الاتحاد

عربي ودولي

الفصائل الفلسطينية تدعو القمة لرفض أي تطبيع مع إسرائيل


رام الله-الاتحاد ووكالات الأنباء: طالبت الفصائل الفلسطينية أمس القمة العربية التي تنعقد اليوم في الجزائر برفض التطبيع مع إسرئيل أو أي مبادرة ترمي اليه، مشددة على أن تكون القدس وما يتهددها من مخاطر التهويد والضم على رأس أولويات القمة· في وقت قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات قبيل مغادرته عمان أمس الى الجزائر ان المعلومات الواردة تفيد بنجاحات تحققت في التوافق على القرارات التي ستصدر، واصفا الامر بالمبشر· واضاف ان الجانب الفلسطيني يسعى الى طرح قضيته بشكل واضح مع ان العرب لا يحتاجون الى توضيح ولكن من اجل الطلب باستمرار الدعم السياسي والاقتصادي العربي·
وقالت حركة 'حماس' في بيان لها:'اننا نتوقع من قادة الدول العربية المجتمعين في الجزائر الا يفتحوا الابواب امام العدو الصهيوني كي يلج الى عواصمنا وهو الذي لا زال مثقلا بدماء الاطفال والنساء والبيوت المدمرة والمزارع المجرفة'، وشددت على ان تكون القدس وما يتهددها من مخاطر التهويد والضم على رأس أولويات القمة بهدف دعم صمود أهلنا في القدس المحتلة ماديا ومعنويا·
كما انتقدت حركة 'الجهاد الاسلامي' تفعيل وزراء الخارجية العرب لمبادرة السلام العربية التي اقرت في قمة بيروت عام 2002 لان اسرائيل قابلتها في السابق باستهتار وواصلت عدوانها على الشعب الفلسطيني، وقال نافذ عزام احد قيادي 'الجهاد':'لا جدوى من تجديد المبادرات العربية في ظل استمرار الوضع الحالي··كيف نتحدث عن انسحاب اسرائيل من اراضي 67 وهي لا تزال تماطل في الانسحاب من اريحا'· فيما وصف عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رباح مهنا مبادرة السلام العربية بالتدهور العربي نحو مزيد من التراجع والانصياع للمواقف الاميركية، مضيفا ان طرح هذه المبادرة في الوقت الحالي يصب في صالح رئيس الوزراء الاسرائيلي فقط· وطالبت حركة فتح القمة العربية ايضا باتخاذ القرارات والاجراءات العاجلة لوقف التطبيع مع اسرائيل، امام الانحياز الاميركي لاسرائيل·

اقرأ أيضا

مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين في انفجار غرب بغداد