الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

شرطة موريتانيا تفرق بالقوة تظاهرة مناوئة للحكومة

26 ابريل 2011 00:56
استخدمت الشرطة الموريتانية أمس القنابل المسيلة للدموع والهراوات لتفريق متظاهرين مناوئين للحكومة، فيما عرف بـ “يوم الغضب الوطني” الذي دعا له “شباب 25 فبراير”، واستخدمت الشرطة القوة لدى محاولة الشباب اقتحام إحدى الساحات الكبيرة التي سبق أن تظاهروا فيها وقررت السلطات لاحقا حظر التظاهر فيها، وقامت قوات الأمن باعتقال أكثر من عشرة متظاهرين، وكان العشرات من شباب موريتانيا تظاهروا في وقت سابق أمس وسط العاصمة نواكشوط، فيما يعرف باسم “يوم الغضب الوطني”. وردد المتظاهرون شعارات يطالب معظمها بـ”إصلاح النظام”، بينما طالبت شعارات أخرى بـ”إسقاط النظام”، ورفع المتظاهرون الأعلام الوطنية ولافتات كتب عليها “لا لتجويع الشعب لا للبطالة” و”نريد الإصلاح”. ولوحظ حضور مكثف لبعض قياديي أحزاب المعارضة، ولم يقع احتكاك مع الشرطة الموريتانية التي رابطت داخل ساحة كبيرة وسط العاصمة تحظر على الشباب التظاهر فيها، وقد تجمع المتظاهرون في شارع جمال عبد الناصر وتسببوا في تعطيل حركة المرور لبعض الوقت. وكان “شباب 25 فبراير” قد دعوا منذ أسابيع إلى الخروج في مسيرات حاشدة اليوم الاثنين الذي أطلقوا عليه “يوم الغضب الوطني”، احتجاجا على ما وصفوه بأنه “تغاضي النظام عن تحقيق مطالبهم في الإصلاح”.
المصدر: نواكشوط
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©