الاتحاد

الإمارات

نهيان: الطالب محور العملية التعليمية في استراتيجية التطوير الجديدة


شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ظهر أمس فعاليات يوم المستقبل الثامن عشر الذي نظمة قطاع الأنشطة التربوية بوزارة التربية والتعليم، وتم فيه تكريم الطلبة الفائزين في مسابقات النشاط المدرسي داخل الدولة وخارجها·
وأكد معاليه على أهمية النشاط المدرسي ودوره في صقل شخصية الطالب وترسيخ قيم الابداع لديه مشيراً إلى أن استراتيجية التطوير التي ستشهدها مدارسنا قريباً تجعل من النشاط اللاصفي ركيزة أساسية للنهوض بالطالب وصقل مهاراته فالمدرسة وفقا للاسترتيجية الجديدة ليست مجرد قاعات وفصول دراسية بل هي في المقام الأول مصنع لتخريج كوادر مؤهلة للتفاعل مع العصر ومواكبة مستجداته العلمية والتقنية وفق أحدث الأساليب العلمية والتطبيقية·
وأوضح معاليه أن الوزارة مع تطبيق هذه الاستراتيجية المتطورة في رعاية الطلبة وفق مفاهيم علمية متطورة تكون قد قطعت شوطاً كبيراً في تغيير الصورة النمطية للأنشطة التربوية من خلال جعل الطالب محوراً للعملية التعليمية مشيداً معاليه بالدور الكبير للطلبة المتميزين ومعلميهم، وأولياء أمورهم ·
وأكد معاليه على أن منظومة التعليم بصورته الحالية ستتغير وتحل منظومة أخرى متطورة تأخذ في اعتبارها التطور الذي يشهده العصر وتطور المجتمع المحلي والتحديات التقنية التي يشهدها العالم، والتي تتطلب جهودا جبارة لمواكبتها ولايتحقق ذلك إلا من خلال التعليم المتطور والفعال·
وأكد معاليه خلال كلمته في الحفل أن التعليم يتصدر أجندة اهتمامات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حيث يحرص سموه كل الحرص على أن يحظى جميع أبناء الوطن بنموذج متطور من التعليم·
وفي ختام الفعاليات التي شهدها إلى جانب معاليه كل من الدكتور جمال المهيري وكيل الوزارة، والدكتور أحمد سعد الشريف وكيل الوزارة المساعد للأنشطة وعدد من الوكلاء المساعدين ومديري المناطق التعليمية كرم معاليه الطلبة الفائزين وقدم لهم شهادات التقدير والهدايا التذكارية·
ومن ناحية أخرى شهد معاليه حفلاً فنيا لفرقة طلابية من فرنسا قدمت مقطوعات موسيقية عالمية على مسرح كلية التقنية العليا للطلاب في أبوظبي·

اقرأ أيضا