الاتحاد

الرياضي

الرمز الأنجولي

ما أحلى الانتماء إلى الرمز، وخلال المباراة التي جمعت بين أنجولا والجزائر أمس الأول بالعاصمة لواندا، لم يجد المشجع إلا طلاء شعره بألوان العلم الأنجولي، في مشهد لفت الأنظار، وكان مادة دسمة لعدسات المصورين، الذين سارعوا بالتقاط الصور له، ليكون المتفرج نجم اللقاء الذي جرى في ختام منافسات الدور الأول ضمن المجموعة الأولى لنهائيات كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين، واكتملت فرحة المشجع بوصول منتخب بلاده برفقة الجزائر إلى ربع النهائي

اقرأ أيضا