الاتحاد

الاقتصادي

كيف تقضي صيفاً مميزاً و"بارداً" في أبوظبي؟

رشا طبيلة (أبوظبي)

في ظل النمو المتواصل، الذي تشهده أبوظبي في عدد السياح، وتسجيلها 10 ملايين زائر العام الماضي، وزيادة نزلاء فنادقها في الموسم الصيفي الماضي 7%، يتساءل الكثير من الأفراد وأصحاب الأسر، عن الأنشطة والأماكن التي يمكنهم زيارتها في أبوظبي، هم وعائلاتهم للاستمتاع بهذه الفترة مع الاستفادة من العروض الترويجية والحزم، التي أطلقتها المرافق الترفيهية والفنادق والمراكز التجارية، خصوصاً أن هذه المرافق تضم سلسلة من الوجهات الترفيهية والثقافية المغطاة، التي تعد خيارات ممتازة في أشهر الصيف.
وشهدت أشهر الصيف في العام الماضي، «يونيو ويوليو وأغسطس»، نمواً بنسبة 7% في عدد نزلاء فنادق أبوظبي، مقارنةً بعام 2017، حيث استقبلت الفنادق في الصيف، العام الماضي، 1.23 مليون نزيل، مقارنةً مع 1.1 مليون نزيل، مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2017.
وبلغ عدد نزلاء فنادق أبوظبي، خلال يونيو الماضي، 339.6 ألف نزيل بنمو 6%، وفي شهر يوليو استقبلت الفنادق 421.27 ألف نزيل بنمو 4.8%، مقارنةً بـ 401.8 ألف نزيل، في يوليو من العام 2017، بحسب بيانات دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.
وتضم أبوظبي مجموعة من المعالم والمرافق الترفيهية والثقافية المميزة، تجذب العائلات وتطيل مدة إقامتهم في الفنادق، وترصد «الاتحاد»، ومن خلال الاستعانة بآراء متخصصين في القطاع السياحي مجموعة من أبرز المرافق والمعالم، التي تجذب السياح والزوار خلال الموسم الصيفي، وبرنامج ثري يبين لهم كيفية قضاء أوقاتهم في الإمارة لعدة أيام.

ياس وفنادقها السبعة
ويمكن أن يبدأ الزائر لإمارة أبوظبي، سواء من سكان الدولة أو من خارجها، رحلته من جزيرة ياس، فيستطيع المكوث في أحد فنادقها السبعة لعدة أيام، ليستفيد من العروض والحزم، التي تشمل تذاكر لزيارة المدن الترفيهية الثلاثة «عالم فيراري، ووارنر براذرز أبوظبي، وياس ووتروورلد»، إلى جانب زيارة ياس مول، الذي يعد أحد أضخم وأنشط المراكز التجارية في المنطقة.
ويمكن أيضاً التوجه لجزيرة السعديات، التي تبعد مسافة 10 دقائق بالسيارة، والحجز في أحد منتجعاتها الشاطئية الفاخرة والاستمتاع بشواطئها الذهبية، وزيارة متحف اللوفر للتعرف على مقتنياته والفعاليات التي يتم تنظيمها فيه، والتي تناسب الأطفال، كما يمكن أيضاً الإقامة في وسط المدينة، التي تضم قائمة طويلة من الفنادق، ومراكز التسوق المتنوعة، إلى جانب زيارة أهم المعالم في وسط المدينة، مثل قصر الحصن وقصر الوطن وقصر الإمارات، إضافةً إلى مرافق أخرى مميزة مثل جامع الشيخ زايد الكبير، وقائمة من المرافق الأخرى.

التجارب الثرية
وتعد مثل هذه الزيارات من التجارب الثرية في تفاصيلها، خصوصاً مع توافر مجموعة واسعة وشاملة من الخدمات الراقية، حيث يقول محمد الحلبي، مدير إدارة العملاء في الإمارات بوكالة عمير للسفريات: «أصبح زوار أبوظبي، لا سيما من الإمارات الأخرى، بفعل الافتتاحات والتطورات الكثيرة، يقضون أياماً متزايدة فيها تصل إلى أسبوع كامل أو أكثر، حتى يتسنى لهم زيارة جميع معالمها الترفيهية والثقافية».
وأكد: «أبوظبي أصبحت تضم منتجعات شاطئية وفنادق فاخرة متكاملة، إلى جانب مرافق ترفيهية عالمية مغطاة، تعتبر وجهة مثالية في الصيف مثل عالم «وارنر براذرز»، وعالم فيراري أبوظبي، إلى جانب متحف اللوفر المغطى، والذي يجذب الزوار والعائلات.
وأضاف الحلبي: «نتطلع أيضاً للمستقبل، فأبوظبي تشهد إنجاز المزيد من المرافق الترفيهية، مثل الحديقة الثلجية في جزيرة الريم، و«كلايم» في جزيرة ياس، اللذين يسهمان في زيادة مدة إقامة الزائر من الإمارات الأخرى لأبوظبي، حيث تصبح أمامه خيارات كثيرة لاستكشافها أثناء إقامته».

برنامج حافل
وفي السياق نفسه، قال نويل مسعود، رئيس شركة أوغست للاستشارات الفندقية: «أصبح الزائر يستطيع قضاء نحو أسبوع في أبوظبي، ببرنامج ثري وحافل».
وأوضح: «يستطيع الزائر قضاء ثلاثة أيام في جزيرة ياس، للاستمتاع بمدنها الترفيهية الثلاث، إلى جانب التسوق في ياس مول، ثم قضاء يومين في جزيرة السعديات، لزيارة متحف اللوفر والاستمتاع بالمنتجعات الشاطئية، ثم قضاء يومين داخل أبوظبي لزيارة قصر الحصن وقصر الوطن وقصر الإمارات، والتسوق أيضاً في مراكزها التجارية».

وجهة جاذبة
واتفق سعود الدرمكي، الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريمير» للسفر والسياحة، مع مسعود، وقال: إن أبوظبي تعتبر وجهة جاذبة رغم حرارة الصيف، فهي تضم مرافق ترفيهية وثقافية متنوعة ومراكز تجارية، إلى جانب تخفيضات وعروض جاذبة، تقدمها الفنادق وتلك المرافق للزوار.
وأضاف أن الزائر لأبوظبي يستطيع المكوث في فنادقها بين 5 إلى 7 أيام، والتمتع ببرنامج سياحي حافل.
كما تحدثت «الاتحاد» مع عدد من المواطنين وسكان الدولة، ممن زاروا أبوظبي، وأعربوا عن سعادتهم بما تقدمه من خدمات ومرافق ترفيهية وثقافية لهم، حيث يقول علي راشد الضبع النعيمي، وهو مواطن من رأس الخيمة: «قمت مع عائلتي بزيارة أبوظبي مؤخراً، وانبهرت بالمرافق الترفيهية الموجودة فيها، وبالتطورات التي حصلت على الجزر. وأضاف: «زرنا جزيرة ياس، وتعرفنا على عالم «وارنر براذرز»، وعالم «فيراري أبوظبي».
وقال النعيمي: «جميع المرافق تعتبر متكاملة، حيث وجدنا جميع احتياجاتنا، من خدمات فندقية فاخرة ومرافق ترفيهية على مستوى متميز، ففي مكان واحد نجد جميع الخدمات المتنوعة».
وقال خالد حسن، وهو من سكان الشارقة: «أصبحت أبوظبي وجهة سياحية تضم مرافق متنوعة لزيارتها، حيث قمت بزيارتها عدة مرات مع العائلة، واستكشفنا خلال زياراتنا المرافق الترفيهية في جزيرة ياس، التي ناسبت جميع الفئات العمرية في العائلة، إلى جانب زيارة متحف اللوفر في جزيرة السعديات».
وأضاف: «أقمنا عدة مرات في المنتجعات الشاطئية والفنادق، منها فنادق في جزيرة ياس والسعديات».
وقال: «تعتبر هذه الوجهات أيضاً مناسبة في الموسم الصيفي، حيث إنها مغطاة وتناسب العائلات التي لا تسافر بالصيف».
وكانت دائرة الثقافة والسياحة، أطلقت مبادرة صيف أبوظبي، والتي انطلقت 27 يونيو الماضي، وتستمر حتى 3 أغسطس، لتقدّم عروضاً ترويجية لوجهات الألعاب والمتاحف والفنادق والمطاعم، تضمن للعائلات والأصدقاء والزوار، أنشطة مليئة بالمرح بعيداً عن حرارة الصيف.
ويشمل صيف أبوظبي عروضاً ترويجية للفنادق، مع عروض خاصة بالمنتجعات الصحية، والطعام والشراب، والغرف وعروض خاصة للأطفال في عدد كبير من الفنادق الفاخرة والعائلية في جميع أنحاء الإمارة، والتي تقدم عروضاً وخصومات استثنائية. وأطلقت فنادق في أبوظبي عروضاً لأسعار الغرف والحزم الصيفية على مختلف مرافقها، بدأت في شهر رمضان، وتستمر حتى مطلع سبتمبر، لتسهم في تخفيضات بنسب تفوق 20%.

اقرأ أيضا

المصارف تكثف جهودها لتوطين الوظائف الحيوية