الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

أرباح «الإمارات دبي الوطني» تنمو 27% إلى 1,4 مليار درهم خلال الربع الأول

أرباح «الإمارات دبي الوطني» تنمو 27% إلى 1,4 مليار درهم خلال الربع الأول
26 ابريل 2011 21:10
سجل بنك الإمارات دبي الوطني أرباحاً صافية خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 1,4 مليار درهم بنمو 27% مقارنة بالربع الأول من عام 2010. وحقق البنك أرباحاً بلغت 1,8 مليار درهم من عملية الشراكة الاستراتيجية لنتورك إنترناشيونال مع أبراج كابيتال، وفقا للنتائج المالية للربع الأول. وأظهرت النتائج التي تم الاعلان عنها خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، ارتفاعا في مخصصات انخفاض القيمة الائتمانية بنحو 628 مليون درهم، في خطوة اعتبرها ريك بدنر الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني مهمة لتغطية أي احتياجات مستقبلية. وبذلك بلغ مجموع تلك المخصصات 2,8 مليار درهم، تشكل ما نسبته 1,8% من الأصول موزونة المخاطر الائتمانية. واكد بدنر قوة وضع السيولة لدى البنك الأمر الذي من شأنه ان يساعد على نمو الائتمان هذا العام بنسبة تتراوح بين 3 الى 4%، الى جانب الاستفادة من هذه السيولة في تغطية اجزاء كبيرة من الاستحقاقات المالية على البنك للعام الحالي دون اللجوء الى اسواق الائتمان العالمية. ولفت الى ان البنك تمكن من تغطية استحقاقاته خلال عام 2010 دون اللجوء الى اسواق الدين، الا انه لم يستبعد ذلك عندما تكون اسعار الائتمان مناسبة. وفيما يتعلق بتأثر ايرادات البنك بعد تطبيق النظام الجديد للمصرف المركزي الخاص بالاقراض والرسوم والعمولات، اشار بادنر الى انه من المبكر معرفة ذلك لان التطبيق سيكون خلال مايو، مضيفا أنه سيتم مراقبة انعكاسات هذا النظام على الايرادات. واكد بادنر مواصلة البنك خطط التوسع في اعماله على الصعيدين المحلي والخارجي، سواء من خلال التوسع في الفروع او القيام باستحواذات نوعية جديدة. وأفاد بان البنك ينظر الى فرص استثمارية محدودة لاتخاذ قرار يتناسب مع استراتيجية البنك التي تعتبر الاستحواذات جزءا منها. وأكد حرص البنك على استكشاف الفرص التي تناسبه، واصفا مايثار حول استحواذ الامارات دبي الوطني على مصرف دبي بـ “الاشاعة” التي لا يوجد تعليق عليها. زيادة القروض وسجل البنك زيادة معتدلة في نسبة القروض المخفضة القيمة خلال الربع الأول من عام 2011 بلغت 0,4%، فيما حقق البنك نموا في صافي دخل الفائدة بنسبة 2% مقارنة بالربع الرابع من عام 2010، مع استقرار صافي هامش فائدة بنسبة 2,41%، وتسجيل دخل الرسوم الاساسية نموا بنسبة 19% و7%، مقارنة بالربع الرابع من عام 2010 والربع الأول من عام 2010 على التوالي. وارتفعت ربحية السهم بنسبة 29% لتصل إلى 0,24 درهم، مقابل 0,19 درهم في الربع الأول من عام 2010. وبحسب النتائج، ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 5% ليصل إلى 300,3 مليار درهم مقارنة بمبلغ 286,2 مليار درهم بنهاية عام 2010. وبلغت قروض العملاء 194,4 مليار درهم، بانخفاض نسبته 1% مقابل 197,1 مليار درهم بنهاية عام 2010، فيما زادت ودائع العملاء بنسبة 6% لتصل إلى 212 مليار درهم مقابل 200 مليار درهم بنهاية العام السابق، لتتحسن بذلك نسبة القروض للودائع لتصل إلى 92% مقابل 99% بنهاية عام 2010، وبقيت نسبة كفاية رأس المال مستقرة عند 20,1%. وفي الوقت الذي استفاد فيه البنك من الشراكة الاستراتيجية لنتورك إنترناشيونال مع ابراج كابيتال، الا انه تأثر باستمرار الانخفاض في القيمة الدفترية للاستثمار في شركة الاتحاد العقارية بنحو 500 مليون درهم. شركة استراتيجية وقال بدنر: “لقد تمكنا من مواصلة تحقيق نتائج مالية قوية وثابتة خلال الربع الأول من عام 2011 والذي شهد إبرام عملية شراكة استراتيجية لنتورك إنترناشيونال، وتدل المكاسب التي تم احرازها نتيجة هذه الشراكة على القيمة التي نستطيع أن نوجدها ونحققها لمساهمينا. ووفقا للنتائج، انخفض إجمالي الإيرادات للربع الأول من عام 2011 بنسبة 12% ليصل إلى 2,26 مليار درهم مقارنة بمبلغ 2,556 مليار درهم في الربع ذاته من عام 2010، كما انخفض صافي دخل الفائدة للربع الأول من عام 2011 بنسبة 5% ليصل إلى 1,648 مليار درهم مقابل 1,729 مليار درهم في الربع الأول من عام 2010، غير أنه تحسن بنسبة 2% مقارنة بمبلغ 1,620 مليار درهم في الربع الرابع من عام 2010. وجاء ذلك التحسن نتيجة لاستقرار صافي هامش الفائدة بنسبة 2,41% ونمو الأصول المدرة للفوائد بنسبة 1% مقارنة بنفس الفترة للربع الماضي. وخلال الربع الأول من عام 2011 استمر الضغط على صافي هامش الفائدة الناجم عن التأثير السلبي المختلط للتحسن في أشكال التمويل، وتمت موازنة ذلك عن طريق تقليص تكاليف تمويل الودائع، بعد الإجراءات النشطة لتخفيض إعادة التسعير خلال الربع الأول من عام 2011. وسجل دخل غير الفائدة انخفاضا بنسبة 26% مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 612 مليون درهم في الربع الأول من عام 2011. وحقق دخل الرسوم الأساسية نمواً بنسبة 7% و19% على التوالي في الربع الأول من عام 2011 مقارنة بالربع الأول من عام 2010 والربع الرابع من عام 2010 على التوالي، ويعود ذلك النمو إلى زيادة دخل الرسوم المصرفية والانتعاش في أنشطة التمويل التجاري. إجمالي التكاليف وبلغت التكاليف 808 ملايين درهم في الربع الأول من عام 2011، بتحسن نسبته 6% مقارنة بمستويات الربع الأول من عام 2010، وقد تحقق هذا من خلال مبادرات إدارة التكاليف التي تم تنفيذها خلال النصف الأخير من عام 2010، وتقسيم نتورك إنترناشيونال وتمت موازنة ذلك عن طريق تسريع وتيرة الاستثمار في فرص النمو المستقبلية خلال الربع الأول من عام 2011. وارتفعت رسوم مخصص انخفاض القيمة في الربع الأول من عام 2011 لتصل إلى 1,369 مليار درهم مقارنة بمبلغ 555 مليون درهم في الربع الأول من عام 2010 ومبلغ 201 مليون درهم في الربع الرابع من عام 2010. ويشكل هذا الإجمالي زيادة بقيمة 500 مليون درهم على نسبة 1,5% المفروضة من المصرف المركزي. ويمتثل البنك بجميع جوانب تعميم المصرف المركزي رقم 2010/28 والمتعلق بالمخصصات. المشروعات المشتركة خلال الربع الأول من عام 2011، بلغت استثمارات البنك في الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة استثماراً سلبياً مقداره 477 مليون درهم مقارنة باستثمار سلبي مقداره 869 مليون درهم خلال الربع الرابع من عام 2010. ويعود ذلك بشكل أساسي إلى حصة المجموعة في الخسائر المقدرة التي تكبدتها شركة الاتحاد العقارية خلال الفترات المعنية، بالإضافة إلى الانخفاض في قيمة استثمارات البنك في هذه الشركة بمبلغ 426 مليون درهم و360 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2011 والربع الرابع من عام 2010 على التوالي. ارتفع صافي الأرباح للمجموعة في الربع الأول من عام 2011 إلى 1,413 مليار درهم، بنمو 27% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2010 والذي بلغ 1,110 مليار درهم، وبنمو 251% مقارنة بأرباح الربع الرابع من عام 2010 البالغة 403 ملايين درهم.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©