الاتحاد

الإمارات

السفير الياباني: إعفاء المواطنين من تأشيرة الدخول يترجم علاقات الصداقة مع الإمارات

كانجي فوجيكي خلال حديثه لـ«الاتحاد» (تصوير جاك جبور)

كانجي فوجيكي خلال حديثه لـ«الاتحاد» (تصوير جاك جبور)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

بدأت السفارة اليابانية في الدولة اعتباراً من الأول من يوليو الجاري، تطبيق نظام إعفاء المواطنين الإماراتيين من تأشيرة الدخول إلى اليابان، بشرط أن يتم التسجيل المسبق لجواز السفر لدى السفارة أو القنصلية، أو أي بعثة تمثيلية على مستوى العالم، حيث يمكن للإماراتيين البقاء داخل اليابان مدة 30 يوماً. وأفادت السفارة اليابانية بأن عملية التسجيل تتطلب تعبئة طلب التسجيل وتقديمه مع جواز السفر الأصلي، ولا يشترط الحضور شخصياً، وفترة الصلاحية التي يمكن استخدام الجواز المسجل لدخول اليابان لعدد غير محدود من المرات خلال فترة ثلاث سنوات من تاريخ التسجيل، أو لغاية انتهاء فترة صلاحية الجواز، أيهما أقرب، ومن دون رسوم التسجيل، حيث يتم الانتهاء من تسجيل الجواز في اليوم التالي لتقديم الطلب.

وقال السفير كانجي فوجيكي لـ «الاتحاد»: «استغرق بحث موضوع الإعفاء من التأشيرة بين البلدين بعض الوقت، حيث كانت الإمارات وما زالت صديقاً جيداً وشريكاً استراتيجياً أساسياً لليابان، وهذا أمر ذو أهمية كبيرة في تاريخ صداقتنا، وهو يعكس حقيقة أن الثقة متبادلة بيننا والتي تعمقت على نطاق واسع، ويحدوني أمل صادق في أن يكون هذا الإجراء بمثابة حجر الزاوية لمزيد من التنويع في علاقتنا مثل توسيع الاستثمار المتبادل، وتطوير الصناعات بما في ذلك السياحة، وتعزيز التبادلات البشرية».

وأضاف: «لاحظنا زيادة في عدد المواطنين الإماراتيين الذين زاروا اليابان بحوالي خمسة أضعاف (من 1045 إلى 4950)، وذلك في الفترة من 2011 إلى 2015، وقد حرصت اليابان، من خلال القطاعين العام والخاص، على جذب السائحين المسلمين، وفي الوقت الحاضر، يزور العديد من المواطنين الإماراتيين المدن المحلية الجذابة مثل هوكايدو وهيروشيما، أو يسعون للاستمتاع برؤية أوراق الخريف الحمراء والثلج الأبيض، بالإضافة إلى زيارة طوكيو، وكيوتو خلال موسم الساكورا أو إزهار الكرز».

وأكد أن الإعفاء جاء بفضل العلاقات القوية بين البلدين، والصداقة التاريخية، علاوة على أن اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة من الشركاء الاستراتيجيين، مشيراً إلى أن هذه الخطوة من شأنها زيادة قوة العلاقات في شتى المجالات المهمة مثل الاستثمار والسياحة.

وأشار إلى أن عدد السياح اليابانيين إلى دولة الإمارات قد تجاوز مؤخراً 70 ألف سائح سنوياً، وهذا العدد يتزايد بصورة مستمرة، لافتاً إلى أن دولة الإمارات نجحت في جذب اهتمام متزايد بين اليابانيين كوجهة للسفر ومركز للأعمال، حيث تطورت إلى دولة متطورة بشكل كبير وتتميز بتقنيات وأفكار مبتكرة، بالإضافة إلى التقاليد والثقافة الإسلامية وروح التسامح، كما أنها توفر بيئة أكثر أمناً واستقراراً.

ولفت إلى أنه عند تطبيق نظام التسجيل المسبق للجواز، فإن عملية التسجيل ستستغرق يوم عمل واحداً فقط بعد تسليم الجواز مع نموذج التسجيل المبسط إلى أي بعثة دبلوماسية يابانية، وسيتم التسجيل من دون أية رسوم ومن دون طلب أية خطة سفر، حتى من دون الحضور الشخصي لصاحب الجواز، ما يعني أن النظام سيجعل من تحضيرات السفر أكثر بساطة وسرعة.

إعادة التسجيل عند إصدار جواز جديد

أفادت السفارة بأنه في حال استخراج جواز سفر جديد يجب أن يتم تسجيله أيضاً للتمكن من دخول اليابان، حتى ولو تمت عملية التسجيل من قبل لجواز السفر السابق.
 

اقرأ أيضا