الاتحاد

الإمارات

رئيس «الدعوة الإسلامية» يشيد بمبادرات حمدان بن راشد الإنسانية

الخرطوم (وام)- أشاد المشير عبد الرحمن سوار الدهب رئيس منظمة الدعوة الإسلامية بما يقدمه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية من المبادرات الإنسانية والخيرية في أفريقيا.
وأكد أن منظمة الدعوة الإسلامية حريصة غاية الحرص على التعاون الوثيق مع هيئة آل مكتوم الخيرية، وقال «نحن نسعد دوما أن نشارك الهيئة في كل أعمال الخير التي تقوم بها خدمة للمشاريع الواسعة في مجال الخدمات الإنسانية والخيرية خاصة المشاريع التعليمية المتمثلة في مدارس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في أفريقيا».
جاء ذلك خلال لقائه بوفد هيئة آل مكتوم الخيرية الذي يضم ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الهيئة مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وحمدان حامد محمد المستشار الثقافي للهيئة أمس بمكتبه بمقر المنظمة بالخرطوم.
وقال سوار الدهب إن منظمة الدعوة الإسلامية تحفظ الجميل لهيئة آل مكتوم الخيرية منذ أن قامت المنظمة وتعتبر الهيئة الداعم الأساسي لنشاطها، حيث اختارت هيئة آل مكتوم منظمة الدعوة الإسلامية لتتولى عنها تنفيذ ما لا يقل عن 40 مدرسة ثانوية في أفريقيا بما فيها السودان وكلية جامعية في تنزانيا . وأضاف أنه تقديرا واعترافا له ولجهود هيئة آل مكتوم الخيرية قامت المنظمة بطلب إلى الاتحاد الأفريقي بتكريم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم .. هذه الشخصية الإنسانية العالمية التي كانت وراء تنفيذ هذه المشروعات التعليمية في العديد من الدول الأفريقية إضافة إلى حفر آبار المياه وإنشاء المراكز الصحية.
وأشار إلى أنه بالفعل دعا الاتحاد الأفريقي سموه وكرمه في أحد مؤتمرات القمة الأفريقية في مقر الاتحاد منذ ثلاث سنوات تقديرا وعرفانا للدور الكبير لسموه في العمل الإنساني والخيري ومساهمات هيئة آل مكتوم في خدمة وتنمية المجتمع من خلال مشاريعها في القارة.
وقال رئيس منظمة الدعوة الإسلامية « نحن سعداء بلقاء وفد الهيئة الذي يزور الخرطوم حاليا ليتفقد مشاريع المدارس التي نفذها والتي أصبحت تمثل اليوم منارة تعليمية في منطقتها تخدم آلاف الأسر وتسهم في تعليم أجيال المستقبل ويلبى طلباتها ويطلع على احتياجاتها على ضوء الواقع حرصا من الهيئة على استمرار العملية التعليمية على الوجه الأكمل «.
وحول الخطط المستقبلية للمنظمة قال سوار الدهب ان المنظمة دعوية خيرية تعمل في المجال الخيرى والإنساني وتواصل نشاطها الواسع في هذا المجال من بناء المدارس ودور الأيتام والمصحات وحفر آبار المياه التي تحتاجها المجتمعات الأفريقية وهذه الأعمال مستمرة من سنة الى أخرى انطلاقا من خدمة هذه المجتمعات والعمل على تنميتها.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء