الاتحاد

الرياضي

فالك: مونديال 2010 الأكثر أمناً

اعتبر الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جيروم فالك أن مونديال 2010 في جنوب أفريقيا سيكون الأكثر أمناً، فيما دان المنظمون بشدة بيع ستر واقية من طعنات السكاكين.
وقال فالك في حديث مع “فرانس بلو” إن كأس العالم في جنوب أفريقيا من 11 يونيو إلى 11 يوليو “ستكون الحدث الأكثر أمناً مما يتصور الجميع”، وأضاف “لقد عملنا على أعلى مستوى مع السلطات الجنوب أفريقية وأجهزة مخابرات الدول المتأهلة والانتربول ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، لدينا شبكة قوية جداً جداً، وجنوب أفريقيا قد لا تكون آمنة كثيراً بعد كأس العالم لكن المونديال سيكون الحدث الأكثر أمناً بشكل يفوق التصور”.
وتابع “لقد أهلنا 50 ألف شرطي إضافي فضلا عن زيادة عدد الطائرات المروحية وأجهزة الحماية البحرية وعلى الحدود وبنادق الهجوم وغير ذلك”. واعترف فالك في المقابل بوجود صعوبة في بيع بطاقات الدخول إلى الملاعب في البلدان المتأهلة إلى النهائيات، مؤكداً أن الفيفا سيحاول معالجة هذا الأمر.
على صعيد آخر دان المتحدث باسم اللجنة المنظمة الجنوب أفريقية ريتش مكوندو شركة “بروتكتورفست” البريطانية التي ترغب في بيع سترات واقية من طعنات السكاكين خلال كأس العالم، وقال “هذا أمر بشع.. يريدون كسب المال من خلال اللعب على مخاوف الناس”. وكانت الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها طرحت عرضاً على شبكة الأنترنت تقول فيه “حماية شخصية من أجل الذهاب إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا”، مشيرة إلى أن سعر السترة الواحدة 95ر69 دولار (48 يورو). وقال مكوندو “نريد الحكم على الحقائق وليس على الانطباعات. لقد نظمنا 147 حدثا بنفس أهمية المونديال منذ 1994 ولم يقع أي حادث”. يذكر أن جنوب أفريقيا وظفت 1.3 مليار راند (170 مليون دولار أو 120 مليون يورو) في قطاع الأمن واعدت لهذا الغرض 45 ألف شرطي.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!