الاتحاد

الرياضي

تشول.. عاصفة ثلجية أجلت حلمه الأوروبي ليتوهج في الدوحة الدافئة

لاعبو كوريا يحتفلون بهدفي تشول

لاعبو كوريا يحتفلون بهدفي تشول

في مثل الوقت من العام الماضي تلقى النجم الكوري الجنوبي الصاعد كو جا تشول دعوة من نادي بلاكبيرن الإنجليزي للاختبار تمهيداً للتعاقد معه، ووافق النادي الذي يلعب له تشول "جيجو يونايتد الكوري" على قبول العرض، ولكن الظروف الجوية غير المواتية، والعواصف الثلجية التي تهب على أوروبا، وبريطانيا على وجه الخصوص في هذا التوقيت حالت دون خضوع اللاعب الواعد للاختبار، لتنتهي فترة الانتقالات الشتوية دون أن يوفق الفريق الإنجليزي في الحصول على خدماته ، ودون أن يحقق تشول حلمه الاحترافي.
القدر منح تشول فرصة تاريخية لتعويض حلم الاحتراف الذي تأجل لظروف خارجة عن إرادته، فقد قرر المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي ضمه إلى التشكيلة التي تشارك في كأس آسيا المقامة حالياً في الدوحة على الرغم من انه لم يمنحه فرصة المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا 2010، ويبدو أن تشول سيكون أحد أهم العناصر في ثورة تجديد الدماء التي تجتاح المنتخب الكوري الجنوبي، ولم يكن في الحسبان مشاركة اللاعب الموهوب في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده الذي كان يتأهب لملاقاة الأحمر البحريني في ضربة البداية لمباريات المجموعة الثالثة بكأس آسيا، إلا أن القدر ابتسم مجدداً لتشول ليحصل على فرصة ذهبية بسبب غياب بعض العناصر الأساسية عن التشكيلة الكورية الجنوبية بداعي الإصابة.
وجاء رد تشول على هدايا القدر بطريقة مثالية فقد نجح في تسجيل ثنائية في مرمى المنتخب البحريني خلال المباراة التي أقيمت مساء الاثنين، ليمنح منتخب بلاده فوزاً هاماً في مستهل مشواره للبحث عن اللقب الآسيوي الغائب منذ 51 عاماً، وتفاعلت الصحافة الكورية الجنوبية مع تألق النجم الشاب، مشيرة إلى انه يستطيع إضافة الكثير إلى تشكيلة المنتخب ، ويمكنه مساعدة الفريق على حل اللغز الآسيوي المحير، فقد نجح المنتخب الكوري في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في آخر 7 بطولات دون أن يغيب عن أي بطولة خلال الفترة من مونديال 1986 حتى مونديال جنوب إفريقيا 2010، إلا انه لم ينجح في الظفر باللقب الآسيوي طوال هذه الفترة .
بدوره امتدح المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي أداء النجم الشاب مؤكداً انه يملك الموهبة والمهارات الفردية ، والقدرة على الأداء في كافة مراكز وسط الميدان، ويجمع بين القدرات الدفاعية والموهبة الهجومية، وهو تصريح من شأنه تعزيز ثقة تشول في نفسه، ويمنحه القدرة على الاستمرار في مسيرة التألق خلال المباريات المقبلة، خاصة أن عيون الأندية الأوروبية تترقب المواهب الآسيوية الشابة، وخاصة الوجوه الجديدة في صفوف المنتخبين الكوري الجنوبي والياباني .
بطاقة النجم الشاب تشير إلى انه من مواليد 27 فبراير 1989 (21 عاماً)، وبدأ مسيرته الكروية مع الفريق الأول لنادي جيجو يونايتد الكوري الجنوبي عام 2007، وفرض نفسه على تشكيلة الفريق قبل أن يتجاوز عمره 18 عاماً.

اقرأ أيضا