الاتحاد

عربي ودولي

مصر: انهيار 255 منزلاً و27 برج كهرباء بسبب السيول والعواصف

رجال إنقاذ مصريون حول سيارة أغرقتها السيول في شرم الشيخ

رجال إنقاذ مصريون حول سيارة أغرقتها السيول في شرم الشيخ

أسفرت السيول والعواصف الرعدية التي ضربت محافظات سيناء والبحر الأحمر وأسوان في مصر خلال اليومين الماضيين عن وفاة 6 أشخاص وإصابة 14آخرين وانهيار 255 منزلا و27 من أبراج كهرباء الضغط العالي وغرق مركب سياحي.
ووصل الرئيس المصري حسني مبارك أمس إلى أسوان لتفقد المناطق والقرى المتضررة وما ألحقته السيول من خسائر بأبراج كهرباء الضغط العالي وأصدر تعليماته بتعويض ضحايا السيول وإحاطتهم بأقصى قدر من الرعاية وبسرعة إيواء من تهدمت منازلهم وتلافي إعادة بناء المنازل بالطوب اللبن منعاً لتكرار تهدمها نتيجة للسيول في المستقبل.
وقرر رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف صرف التعويضات المالية لضحايا السيول فوراً، وأكد قيام الحكومة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لاحتواء التداعيات السلبية التي خلفتها السيول.
وقال إنه سيتم إعادة بناء المنازل التي تهدمت جراء تلك السيول خاصة المبنية بالطين بشكل أفضل أما المنازل الواقعة في مخرات السيول فسيتم إعادة بنائها في مناطق أخرى.وأكد حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة أن السد العالي وخزان أسوان لم يتأثرا بالعواصف والسيول التي اجتاحت أسوان، وانهما يعملان بكامل طاقتهما. وقال إن الأبراج الناقلة للكهرباء الخاصة بخطوط الضغط العالي من أسوان وحتى نجع حمادي تأثرت بالعاصفة التي وصفها بأنها أول مرة تحدث في مصر. ونفى أن يكون انقطاع الكهرباء في شرم الشيخ بسبب تأثر الشبكة القومية للكهرباء. موضحاً أن السبب هو فصل التيار الكهربائي بعد دخول السيول خطوط الكهرباء، خشية حدوث ماس كهربائي.
وأعلن عادل كساب مدير إدارة الأزمات والطوارئ بمحافظة جنوب سيناء إعادة فتح الطريق الدولي شرم الشيخ - دهب - نويبع وعودة الحياة الطبيعية إلى مدن جنوب سيناء مرة أخرى بعد تعرضها لإمطار غزيرة وسيول خلال اليومين الماضيين. كما عادت الحركة إلى طبيعتها بميناء نويبع البحري حيث استقبل أمس 373 راكبا عائدين من دول الخليج على متن العبارة “شهرزاد” وانتظمت ايضا حركة السفر والوصول بمطار شرم الشيخ.

اقرأ أيضا

قوة مجموعة الساحل تستأنف عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين