الاتحاد

قطر.. تنتحر

الـريـال القطـري يتهاوي لأدنى مستوياته في سنوات

يوسف البستنجي (أبوظبي)

سجل سعر صرف الريال القطري أدنى مستوى له في سنوات بنسبة انخفاض بلغت 11.5% أمام الجنيه الإسترليني ونحو 10% مقابل الدرهم الإماراتي، وبنسبة 6.2% مقابل وحدة حقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الدولي، كما تراجع أمام جميع العملات الخليجية والعالمية من دون استثناء، خلال الشهر الماضي، بنسب متفاوتة.
وتراجع سعر الريال القطري بنسبة 6.2% مقابل وحدة حقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الدولي، حيث كان يبلغ السعر 4.87 ريال قطري لكل وحدة، فيما انخفض إلى 5.17 ريال قطري لكل وحدة بنهاية شهر يونيو الماضي.
ورغم أن الريال القطري هو أحد العملات المرتبطة بسعر صرف ثابت أمام الدولار الأميركي إلا أن حجم التطورات الجيوسياسية الهائل، ألقى بظلاله على مستوى ثقة رجال الأعمال والشركات والبنوك في إمكانية صمود الريال القطري لفترات طويلة، عند مستوى السعر الذي يحدده المصرف المركزي لقطر مقابل العملة الأميركية.
ونتيجة لوقف التعاملات التجارية وإغلاق الحدود والمجالين الجوي والبحري عقب قرار المقاطعة الذي اتخذته عدة دول خليجية وعربية، فقد بدأ الريال القطري يخسر نسبة كبيرة من سعر صرفه تتراوح بين 4% مقابل بعض العملات وتصل إلى 10% أمام عملات أخرى، علماً بأن هامش تذبذب سعر صرف الريال القطري على مدى سنوات ماضية لم يتجاوز هامش 0.5%، أي أن الريال ظل على مدى سنوات يحافظ على سعر صرفه عند مستوى الربط مع الدولار الأميركي.
وأكد مسؤولو شركات صيرفة كبرى تعمل على مستوى المنطقة أن الطلب على الريال القطري تراجع بدرجة كبيرة ويكاد يكون معدوماً، في بعض الأسواق، فيما أكدت شركات أخرى أنها أوقفت التعامل بالريال القطري حتى إشعار آخر.
وقال مسؤول تنفيذي في إحدى شركات الصرافة الكبرى العاملة بالدولة، إن الريال القطري، تراجع لأدنى مستوياته في عدة سنوات أمام جميع العملات الخليجية والعالمية، لافتاً إلى أنه انخفض بشكل كبير أمام الدرهم الإماراتي خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث يباع حالياً لدى شركات الصرافة بالدولة بسعر 0.9 درهم إماراتي، في حين كان يتبادل بسعر 1 إلى 1 مقابل الدرهم.
وأوضح أن الانخفاض الفعلي في سعر الريال القطري يبلغ نحو 10%، إضافة إلى أنه لايوجد طلب على الريال القطري ومن الصعب بيعه في السوق الإماراتية.
ومن جهته قال ماثيو بوست المدير التنفيذي للأعمال في شركة وول ستريت للصرافة: لانبيع ولانشتري، ولانتعامل حالياً بالريال القطري، إلى أشعار آخر.
ومقابل العملات الأخرى، تراجع سعر الريال القطري بنسبة 4.2% أمام الريال العماني إلى 9.85 ريال قطري لكل ريال عماني خلال الأسبوع الماضي، مقارنة مع سعر كان يبدو ثابتاً ومستقراً لفترات طويلة عند 9.45 ريال قطري لكل ريال عماني، بزيادة 0.4 ريال قطري لكل ريال عماني كنتيجة لضعف العملة القطرية.
ومقابل الدينار البحريني سجل السعر 10.06 ريال قطري لكل دينار بحريني خلال اليومين الماضيين، مقارنة مع سعر كان مستقراً عند مستوى 9.66 ريال قطري لكل دينار بحريني بانخفاض نسبته 4.1%.
وأمام الريال السعودي بلغت نسبة تراجع العملة القطرية 4.1% بانخفاض قيمته 0.04 ريال عند مستوى 1.01 ريال قطري لكل ريال سعودي، خلال الأيام القليلة الماضية مقارنة مع السعر الذي كان مستقراً لسنوات عند مستوى 0.97 ريال قطري لكل ريال سعودي.
وانخفض الريال القطري بنسبة 5% مقابل الدينار الكويتي، حيث سجل 12.5 ريال قطري لكل دينار كويتي بتاريخ 27 يونيو بعد أن كان السعر يبلغ نحو 11.90 ريال قطري لكل دينار كويتي في أبريل الماضي.
وانخفض سعر صرف الريال القطري أمام العملات العالمية خاصة أمام الدولار الأميركي بنسبة 4.4% خلال فترة مدتها 3 أسابيع رغم أن المصرف المركزي القطري يضمن سعر صرف ثابت للعملة القطرية أمام الدولار الأميركي ، وهو سعر ثابت منذ سنوات عند مستوى 3.642 ريال قطري لكل دولار، ومع ذلك تراجع سعر الصرف إلى 3.8 ريال لكل دولار بتاريخ 27 يونيو 2017.
كما انخفض سعر الريال القطري أمام الجنيه الإسترليني بنسبة 11.5% ليبلغ 4.84 ريال قطري لكل جنيه إسترليني بمطلع شهر يوليو 2017، مقارنة مع 4.34 ريال قطري لكل جنيه إسترليني قبل نحو شهرين.
وتراجع سعر العملة القطرية أمام اليوان الصيني بنسبة 7.7%، حيث وصل إلى 0.56 ريال قطري لكل يوان صيني مقارنة مع 0.52 ريال قطري لكل يوان خلال نفس فترة المقارنة تقريباً للعملات السابقة.
كما انخفض سعر الريال القطري أمام الروبية الهندية بنحو 3.5%، حيث كان يبلغ 17.6 روبية هندية، في حين أصبح يعادل 17 روبية هندية قبيل نهاية الشهر الماضي.

اقرأ أيضا