الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

8,4 مليار درهم حجم سوق السمعيات والبصريات في المنطقة

8,4 مليار درهم حجم سوق السمعيات والبصريات في المنطقة
26 ابريل 2011 22:16
ارتفع حجم صناعة السمعيات والبصريات في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 15% خلال العام 2010 ليصل إلى 8,4 مليار درهم (2,3 مليار دولا) مقابل 7,34 مليار درهم (مليارا دولار) بنهاية العام 2009، بحسب شركة أنفورما المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للسمعيات والبصريات الذي انطلق بدبي أمس. وتوقعت الشركة نمو حجم القطاع بنسبة خلال العام الحالي ليصل الى نحو 11 مليار درهم (ثلاثة مليارات دولار). وقام معالي عبدالرحمن العويس، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس بافتتاح الدورة التاسعة لمعرض بالم الشرق الأوسط، المعرض المتخصص في صناعة السمعيات والمرئيات، والذي يجمع الشركات المصنعة، وخبراء الصناعة وصناع القرار على أرضية واحدة لاختبار أحدث التقنيات والأفكار. ويوفر المعرض المزيد من الفرص لموردي السمعيات، الإضاءة، الموسيقى، السمعيات والمرئيات وتكنولوجيا الأنظمة المدمجة حيث يستعرض أحدث وأفضل الحلول المتوفرة في قطاعات الترفيه، الضيافة والإنشاءات. ويشارك في معرض بالم الشرق الأوسط لهذا العام أكثر من 200 عارض بزيادة 17% على العام الماضي، يمثلون 800 علامة من 40 دولة حول العالم. وقال أيبن بوثا مدير عام معرض بالم الشرق الاوسط للسمعيات والبصريات إن منطقة الشرق الأوسط واحدة من أسرع الأسواق ازدهارا في صناعة السمعيات والمرئيات، بسبب انتعاش قطاعي السياحة والضيافة وتطور البنية التحتية في المنطقة. واضاف، تسهم السياحة والضيافة بأكثر من 20 بالمائة من إجمالي الدخل العام في دبي خلال عام 2009، مع توقعات بارتفاع القطاع بنسبة تتراوح بين 4% و5% خلال السنوات الخمس المقبلة وهو الأمر الذي يضاعف من نسب نمو القطاعات ذات الصلة مثل السمعيات والبصريات. وأوضح أن معرض بالم المعرض التجاري يعد المعرض الوحيد من نوعه المتخصص أنظمة الإضاءة والسمعيات والموسيقى الترفيهية والسمعيات والبصريات وحلول الأنظمة المدمجة، بما فيها أحدث تقنيات الليزر والوسائط المتعددة. وتوقع بوتا نمو عدد الزائرين للدورة الحالية بنسبة تصل إلى نحو 8,5% ليصل عددهم إلى نحو 6500 زائر مقابل 6000 زائر للدورة السابقة من المعرض. وأضاف “أن الارتفاع المتواصل في أعداد العارضين والزوار المسجلين، دليل على أن القطاع يشهد نمواً على المستويين المحلي والعالمي، كما يحظى المعرض بقاعدة قوية وانتشار واسع على الصعيدين الإقليمي والعالمي، كونه المعرض التجاري الوحيد الذي يقدم منصة مثالية لرواد الصناعة من مختلف أنحاء المنطقة، للالتقاء واختبار أحدث التقنيات والأفكار المبدعة من مختلف أنحاء العالم”. وأشار إلى أن المعرض في دورته الحالية يقام إلى جانب معرض تركيب الشرق الأوسط، المعرض التجاري الوحيد المتخصص في قطاع السمعيات والمرئيات المتقدمة وتكنولوجيا الأنظمة المدمجة، ومنتدى موزاك، المنتدى الإقليمي المتخصص بالأدوات الموسيقية وإكسسواراتها. وانطلق أيضا إلى جانب المعرض، مؤتمر بالم، والذي يناقش مستقبل صناعة الإضاءة والحلول المدمجة، من خلال جلسة ترأسها ثمانية من خبراء الصناعة منهم الدكتور ياسر محجوب، الاستاذ المساعد في كلية الرسم المعماري بجامعة قطر، وسايمون فريزر، الشريك الأول في هوبكينز للتصميم المعماري. ومن الفعاليات المميزة الأخرى التي يضمها المعرض على مدار أيام انعقاده الثلاثة، 42 ورشة عملية مجانية للتعليم والتدريب، ندوات تقنية وعروض تقديمية لأحدث المنتجات وتواريخ إطلاقها، بالإضافة إلى العديد من المسابقات والجوائز. من جهته، قدم معهد “أس إيه إي”، الشريك التعليمي لمعرض بالم الشرق الأوسط، في اليوم الأول من المعرض، ورشة تعليمية حول “مزج أصوات العزف والتسجيل”، “تقنيات التسجيل”، ومفاهيم الإتقان، والتي انتقلت بالمشاركين في مراحل تحديد الأصوات والمونتاج الصوتي، وسيتم عقد الورش نفسها في اليوم الثاني من المعرض.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©