الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يبحث سبل التعاون مع نظيره المصري

التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي، اليوم، اللواء محمد إبراهيم مصطفى وزير الداخلية في جمهورية مصر العربية الشقيقة والوفد المرافق الذي يزور البلاد حاليا.

وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين خصوصا في مجالات العمل الشرطي إلى جانب عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتطورات والمستجدات على الساحة الإقليمية.

وأقام سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية مأدبة غداء في العاصمة أبوظبي تكريما للضيف والوفد المرافق.

حضر اللقاء والمأدبة، من جانب الدولة، الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزير الداخلية واللواء خليل داوود بدران مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي في وزارة الداخلية واللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي واللواء محمد بن العوضي المنهالي مدير عام الموارد البشرية بشرطة أبوظبي واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي والعميد علي خلفان الظاهري مدير عام شؤون القيادة لشرطة أبوظبي والعقيد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير مديرية شرطة المناطق الخارجية بشرطة أبوظبي والمستشار راشد لخريباني النعيمي الأمين العام للمجلس الاتحادي للتركيبة السكانية.

وحضر، من الجانب المصري، إيهاب حمودة السفير المصري لدى الدولة واللواء خالد ثروت مساعد الوزير للأمن الوطني واللواء شريف جلال مدير إدارة عامة بالأمن الوطني واللواء عادل حلمي عزب وكيل إدارة عام بقطاع الأمن الوطني واللواء أحمد مصطفى وكيل إدارة عامة بقطاع الأمن الوطني واللواء خالد حمدي مدير مكتب الوزير والمستشار محمد المناي في السفارة المصرية والعميد إيهاب محمود أبوزيد والعقيد حازم أحمد الخولي من مكتب الوزير الضيف.

وكان الوزير المصري قد زار عددا من إدارات ومرافق الشرطة واطلع على أعمالها ومهامها مشيدا بما حققته دولة الإمارات من منجزات خصوصا في المؤسسة الشرطية التي تستخدم أحدث الوسائل والتقنيات في عملها منوها بعمق ومتانة العلاقات التي تربط الامارات ومصر في مختلف المجالات.

وتعرف الوزير والوفد المرافق إلى مهام الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية وغرفة العمليات بشرطة أبوظبي وإدارة الأدلة الجنائية وجال في أقسامها المختلفة بحضور اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي.

وأكد العقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية أن ما تم إنجازه من خطط ومؤشرات لقياس أداء قطاعات الداخلية نتاج لرؤية القيادة الشرطية في تحسين جودة الخدمات للجمهور.

واستمع الوفد الشقيق الزائر إلى شرح قدمه العقيد فيصل سلطان الشعيبي مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء بالقيادة لشرطة أبوظبي عن الخطط والبرامج التي نفذتها الإدارة العامة الاستراتيجية وتطوير الأداء ومراحل تطورها وواجبات وأعمال الإدارات التابعة لها.

وفي غرفة العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، تعرف الوفد الشقيق إلى خدماتها وجاهزيتها العالية ودورها في دعم العمل الشرطي فيما اطلع على طبيعة عمل إدارة الأدلة الجنائية واستمع إلى إيجاز قدمه العقيد عبد الرحمن الحمادي مدير الإدارة عن الواجبات والمهام التي تقوم بها باستخدام أحدث التقنيات في مواجهة الجريمة للحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار.

وشملت الزيارة، كلية الشرطة في أبوظبي حيث استمع الوفد الضيف إلى شرح من العقيد سيف علي الكتبي مدير عام الكلية عن الهيكل التنظيمي والمهام والواجبات التي تنهض بها الكلية في تأهيل وتدريب وتخريج ضباط الشرطة ونظام الدراسة فيها.

وشاهد الوزير الضيف والوفد المرافق عرضا ميدانيا قدمه عناصر من إدارة الدعم الأمني في ميدان التدريب بالكلية شمل عرضا للآليات والمعدات الحديثة والمتطورة المستخدمة في مجال عملهم وآخر لكيفية التعامل مع بعض السيناريوهات الأمنية للسيطرة على الأحداث.

واستمع إلى إيجاز من المقدم خالد الشامسي مدير إدارة الدعم الأمني عن الهيكل التنظيمي للإدارة والمهام والواجبات التي تنهض بها واطلع على الأجهزة الحديثة والمتطورة المستخدمة في عمليات السيطرة على الأحداث الأمنية لزيادة كفاءة عناصر والشرطة وفق أفضل المعايير العالمية المتبعة في مجال الأمن والسلامة.

وزار الوفد الضيف إدارة مسرح الجريمة في شرطة أبوظبي والتقى المقدم سالم خليفة الدرعي مدير الإدارة الذي قدم شرحا موجزا عن نشاط مسرح الجريمة وإجراءات وإدارة وفحص مسارح الجريمة وإجراءات الصحة والسلامة وكيفية حماية مسرح الجريمة.

وجال الوفد الشقيق في قرية تدريب مسرح الجريمة اطلع على تجربتها في عملية تأهيل وتدريب الكوادر البشرية وتعرف على أهمية مسرح الجريمة في تحديد كيفية ارتكاب الحادث والأسلوب الإجرامي المستخدم والآلات والأدوات المستعملة في ارتكاب الجريمة وطريقة خروج ودخول الجاني.

وشاهد الوفد المصري الشقيق عدة سيناريوهات تعرف خلالها على كيفية فحص ومعاينة مسارح الجريمة وكيفية التعامل مع الآثار والأدلة وطريقة تصويرها ورفعها وتحريزها وإرسالها إلى الجهات المختصة.

كما شاهد الوفد الضيف عرضا لأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة المستخدمة لكشف الآثار والأدلة في مسارح الجريمة ومن ضمنها عرض للكاميرا 360 درجة والتي تتميز بالتقاط صورة غاية في الدقة تحتوي على العديد من الأدلة الموجودة في مسرح الجريمة.

وتعرف أيضا إلى أجهزة حديثة متطورة تستخدم في إظهار الأدلة ورفع الطبعات والآثار والمركبات المستخدمة في مسرح الجريمة.

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»