الاتحاد

الرياضي

«فيلم هندي»

يبدو أننا سنكون على موعد مع مايمكن أن نسميه بـ”الفيلم الهندي” في كأس آسيا، وهو فيلم حافل بالميلو دراما حيث الأحزان والدموع، فالدلائل تشير إلى أن المنتخب الهندي سيكون (الحلقة الأضعف)، بغض النظر عن كون الفريق صعد إلى النهائيات بصفته بطل كأس التحدي، وعندما يخسر الفريق أمام أستراليا بالأربعة مع الرأفة، فإن ذلك يعني أن المنتخب الهندي مرشح وبكل قوة للقب (حصالة المجموعة)، وهو ما يمكن أن يعزز مطالبتنا بضرورة إعادة النظر في نظام التصفيات، بحيث تشارك كل المنتخبات، باستثناء المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة الأخيرة، في نفس التصفيات لضمان صعود أفضل منتخبات القارة إلى النهائيات، مما يثري البطولة فنياً وجماهيرياً.
الأخطاء التحكيمية تكررت بشكل ملحوظ في مباريات البطولة، وبات من النادر أن تنتهي مباراة دون أخطاء، ونتمنى أن تتراجع معدلات الأخطاء في الجولة المقبلة التي لا تحتمل الأخطاء التحكيمية التي يمكن أن تتسبب في تبخر حلم أحد المنتخبات بالاستمرار في البطولة.

انتهت مباريات المجموعات الثلاث الأولى “قبل لقاء العراق أمام نظيره الإيراني” دون أن تشهد البطولة أي فوز خليجي، والغريب أن كل المنتخبات الخليجية التي خاضت غمار مباريات المجموعات من الأولى إلى الثالثة خسرت بهدفين، مما يضعها في موقف لا تحسد عليه، فخسارة أي منها في الجولة المقبلة يعنى خروجها مبكراً من البطولة، والبداية اليوم من خلال لقاء المنتخب القطري صاحب الأرض والجمهور مع الصين في مباراة تمثل امتحاناً حقيقياً للعنابي ومدربه برونو ميتسو الذي يمكن جداً أن يدفع فاتورة أي نتيجة سلبية في مباراة اليوم، ولا يختلف وضع المنتخب الكويتي كثيراً عما يواجهه المنتخب القطري، فالأزرق أمامه مهمة صعبة عندما يلاقي منتخب أوزبكستان أفضل منتخبات المجموعة في الجولة الأولى، وعليه أن يتجاوز أحداث مباراته مع الصين بكل ما صاحبها من أخطاء تحكيمية مؤثرة، فالبكاء على اللبن المسكوب لن يفيد بل من شأنه أن يفقد اللاعبين تركيزهم في مباراة تستوجب أن يكون الأزرق في قمة لياقته النفسية والفنية والبدنية.
ما قدمه منتخبا سوريا والأردن أمام السعودية واليابان بات نموذجاً يحتذى به من قبل المنتخبات الأخرى، والدليل أن مدير المنتخب الهندي عندما سأله الإعلاميون عن رأيه في المهمة الصعبة التي تنتظر منتخب بلاده في مباراته مع أستراليا، رد دون تردد قائلاً ولماذا لا نتألق أمام أستراليا مثلما تعملقت سوريا أمام السعودية.



issam.salem@admedia.ae

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020