الاتحاد

الإمارات

«الوثائق والبحوث» يختتم ورشة حول استراتيجيته الجديدة

أبوظبي (وام) - اختتم المركز الوطني للوثائق والبحوث أمس ورشة حول الخطة الاستراتيجية الثلاثية للمركز للأعوام من 2013 إلى 2015 التي تهدف إلى وضع الخطط والمشاريع الاستراتيجية ومراجعة أهدافها ومؤشرات الأداء المؤسسية والتشغيلية.
وشاركت قيادات المركز في الورشة التي استمرت أربعة أيام وتضمنت مراجعة الأداء المؤسسي للخطة السابقة ونسبة إنجاز المشاريع الحالية واستطلاع آراء العملاء وتقارير الجودة واللجان المعنية وتوصيات تقييم التميز ومتطلبات العاملين في المركز والجهات الخارجية ومراجعة السياسات العامة للمركز وتحديد المخاطر المتوقعة ووسائل التعامل معها وحاجات أصحاب العلاقة وتطلعاتهم.
وأكد الدكتور عبد الله الريس مدير عام المركز في كلمته خلال افتتاح الورشة أن البحث في تاريخ الدولة هدف إستراتيجي للمركز وغاية أساسية يسعى إلى تحقيقها ما يعني ضرورة وضع خطة محكمة لإبراز دوره الفاعل في تدوين تاريخ الدولة وإتاحته لجمهور المستفيدين.
وقال إن الورشة مثلت فرصة جيدة لتلمس الحاجات اليومية للإدارات والأقسام ووضع الحلول اللازمة والعاجلة لتلبيتها، داعيا الموظفين إلى مواجهة العقبات الإدارية وعدم جعلها مبررا للتباطؤ في إنجاز العمل.
من جهته استعرض ماجد المهيري المدير التنفيذي في المركز الوضع الحالي لنشاط المركز وتطرق إلى خطط التطوير والتوطين وحاجات الخطة الاستراتيجية الجديدة ومتطلباتها في المرحلة القادمة. وأكد أن المركز يدخل مرحلة هامة في حفظ ذاكرة الوطن عبر مقتنيات الأرشيفات الرسمية في الدولة بعد أن نظمها معظمها، داعيا إلى بذل مزيد من الجهد المنظم لمواكبة التطورات التي بلغتها المراكز الحديثة والمتطورة في الدول الكبرى.

اقرأ أيضا

رئيس جمهورية أوزبكستان يزور جامع الشيخ زايد الكبير