الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد الألماني يدخل مرحلة "القلق" بعد انخفاض كبير في الطلب الخارجي على الصناعة

الاقتصاد الألماني يدخل مرحلة "القلق" بعد انخفاض كبير في الطلب الخارجي على الصناعة

الاقتصاد الألماني يدخل مرحلة "القلق" بعد انخفاض كبير في الطلب الخارجي على الصناعة

سجّلت الشركات الصناعية الألمانية انخفاضاً كبيراً في الطلبات الواردة في مايو، لأسباب عدة أهمها انخفاض الطلب من الدول من خارج الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أظهرت بيانات الجمعة، ما يثير مخاوف جديدة بشأن أكبر اقتصاد في أوروبا، بحسب ما قال محللون. 

وقال مكتب "ديستاتيس" الألماني للاحصاءات، إن الطلبات الصناعية، التي تحظى باهتمام كبير باعتبارها مقياساً لتوقعات قطاع التصنيع الألماني الحيوي، انخفضت بنسبة 2.2% في مايو. 

وجاء هذا الانخفاض بعد شهرين متتاليين من النمو، تجاوز توقعات المحللين بنسبة 0.15%. 

وساد التشاؤم توقعات المنتجين الألمان في الأشهر الأخيرة بسبب تأثيرات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتوترات بين واشنطن وبروكسل. 

وقال كارستين برجنسكي المحلل في "آي إن جي"، إن "بيانات الطلبات الجديدة الصادمة قوّضت أي أمال بحدوث انتعاش اقتصادي. لقد بدأنا نفقد التفاؤل". 

وفيما ارتفعت الطلبات المحلية بنسبة 0.7%، انخفض الطلب الخارجي بنسبة 4.3%، بحيث انخفضت طلبات دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 1.7% بينما انخفضت الطلبات من خارج الاتحاد بنسبة 5.7%. 

اقرأ أيضاً: "الركود" الاقتصادي الألماني يجبر قطاع الصناعة على خفض ساعات العمل

وذكرت وزارة الاقتصاد أن "قطاع السيارات المهم شهد انخفاضاً في الطلبات التي تلقاها في مايو في ألمانيا وخارجها".

اقرأ أيضا

«جو إير» تسيّر رحلات يومية إلى أبوظبي