الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«صندوق الزواج»: صرف الدفعة الثانية من المنح مطلع مايو

«صندوق الزواج»: صرف الدفعة الثانية من المنح مطلع مايو
25 ابريل 2011 23:57
يعتزم مجلس إدارة صندوق الزواج صرف الدفعة الثانية من منح الزواج للعام الحالي مطلع شهر مايو المقبل، داعياً الشباب المواطنين للالتزام بالشروط المحددة، وأهمها التقديم للمنحة خلال ستة أشهر من عقد القران وتقديم إقرار الدخول الشرعي خلال عام واحد على الأكثر من تاريخ الحصول على الدفعة الأولى من مبلغ المنحة. وقالت حبيبة عيسى الحوسني المدير العام بالإنابة والمتحدث الرسمي للصندوق في تصريحات صحفية أمس في مقر الصندوق بأبوظبي «إننا ندعو الشباب إلى الالتزام بالتقديم خلال المهل المحددة، وهي ستة أشهر من تاريخ عقد القران وعام واحد فقط من تاريخ استلامه للدفعة الأولى من المنحة حتى لا تضيع عليهم الفرصة للاستفادة من المنح». وأضافت أن هناك حالات فقدت بالفعل فرصة الحصول عل المنحة بسبب عدم التقديم في الوقت الذي حددته لائحة شروط الصندوق، مشيرة إلى أن الذين لم يقدموا خلال الفترات المحددة فوتوا عليهم فرصة الاستفادة من المنحة رغم أن الشروط كانت تنطبق عليهم مثل سقف الراتب والسن وبقية الشروط. وأكدت أن الذين لم تنطبق عليهم الشروط تتم إحالتهم إلى لجنة الشكاوى، حتى يتم إلحاقهم بالأعراس الجماعية التي يتم تنظيمها في مختلف إمارات الدولة، والتنسيق مع المؤسسات والقطاع الخاص لتقديم دعم يصل إلى 22 ألف درهم للشاب المتزوج. وتلقى الصندوق حالات لشباب يتأخرون في التقديم للحصول على منح الزواج، في الوقت الذي تتم فيه دراستها، إلا أنهم ليس لديهم أي أسباب أو أعذار منطقية للتأخير، وهناك شباب تأخروا لفترات كبيرة وصلت إلى سبعة أشهر. وأشارت الحوسني إلى أن شرط العمر (21 عاماً للشاب و18 عاماً للفتاة كحد أدنى) من أهم الشروط، حيث إن هناك حالات تقدمت ورفضت طلباتها بسبب العمر، حيث إن البعض يحسب السن على العام الهجري، إلا أن طريقة حساب العمر في الصندوق تتم على أساس العام الميلادي. التقيد بالشروط ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» حول إعادة النظر في حالات تم رفضها لتجاوزها سقف الراتب بمبالغ بسيطة، قالت الحوسني: «إن لجنة بحث الحالات المتقدمة بالصندوق ملتزمة بالشروط تماماً، ولا تستثني أي حالة، حيث إن سقف الراتب واضح وتم تعديله العام الجاري ليصل إلى 19000 درهم، وإذا زاد راتب المتقدم بأي مبلغ حتى وإن كان عشرات الدراهم لن يتم قبوله». وعن خطة عام 2011 أضافت: إن الصندوق حدد صرف المنح على سبع دفعات سنوية، أي بواقع دفعة كل شهر ونصف الشهر وذلك بهدف عدم ترك الشباب في قوائم الانتظار، مشيرة إلى أنه تم صرف الدفعة الأولى منتصف شهر فبراير الماضي، على أن يتم صرف الدفعة الثانية في بداية مايو المقبل. وأشارت إلى أن عدد المستفيدين من المنحة في عام 2010 بلغ 1485 مستفيداً، وتم دفع المنحة على سبع دفعات، في الوقت الذي تم رفض 66 حالة لمخالفتها للشروط والضوابط التي حددها الصندوق وأغلبها لزيادة رواتبهم على سقف الراتب المسموح به وقتها، وعدد بسيط من المتقدمين لمخالفة السن القانوني. ولفتت إلى أن الذين خالفوا الشروط ورفضت طلباتهم تم إدخالهم إلى الأعراس الجماعية من خلال إحالتهم إلى ثلاث لجان في أبوظبي ودبي والفجيرة، مؤكدة أنه لم يتم إحصاء أعداد الشباب الذين تأخروا في تقديم الطلبات، إلا أن الصندوق أحال هذه الطلبات إلى لجنة الشكاوى. وأشارت إلى أن بعض الحالات تم صرف مكافآت لها نظير مشاركتها في العرس الجماعي، مثل عرس «أبناء الساحل» والذي تم فيه تقديم مبالغ مالية بلغت 22 ألف درهم لكل مشارك من غير المستفيدين من منحة الصندوق، علاوة على عرس «عودة القائد»، وتم توزيع مبلغ 22 ألف لكل شاب، وفي 2011 أقيم عرس جماعي في رأس الخيمة، وتم توزيع هدايا عينية من حاكم الإمارة. الخدمات الإلكترونية وعن الخدمات التي يقدمها الموقع الإلكتروني للصندوق، قالت الحوسني، «نقدم العديد من الخدمات وأهمها «رقم الكود» للمتعاملين، حيث يتم إرسال هذا الرقم عبر رسائل نصية على هواتف الشباب النقالة فور تسجيلهم عن طريق الموقع الإلكتروني للصندوق، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد على الشباب ويسهل عملية متابعة الطلبات من دون الحضور إلي مقار الصندوق المختلفة على مستوى الدولة». وأضافت أنه يمكن للشباب المتقدم للحصول على منح الزواج الاستعلام من خلال أرقام الهواتف، وكذلك خدمة الرسائل النصية التي يرسلها الصندوق إليهم فور تسجيلهم من خلال الموقع الإلكتروني على المعاملات الخاصة بهم لمعرفة النواقص لاستكمالها أو ضرورة إحضار مستندات أو طلبات إضافية للصندوق. ويمكن للشباب في أبوظبي ودبي ورأس الخيمة والفجيرة الاستفادة من الخدمات الإلكترونية ومتابعة معاملاتهم ويتم تفعيل هذه خدمة الاستعلام في المنطقة الغربية لخدمة المتقدمين هناك، حيث إن هذه الخطوة تساعدهم على توفير الوقت والجهد وتمكنهم من إرسال النواقص عبر «إمبوست». وأطلق الصندوق صفحته على موقع «الفيس بوك»، والتي شهدت إقبالاً من الشباب والفتيات في المدارس ويتم التواصل معهم والرد على تساؤلاتهم التي تدور حول شروط الحصول على المنح، في الوقت الذي تعمل إدارة الصندوق على تطوير الموقع الإلكتروني وفقاً لخطة الحكومة الاتحادية. إعفاء المعاقين وقالت الحوسني إن المؤسسة لديها وجهة نظر في قضية المعاقين، حيث إن هناك معاقين ولكن أسلوب تفكيرهم وحياتهم أفضل بكثير من السليم جسدياً، وبالتالي لا يتم التعامل معهم بهذا الشكل ونعمل على دمجهم في المجتمع. وأضافت أن الصندوق يقدم المساعدة للمعاقين بالقدر المعقول للعمل على مساواتهم في الأعراس الجماعية، وذلك من شأنه المساهمة في دمجهم بشكل أفضل في المجتمع. وأشارت إلى أن إدارة الإرشاد والتوجيه تقوم بتسهيل حصولهم على الدورات، والذين لديهم إعاقة سمعية تقوم الإدارة بإرسال كتيبات عن الدورات في أماكن إقاماتهم أو عملهم، أما المعاقون بصرياً يتم إرسال أسطوانات مدمجة «سي دي» لهم، عليها جميع المعلومات والمطويات الخاصة بالدورات، مثل برنامج «إعداد» الخاص بتأهيل المقبلين على الزواج أو المستفيدين من المنحة أو دمج الدورات مثلما حدث في دورة مكثفة للمعاقين في العين. ونفت الحوسني أن يكون الصندوق قد تلقى تعليمات بزيادة المنحة لتصل إلى 150 ألف درهم، ووصفتها بـ «الشائعات» والتي لا أساس لها من الصحة. وأكدت أن الميزانية لم تواجه أية عجوزات خلال السنوات الأربع الماضية، لافتة إلى أنه لا توجد أية قوائم انتظار من المتقدمين للمنح، ويتم تحويل مبالغها على حسابات المستحقين مباشرة. عرس جماعي يستعد صندوق الزواج لتجهيز عرس جماعي في أبوظبي نهاية شهر مايو المقبل، بينما تجري الاستعدادات لعرسين جماعيين في دبي والفجيرة، وتحديداً في منطقة دبا خلال النصف الأول من العام الجاري. ويركز الصندوق على المناطق النائية والبعيدة وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بضرورة اهتمام المؤسسات بالمناطق النائية لتقديم أفضل الخدمات لأهلها.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©