الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تتلقى تأكيداً بحكم الإعدام على حكمتي

واشنطن (ا ف ب) - أعلنت الخارجية الاميركية امس ان دبلوماسيين سويسريين يمثلون المصالح الاميركية في طهران، اكدوا ان أمير ميرزائي حكمتي، الجندي السابق المولود في الولايات المتحدة لعائلة إيرانية الاصل، صدر حكم بإعدامه في إيران بتهمة التجسس. وقالت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند ان هؤلاء الدبلوماسيين “اكدوا لنا صدور الحكم” الذي أشارت اليه وكالة فارس للانباء الاثنين. وأضافت المتحدثة “ندين بشدة” هذا الحكم، موضحة ان واشنطن أبلغت موقفها الى الحكومة الايرانية عبر سفارة سويسرا كون الولايات المتحدة وإيران لا تقيمان علاقات دبلوماسية منذ 1979. وقالت وكالة فارس ان حكمتي (28 عاما) “دين بالتعاون مع بلد عدو والتجسس لحساب السي آي ايه” وحكمت عليه المحكمة الثورية في طهران بالإعدام. وتابعت نولاند “نكرر، كما قلنا منذ البداية، ان الاتهامات المساقة بحق حكمتي مختلقة. ندعو السلطات الايرانية الى الإفراج عنه فورا” والسماح له بالافادة من مساعدة قضائية. وشددت على ضرورة ان تحترم ايران “كونه مواطنا اميركيا وان تسمح للسفارة السويسرية بالاتصال به”.
وسبق أن دان البيت الأبيض الاثنين الحكم الصادر بحق حكمتي استنادا الى معلومات صحفية.

اقرأ أيضا

إيرلندا تؤيد تأجيل الموعد النهائي لـ"بريكست"