وحينها طرح عليها سؤال في إحدى المقابلات الإعلامية عن مقصدها من قضاء العطلة في وطنها الأم، لتجيب «على مدار الـ20عاماً لم آخذ إجازة ولو ليوم واحد»
نالت السيدة دونغ الاحترام والتقدير من موظفيها البالغ عددهم 40 ألف موظف، وتضع لنفسها مقاييس للتعامل مع الآخرين منها التواضع واحترام الغير. تقول عنها إحدى مديرات المبيعات: «تقوم السيدة دونغ بنفسها بمتابعة كل ما يعني شركة «غري» من ناحية خطط التوسعة الدولية، وتضيف:«نحن لا نجرؤ على القول بأن هناك شيئاً مستحيلاً أمامها، ويجب أن يكون لدينا جميعاً إرادة للنجاح».
لقد انتخبت السيدة دونغ مرتين في البرلمان الصيني، وهو المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، وتعد شركة «غري» خادمة مخلصة للحكومة، بل إنها تصنف كشركة تابعة للحكومة، وقد طرحت أسهمها بالبورصة، وبلغت نحو 3.5 مليون جنيه استرليني في العام الماضي، كما تتميز دونغ باعتبارها واحدة من سلالة الصين الجديدة، وتصنف بكونها واحدة من كبار المديرين التنفيذيين الصينيين.
وتطمح السيدة دونغ إلى تطابق شركتها غري مع توقعات الأداء في بلدها الصين، كما سوف تستحوذ الشركة على نحو 35% من السوق الخارجي في العقد المقبل، وهو إنجاز يتطلب منها مضاعفة مبيعاتها الخارجية الحالية بمقدار 7 أمتار سنوياً.
نجحت السيدة دونغ بعد عدة محاولات في الحصول على اعتراف خارجي لعلاماتها التجارية، ومع ذلك النجاح المحقق فإن من الخطأ التقليل من طموحها، وتقول دونغ عن جودة منتجاتها وخطوتها للتوسع بالخارج:«إنها فرصة ذهبية للعملاء في الخارج للتعرف على أنه يمكنهم الدفع أقل مقابل الحصول على أفضل نوعية الآلات».

مترجم من موقع.business