الاتحاد

أخيرة

6 إماراتيين يتنافسون على جائزة للفيلم القصير

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة “إيمج نيشن أبوظبي”، أمس، بالتعاون مع “توفور 54”، عن برنامج تدريب لـ 6 إماراتيين، مدته ثلاثة أشهر، تمهيداً لمشاركتهم في أول مسابقة سنوية للفيلم القصير، ضمن استوديو الفيلم العربي، المعنية بتطوير نص سينمائي، والتي تبلغ جائزتها 50 ألف درهم.
وكانت “إيمج نيشن أبوظبي” أطلقت استوديو الفيلم العربي في إطار مهمتها لتطوير المواهب المحلية في قطاع صناعة الأفلام في دولة الإمارات العربية المتّحدة، والتعرّف إلى المواهب الإماراتية الناشئة، من أجل تدريبهم ورعايتهم، ومنحهم الأسس المطلوبة، لتحقيق مسيرة مهنية ناجحة في هذا المجال. وتم الإعلان عن فتح باب تقديم طلبات الاشتراك في نوفمبر الماضي، لتقديم أفلام من صنع المشاركين، مدتها ثلاث دقائق، وتم بعدها مقابلة المشاركين، واختيار المجموعة النهائية.
وقال محمّد العتيبة، رئيس إيمج نيشن أبوظبي: “نحن سعداء بمستوى المواهب التي نتواصل معها في النسخة الأولى من مسابقة الفيلم القصير السنوية، وأظهرت هذه المواهب قدرات كبيرة، توعد بمستقبل باهر لصناعة السينما في الإمارات، ونفخر بأن نقدم مكاناً لتطوير هذه المواهب، والاستمرار في مهمتنا لبناء صناعة سينمائية عالمية المستوى في الإمارات”.
وسيقوم المتسابقون الـ6، وجميعم من الإمارات، بتشكيل فرقهم الخاصة التي من الممكن أن تضم أفراداً من جميع الجنسيات. وسيشاركون في دورة مكثفة لثلاثة أشهر، لتعلم كل عناصر صناعة الأفلام، من مرحلة التطوير حتى الإنتاج والتسويق. وسيشرف على الدورات محترفون في مجال الأفلام من “توفور 54” وأكاديمية BBC ومعهد SAE.
وستشارك الفرق في مسابقات، من بينها كتابة السيناريو، وتصميم الصوت، والماكياج، وتختتم المسابقة بتحدي لصناعة فيلم قصير من إنتاج كل من الفرق. وسيتم اختيار فائز واحد، من قبل لجنة دولية ستشرف على هذه الأفلام.
وقال وين بورغ، الرئيس التشغيلي، ونائب الرئيس التنفيذي في (توفور54): “تلتزم توفور 54 في تطوير صناعة الإعلام والترفيه في العالم العربي، ونحن نتطلع دائماً إلى دعم المبادرات الهادفة إلى دعم الشباب والإبداع العربي مثل استوديو الفيلم العربي”. وأضاف “يظهر عدد المشاركين، ونوعية مشاركاتهم، الاهتمام المتنامي للإماراتيين الشباب، في مجال تطوير الأفلام التي تعكس قصصهم، وتبرز جانبهم الثقافي، وستقدم توفور54 تدريباً للمرشحين تدريباً عالمي المستوى، لتطوير المهارات التي يحتاجونها للنجاح في صناعة الإعلام”. وسيتم الإعلان عن الفائز في الصيف المقبل، مع الدعوة للمشاركات الجديدة في المسابقة السنوية في دورتها الثانية.

اقرأ أيضا