الاتحاد

الاقتصادي

جني أرباح يضغط على الأسهم المحلية

حاتم فاروق (أبوظبي)

تأثرت مؤشرات الأسواق المالية المحلية هبوطاً بضغوط مضاربية وجني أرباح، طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة خلال جلسة تعاملات أمس، فيما ساهمت التحركات الإيجابية للأسهم العقارية في تماسك المؤشرات بفعل حالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين المتعلقة بحصول الشركات العقارية على عقود مستقبلية في «إكسبو 2020».
وسجلت سيولة الأسواق المالية المحلية ارتفاعاً، مقارنة بمستوى السيولة السائدة خلال الجلسات الماضية، لتصل مع نهاية جلسة تعاملات أمس نحو 715 مليون درهم، بعدما تداول مستثمرو الأسواق أكثر من 457 مليون سهم، من خلال تنفيذ 6826 صفقة.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات جلسة أمس، على مستوى 4392 نقطة، متراجعاً بنسبة بلغت 0.52%، بعدما تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 185 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 229 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1689 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 29 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 6 أسهم عند مستوياتها السابقة.
وأغلق مؤشر سوق دبي المالي جلسة تعاملات الأمس على تراجع بلغت نسبته 0.28% عند مستوى 3415 نقطة، بعدما تداول مستثمرو السوق على أكثر من 272 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 485 مليون درهم، من خلال إبرام 5137 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 33 شركة مدرجة، ارتفع منها 14 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 4 أسهم عند الإغلاق السابق.
وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن مؤشرات الأسواق المحلية مضت خلال جلسة أمس في اتجاهين، الأول تحركات مضاربية طالت عدداً من الأسهم القيادية، فيما تمثل الاتجاه الثاني في تحركات إيجابية متأثرة بالأخبار التي صدرت أمس عند بعض الأسهم، ومنها على سبيل المثال سهما «أرابتك» و«جي إف إتش» اللذان استحوذا على نحو 60% من إجمالي تداولات سوق دبي المالي.
وأضاف الطه، أن الأسهم المحلية ستشهد خلال الجلسات المقبلة تحركات فردية متأثرة بحالة التفاؤل التي تسود أوساط المستثمرين والمتعلقة بحصول الشركات العقارية المدرجة بالسوق على مشاريع وعقود تعمل في إطار «إكسبو 2020»، مؤكداً أن صعود تلك الأسهم خلال الجلسة ساهم بشكل كبير في تماسك المؤشرات الكلية للأسواق، وهو ما ظهر واضحاً في تركز سيولة الأسواق في عدد من الأسهم العقارية وفي مقدمتها «دريك أند سكل» و«إعمار» و«أرابتك».
وأوضح أن سوق دبي المالي شهد خلال الجلسة دخول سيولة جديدة بالتزامن مع صدور تعديل أوزان الشركات المدرجة بالسوق، مؤكداً أن وزن سهم «إعمار» سوف يتغير صعوداً من 20% إلى 22.69% من إجمالي الوزن النسبي للأسهم المدرجة، فضلاً عن تقدم سهم «داماك» لاحتلال المرتبة الثالثة بين أكبر الشركات في الوزن النسبي بعد سهمي «إعمار» و«دبي الإسلامي» بوزن 7.28% مما يشير بوضوح إلى كثافة التداولات على السهم، متوقعاً أن تساهم النتائج النصفية في تحرك مؤشرات الأسواق وأسعار الأسهم نحو الصعود خلال الجلسات المقبلة.
وفي سوق دبي المالي، صعد سهم «أرابتك القابضة» بنسبة 10.62% ليغلق عند مستوى 3.23 درهم، وبتداولات بلغت 45 مليون سهم، بعد فوز الشركة بعقد بناء مركز الإمارات في «إكسبو 2020» لتصل القيمة الإجمالية لتعاملات المستثمرين على السهم إلى نحو 143 مليون درهم، رابحاً 31 فلساً عن الإغلاق السابق.
وتأثر السوق سلباً بتراجع أسهم قيادية كسهم «إعمار العقارية» المنخفض بنسبة 1.3% عند 7.80 درهم، كما انخفض سهم «جي إف إتش» بنحو 1% عند 2.18 درهم، بعد سلسلة ارتفاعات قوية مؤخراً، مستحوذاً على أعلى نسبة تداول بالقيمة والكمية ليسجل مع نهاية الجلسة نحو 143 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 63 مليون سهم.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تخلى سهم «دانة غاز» عن مكاسبه وأقفل عند سعره السابق 0.70 درهم، وبتداولات بلغت 97 مليون سهم، فيما ارتفع سهم «إشراق العقارية» بفلس واحد عند 0.96 درهم، وبتداولات بلغت 51 مليون سهم، بينما تأثر السوق سلباً بتراجع أسهم قيادية، منها أسهم «أبوظبي الأول «و«اتصالات» و«الدار العقارية» التي تراجعت بأقل من 1% لكل منها.

اقرأ أيضا

"أدنوك" تُرسي عقد تصميم مصفاة في "الرويس"