الاتحاد

الإمارات

إخلاء سبيل متهم ليتمكن من سداد أموال مستحقين

مبنى دائرة القضاء بأبوظبي (من المصدر)

مبنى دائرة القضاء بأبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قضت محكمة استئناف أبوظبي بإخلاء سبيل متهم، استولى على أموال شريكه، من خلال التحايل والنصب مستغلاً قيام المجني عليه بعمل توكيل له باستثمار عدد من الشقق تعود ملكيتها له على أن يقوم شريكه بتأجيرها كشقق سكنية، لكن المتهم قام باستغلالها في غير الغرض المتفق عليه.
وتشير تفاصيل القضية إلى أن مالك الشقق قام بتوكيل شريكه، لتسكين مستأجرين في الشقق السكنية. ولكن وقع ما لم يتوقعه المالك، حيث عمد شريكه إلى عمل عقد واتفاق مع طرف ثالث لجعل الشقق كمسكن في بادئ الأمر، لإيهام المالك بصحة تصرفاته، ثم قام فيما بعد بتأجيرها كمركز طبي من دون علم المالك.
وعند علم مالك الشقق وقعت مشادة كلامية بينه وبين شريكه والطرف الثالث، إضافة إلى الأشخاص المستأجرين الذين تورطوا بعد معرفتهم بأن الشقق السكنية التي دفعوا مبالغ مالية للسكن فيها قد تم تأجيرها وتخصيصها لعمل مركز طبي من دون علم أو سابقة إنذار لهم ليبحثوا عن مكان آخر للسكن، الأمر الذي دفع بهم إلى المطالبة بحقوقهم ورفع دعوى أمام محكمة أول درجة، وعليه قضت المحكمة بحبس المتهم على ذمة القضية مع الزامه بسداد مستحقات الأطراف المتضررة من المستأجرين. لم يرتض المتهم حكم أول درجة وقام بالطعن عليه أمام محكمة الاستئناف، التي مثل المتهم أمامها وطالب بإخلاء سبيله لكي يتمكن من سداد مستحقات المستأجرين، وعليه أمرت المحكمة بالاستجابة لطلبه وقامت بإخلاء سبيله ليتمكن من الوفاء بالتزاماته المالية للمستأجرين.

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»