صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اليمنية: سقطرى محافظة منكوبة جراء إعصار «موكانو»

عدن (الاتحاد)

أعلنت الحكومة اليمنية أرخبيل سقطرى محافظة منكوبة جراء إعصار «موكانو» الذي ضرب الجزيرة وخلف أضرارا كبيرة مادية وبشرية في المحافظة. وأفاد المتحدث باسم الحكومة راجح بادي أن أرخبيل سقطرى يحتاج إلى مساعدات عاجلة لإسعاف المواطنين المحاصرين في قراهم أو المواطنين الذين يقطنون في مناطق مرتفعة.

وأهاب بادي بالأشقاء في التحالف العربي والمنظمات الدولية تقديم المساعدة العاجلة للمنكوبين والمتضررين والغارقين والذين جرفتهم السيول.

وتسبب الإعصار بحسب الإحصائيات الأولية من غرفة العمليات في سقطرى عن غرق 7 سفن في ميناء حولاف شرق سقطرى وتسجيل فقدان 19 شخصا إلى جانب إجلاء 200 أسرة من مناطق منكوبة بالجزيرة باتجاه المدارس والمراكز الإيوائية الآمنة.

بحسب وزير الثروة السمكية فهد كفاين المتواجد في سقطرى أن 70% من الأرخبيل خارج نطاق التواصل، لافتا إلى أن عملية إجلاء الأسر في بعض المناطق لا يزال مستمرا إلى مراكز الإيواء.

وأضاف الوزير أن فرق البحث والإنقاذ المتطوعة وفرقا من الشرطة والجيش تنتشر في سواحل حديبوا وموري بحثا عن الغارقين.

من جانبه أوضح محافظ سقطرى رمزي محروس إلى أن الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة التي ضربت المحافظة منذ مساء الأربعاء أدت إلى إحداث فيضانات داخلية وانقطاع التواصل مع بعض القرى في أطراف الجزيرة وتدمير الطرقات المؤدية إليها.

وأضاف أن مئات الأسر نزحت من مساكنهم نتيجة الفيضانات وتدفق السيول في منطقة نوجد جنوب الجزيرة ومناطق أخرى إلى أماكن آمنة.

ورجح المحافظ ارتفاع عدد الضحايا والخسائر الناجمة عن الإعصار خصوصا وأن المناطق الجنوبية والشمالية الشرقية لجزيرة سقطرى معزولة ولم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إليها نتيجة شدة هطول الأمطار وتدمير الطرق وانقطاع الاتصالات بها.

وأضاف: «أن مياه الأمطار غمرت المناطق الساحلية للجزيرة وقطعت طرقات رئيسية واصلة بين مناطق المحافظة، كما ألحقت أضرارا كبيرة بالمنازل التي لم تكن مهيأة لتحمل الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي تتساقط بشكل متواصل على الجزيرة».

وأكد أن أكثر من 10 قرى ظلت معزولة تماما جنوب وشرق وشمال شرق الجزيرة، ويتعذر الوصول إليها، نتوقع ارتفاع عدد الضحايا، وحدوث أضرار كبيرة في تلك المناطق التي تقع في ممر الإعصار.

وبحسب المحافظ، فان مياه الأمطار غمرت المناطق الساحلية وألحقت «أضرارا كبيرة» بالمنازل التي قال إنها «لم تكن مهيئة لتحمل الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي تتساقط بشكل متواصل».

وأشارت دائرة الأرصاد البحري وهيئة الطيران المدني إلى أن قوة إعصار ماكانو يزداد قوة خلال 24 الساعة ويتحرك باتجاه شواطئ عمان وبسرعة 180 - 190 كيلومترا في الساعة، متوقعة أن يأخذ وجهه شمال غربية باتجاه سواحل المهرة اليمنية وأجزاء من سواحل حضرموت.

وذكرت عمليات الطوارئ في بيان أن العاصفة «موكانو» تحركت باتجاه شمال غرب بسرعة 12 كيلومترا في الساعة، حيث تم تحديد مركز العاصفة التي تتمركز حاليا جنوب غرب بحر العرب متجهة إلى سواحل محافظة المهرة ومحافظة ظفار العمانية.

وفي جنوب شرق اليمن دعت السلطات المحلية في محافظة المهرة السكان إلى البقاء في منازلهم وعدم استخدام الأجهزة الكهربائية والهواتف النقالة.

ودعت السكان إلى التوجه إلى مراكز إيواء تم تخصيصها تحسبا للإعصار.

وتشير توقعات الأرصاد إلى أن الإعصار، وهو من الدرجة الأولى، سيضرب غالبية مناطق محافظة المهرة وظفار العمانية ومن المحتمل أن تصل تأثيراته إلى مديريات الصحراء في حضرموت، شرقي اليمن.

وأظهرت تسجيلات فيديو التقطها مصور وكالة فرانس برس في الجزيرة أمطارا غزيرة تتساقط على شوارع وأحياء غمرت المياه منازلها ما اضطر السكان إلى الخروج منها ومحاولة التوجه سيرا نحو مناطق أخرى أقل تضررا.

وأكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في اتصال بمحافظ سقطرى رمزي محروس على «تقديم التسهيلات المتاحة لإجلاء العالقين من الأسر والأفراد وإخلاء المنازل المتضررة والمعرضة للانهيار».