الاتحاد

الإمارات

«شاطئ كورنيش أبوظبي» الرابع بـ«الشرق الأوسط» في توافر معايير السلامة

هالة الخياط (أبوظبي)

زار شاطئ الكورنيش في أبوظبي 750 ألف شخص خلال النصف الأول من العام الحالي، في الوقت الذي أعلنت فيه بلدية أبوظبي أن شاطئ الكورنيش فاز بالترتيب الرابع على مستوى شواطئ الشرق الأوسط للعام الحالي، نظراً للخدمات التي تتوافر فيه، ولمعايير الأمن والسلامة.
وكشفت البلدية لـ «الاتحاد» عن أنه سيتم افتتاح مطاعم وأكشاك جديدة على شاطئ الكورنيش، تتمتع بمزايا متنوعة خلال الفترة المقبلة.
وأكدت البلدية أنها تولي عناية كبيرة لفئة أصحاب الهمم على شواطئ أبوظبي، من خلال توفير وسائل الترفيه التي تتناسب مع حالاتهم، وتحقق لهم السعادة والمرح، حيث توفر البلدية خدمات الكراسي العائمة في شاطئَيْ الكورنيش والبطين، كما توفر دورات مياه مخصصة لهذه الفئة وميزة الدخول المجاني إلى الشواطئ، مبينة أنه تم تصميم الموقع ليسمح بسهولة التنقل في أنحاء الشاطئ كافة.
وأصبحت شواطئ السباحة على كورنيش أبوظبي والبطين والسيدات، الوجهة المفضلة لهواة السباحة والباحثين عن الهدوء والخدمات العصرية والترفيه والاستجمام، وذلك انعكاساً للمكانة المحلية والعالمية التي أصبحت شواطئ أبوظبي تتمتع بها، ونظراً لحداثة وتطور الخدمات المقدمة فيها، واحتوائها على أرقى معايير الأمن والسلامة والبيئة الإيجابية، خصوصاً بعد أن حصلت الشواطئ بكل جدارة واستحقاق على شارة العلم الأزرق، ونجاحها في المحافظة على معايير هذا الاعتراف العالمي.
وتتوافر في الشواطئ العديد من الخدمات، كالألعاب المائية، واستخدام نظام النداء المركزي لتنبيه الزوار بمواعيد افتتاح الشاطئ وانتهاء موعد السباحة، بالإضافة إلى اطلاع الزوار على الأحداث الجارية في الشاطئ.
وأوضحت البلدية أن شاطئ الكورنيش يعد من الشواطئ ذات المعايير العالمية، ويضم العديد من المرافق مثل مناطق ألعاب للأطفال، ومكتبة شاطئية، والرياضات البحرية، وخدمات الكراسي والمظلات الشاطئية.
وتنفذ البلدية برنامج تفتيش يومي وأسبوعي وشهري من قبل إدارة الشواطئ، وتقوم بتدريب حراس الأمن قبل بداية فترة العمل، ويتم القيام بالتدريب الرياضي اليومي للمنقذين للمحافظة على اللياقة، والذي ينعكس إيجاباً في تقارير الحوادث في الشاطئ.
كما يتم التفتيش من قبل إدارة التفتيش والرقابة وإدارة البيئة والصحة والسلامة، وذلك بهدف الارتقاء المستمر بخدمات الشاطئ، وتحقيق متطلبات مرتاديه، لا سيما أن شواطئ أبوظبي حاصلة على شهادة العلم الأزرق، وهي أعلى معايير للأمن والسلامة للشواطئ، وتسعى البلدية باستمرار للمحافظة على هذا المستوى الرفيع، واستحقاقات هذا الامتياز العالمي.
وأضافت البلدية: «إنها تسعى بشكل متواصل إلى مواءمة خدمات الشواطئ مع احتياجات الزوار، ولهذا تسعى إلى إدخال خدمات مختلفة ومرافق خدمية من شأنها تحقيق الترفيه والسعادة للزوار».

اقرأ أيضا