الاتحاد

الرياضي

مبعلي يهدي إيران الفوز في ليلة «سقوط البطل»

حارس إيران يلتقط الكرة قبل نشأت أكرم

حارس إيران يلتقط الكرة قبل نشأت أكرم

حقق منتخب إيران فوزاً صعباً على العراق حامل اللقب بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب أحمد بن علي بنادي الريان بالعاصمة القطرية الدوحة، في إطار مباريات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة ببطولة كآس آسيا الخامسة عشرة، وبهذا الفوز يقتنص المنتخب الإيراني ثلاث نقاط غالية تضعه في صدارة المجموعة الرابعة. أحرز هدفي إيران غلام رضا في الدقيقة 41 وإيمان مبعلي في الدقيقة 84 فيما كان العراق هو البادئ بالتسجيل في الدقيقة 12 عن طريق يونس محمود.
بدأ اللقاء حماسيا من جانب المنتخبين، خاصة العراقي الذي أهدر فرصة انفراد صريح لمهاجمه يونس محمود في الدقيقة الأولى والذي سدد بقوة أخرجها مهدي رحمتي حارس مرمى المنتخب الإيراني ببراعة، وواصل أسود الرافدين الضغط من الجهة اليسرى عن طريق هوار ملا محمد الذي تصدى للمخالفة التي حصل عليها يونس محمود وسددها تعلو العارضة الإيرانية.
ويسيطر العراقيون بثقة كبيرة على مجريات الأمور، وتترجم السيطرة إلى هدف أول عن طريق يونس محمود الذي أكمل رأسية عماد محمد قبل أن تسكن الشباك من عرضية نموذجية من هوار ملا محمد وتعلن عن هدف السبق للمنتخب الأفضل منذ البداية.
ويتواصل الضغط العراقي بعد الهدف وفي المقابل يستمر اختفاء المنتخب الإيراني في النواحي الهجومية.
ويظهر منتخب إيران وسط ملعب العراق من خلال تسديدة أولى لمحمد غلام في الدقيقة 22 تعلو العارضة، ويرسل إيمان مبعلي في الدقيقة 24 كرة قوية يتصدى لها محمد قاصد حارس العراق ببراعة.
ويتماسك المنتخب الإيراني بمرور الوقت، ويتبادل الهجوم مع المنتخب العراقي، ولكن الدفاع العراقي كان بالمرصاد للهجوم الإيراني ومن خلفه محمد قاصد حارس المرمى الذي تصدى لأكثر من كرة خطيرة، وتتكسر الهجمات الإيرانية على أقدام كل من نشأت اكرم وقصي منير لاعبي وسط الملعب العراقي اللذين قدما مردوداً متميزاً خلال الحصة الأولى من اللقاء، خاصة مايسترو الوسط نشأت أكرم.
ويسدد إحسان حيصافي لاعب المنتخب العراقي كرة قوية بعيداً عن مرمى محمد قاصد حارس أسود الرافدين في الدقيقة 32، ويحاول حيصافي خداع حكم المباراة بتهيئة الكرة بيده من الجهة اليسرى لكن الأوزبكي رامشان أرماتوف حكم اللقاء كان له بالمرصاد ويحتسب مخالفة لصالح المنتخب العراقي، وفي الدقيقة 35 يسدد جواد نيكونام كرة قوية علت العارضة العراقية بشكل غريب.
وتهدأ وتيرة المباراة وينحصر الأداء وسط الملعب ولكن مع أفضلية هجومية لصالح المنتخب العراقي وفي ظل غياب شبه تام للهجوم الإيراني مع ظهور عن استحياء على فترات، يسدد شجاعي بعيداً عن المرمى العراقي بعد هجمة منظمة وفي الدقيقة 39، وفي غفلة دفاعية ينجح غلام رضا رضائي لاعب المنتخب الإيراني في استغلال التمريرة الماكرة لتومريان ينفرد على إثرها بالحارس العراقي يسدد بقوة داخل الشباك معلناً عن هدف التعادل لمنتخب إيران في الدقيقة 41، وكاد علاء عبدالزهرة مهاجم العراق أن يرد سريعاً بعد عرضية نموذجية من هوار ملا محمد من الجهة اليمنى حولها عبدالزهرة برأسه قوية يخرجها الحارس الإيراني إلى ركنية في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول، ويعود عبدالزهرة بتسديدة صاروخية أرض جو يحولها الحارس الإيراني إلى ركنية في الوقت المحتسب بدل من الضائع ليعلن بعدها حكم اللقاء عن انتهاء الحصة الأولى بتعادل إيجابي بين الجارين بهدف لكل منهما.
وينطلق الشوط الثاني بنفس سيناريو الأول، بهجوم عراقي مكثف، وأجرى سيدكا مدرب أسود الرافدين تغييراً مع بداية الشوط، بخروج سلام ساكر ودخول أحمد إبراهيم، ويهدر سامان سعيد فرصة الهدف الثاني في الدقيقة 48 حين تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء يسددها تعلو العارضة الإيرانية بقليل، وحتى مرور ست دقائق من الشوط لم يظهر لاعبو إيران في مناطق الخطر العراقية، وفي الدقيقة 52 يظهر محمد قاصد حارس أسود الرافدين في الصورة وينقذ الكرة من رأسية غلام رضا رضائي، وفي الدقيقة 54 يعكس إمام مبعلي عرضية ماكرة من ضربة ثابتة من الجهة اليسرى يخرجها الدفاع العراقي بصعوبة بالغة.
في الدقيقة 69 كاد يونس محمود أن يحرز هدف التقدم للعراق عندما توغل عماد محمد من الجهة اليمنى ومرر عكسية أرضية ليونس محمود الذي لم يستطع استغلال الكرة وتمر من أمام أقدامه في مواجهة المرمى الإيراني لتضيع على أسود الرافدين فرصة هدف ثانٍ في الدقيقة 70.
وفي الدقيقة 84 يفاجئ إمام مبعلي الجميع بهدف ثانٍ لإيران من ضربة ثابتة من الجهة اليسرى يسددها مباشرة في المرمى العراقي تمر بغرابة وسط حراسة من لاعبي العراق وينتهي اللقاء بفوز إيران بهدفين مقابل هدف.


الملعب: ملعب نادي الريان.
الجمهور: 10478 متفرجاً.
الحكم: الأوزبكي رفشان ايرماتوف.
الأهداف: يونس محمود (13) (العراق)، وغلام رضا رضائي (42) وايمان مبعلي (84) (إيران).
الانذارات: سامر سعيد (83) (العراق).
مثل العراق: محمد قاصد- علي رحيمة وسامال سعيد وسلام شاكر- قصي منير (مصطفى كريم، 85) ونشأت اكرم وهوار ملا محمد ومهدي كريم - عماد محمد (سامر سعيد، 82) ويونس محمود وعلاء عبدالزهرة.
مثل إيران: مهدي رحمتي- جلال الحسيني وهادي عقيلي واحسان صافي ومحمد نصرتي- ايمان مبعلي (بيجمان نوري، 86) واندرانيك تيموريان وجواد نيكونام- محمد غلامي وغلام رضا رضائي ومسعود شجاعي (محمد رضا خالد باري، 69).

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين