الاتحاد

الاقتصادي

صادرات نفط أوبك ترتفع للشهر الثاني على التوالي

فني في أحد حقول النفط(أرشيفية)

فني في أحد حقول النفط(أرشيفية)

عواصم (وكالات)

ارتفعت صادرات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من النفط الخام للشهر الثاني على التوالي في يونيو مما يرجع في الأساس إلى زيادة الشحنات من الأعضاء الأفارقة في المنظمة، وذلك بحسب تومسون رويترز أويل ريسيرش.
وصدرت أوبك، بما في ذلك العضو الجديد غينيا الاستوائية، 25.92 مليون برميل يوميا بزيادة 450 ألف برميل يومياً عن مستوى مايو وبارتفاع 1.90 مليون برميل يومياً مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.
وزادت صادرات نيجيريا وليبيا والسعودية نحو 1.1 مليون برميل يومياً عن الشهر السابق لتعوض انخفاض الصادرات من الإمارات وإيران والجزائر.
وأظهر التقرير الصادر عن تومسون رويترز أويل ريسيرش هذا الشهر، والمستندة حساباته إلى تتبع تدفقات النفط الخام وبيانات الناقلات، أن شحنات النفط الخام من الإمارات انخفضت 340 ألف برميل يومياً من مستواها في مايو إلى 2.57 مليون برميل يومياً مما يرجع على الأرجح إلى أسعار أكثر تنافسية من بقية منتجي الخليج.
وصادرات الإمارات في يونيو هي الأقل منذ أكتوبر تشرين الأول 2016.
وصدرت نيجيريا 2.22 مليون برميل يومياً في يونيو وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2015 وبزيادة 410 آلاف برميل يومياً على أساس شهري.
وارتفعت صادرات ليبيا إلى أعلى مستوى في أربع سنوات في يونيو لتتجاوز 730 ألف برميل يومياً، وبزيادة تبلغ 140 ألف برميل يومياً عن مستويات مايو.
وزادت صادرات النفط السعودي إلى 7.47 مليون برميل يومياً في يونيو بعد نزول الصادرات على مدى شهرين دون سبعة ملايين برميل يومياً.
ودعمت مشتريات من آسيا زيادة الشحنات من المملكة.
وارتفعت صادرات الخام العراقي 34 ألف برميل يومياً على أساس شهري إلى 3.53 مليون برميل يومياً.
وتراجعت صادرات إيران بعد أن زادت إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر في الشهر السابق.
وصدرت البلاد 2.18 مليون برميل يومياً بانخفاض قدره 138 ألف برميل يومياً مقارنة مع مايو/‏ أيار.

إلى ذلك، نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله أمس إنه يرى احتمالاً لزيادة أسعار النفط العالمية في النصف الثاني من العام.
وأضاف نوفاك أنه يعتقد أن الطلب في أسواق النفط سيزيد في الربع الثالث من 2017 حسبما ذكرت وكالة الإعلام الروسية التي نقلت عنه أيضاً قوله إنه لا يستبعد عقد اجتماع منفصل مع نظيره السعودي خالد الفالح.
تعافت أسعار عقود النفط من خسائرها الأولية واتجهت للصعود أثناء التعاملات امس الثلاثاء ليستقر خام القياس العالمي مزيج برنت قرب 50 دولارا للبرميل بفعل علامات أولية على أن زيادة مستمرة في انتاج الخام الأمريكي ربما أنها تتباطأ. وبحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش صعدت عقود برنت لأقرب استحقاق 22 سنتا أو 0.44 بالمئة إلى 49.90 دولار للبرميل. وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 23 سنتا أو 0.49 بالمئة إلى 47.30 دولار للبرميل. ويواصل برنت الصعود لتاسع جلسة على التوالي وهي أطول سلسلة مكاسب منذ يوليو 2009 . وكانت أسعار الخامين القياسيين قد انخفضت في وقت سابق من الجلسة مع اقبال متعاملين كثيرين على البيع لتسوية المراكز قبيل عطلة في الولايات المتحدة. وقال متعاملون إن برنت يواجه أيضا مقاومة فنية بينما يقترب من مستوى 50 دولارا.

تدشين خط أنابيب الغاز الروسي الجديد للصين
موسكو (د ب أ)

أعلنت، أمس الثلاثاء، شركة جازبروم الروسية التي تديرها الدولة وتحتكر تصدير الغاز، أن خط أنابيب الغاز الطبيعي الروسي الجديد والمعروف باسم «طاقة سيبيريا»، يجب أن يبدأ ضخ الغاز إلى الصين في ديسمبر 2019. وقال ألكسي ميللر، رئيس شركة جازبروم في تصريحات أذاعتها وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء، إن «جازبروم وقعت مع شريكتنا الصينية (سي.إن.بي.سي) وهي شركة البترول الوطنية الصينية اتفاقية تحدد موعد تدشين إمدادات الغاز من خلال خط طاقة سيبيريا، ليكون 20 ديسمبر 2019». وتم التخطيط لامتداد الخط ليصل إلى ثلاثة آلاف كيلومتر، وأن يضخ 38 مليار متر مكعب من الغاز للصين سنوياً.
وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي التقى فيه كل من الرئيس الروسي فيلادمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بنج في موسكو لإجراء مباحثات تتركز حول التنمية الاقتصادية.
وأقامت روسيا والصين علاقات اقتصادية ودبلوماسية على مدى الأعوام الأخيرة، وسط تراجع العلاقات مع الولايات المتحدة، التي تعارض السياسات الإقليمية لكل منهما.

اقرأ أيضا

ترامب: المفاوضات مع الصين "مثمرة جداً"