الاتحاد

الإمارات

«مؤتمر الطوارئ والأزمات 2012» يناقش تأمين المنشآت النووية

الحوسني (يمين) والراشدي (يسار) خلال المؤتمر الصحفي (تصوير شادي ملكاوي)

الحوسني (يمين) والراشدي (يسار) خلال المؤتمر الصحفي (تصوير شادي ملكاوي)

(أبوظبي) – يناقش مؤتمر الطوارئ والأزمات 2012 الذي ينطلق الأسبوع المقبل، تأمين المنشآت النووية وعرض تجارب ترتبط بإدارة الطوارئ علاوة على بحث قضايا تتعلق بإدارة الأزمات في مختلف دول العالم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث صباح أمس مقرها بأبوظبي وذلك للإعلان عن فعاليات وجلسات المؤتمر الذي سيعقد على مدار يومين 16 و17 من الشهر الجاري.
ويعقد مؤتمر الطوارئ والأزمات 2012 للمرة الثالثة تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والذي تنظمه الهيئة بالتنسيق مع مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري “إينجما”، وذلك في فندق فيرمونت باب البحر أبوظبي، تحت عنوان: الاعداد لمواجهة تحديات المستقبل: حلول مبتكرة في ادارة الأزمات والطوارئ.
وقال الدكتور جمال الحوسني مدير إدارة التكنولوجيا والاتصالات المتحدث الرسمي في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، “إن المؤتمر يعقد للمرة الثالثة في أبوظبي وبرعاية كريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس إدارة الهيئة”، مضيفا أن الدورة الحالية تأتي استمرارا للنجاح الذي شهدته الدورتان السابقتان واللتان عقدتا عامي 2008 و2010 على التوالي.
وأضاف أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وبمتابعة من محمد خلفان الرميثي مدير عام الهيئة، تحرص على إقامة هذا المؤتمر الدولي بشكل دوري، انطلاقاً من وعيها بضرورة تطوير مفاهيم إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وتعميق ثقافة الاستجابة الوطنية الشاملة في مواجهة المخاطر التي قد تهدِّد المقيمين على أرض الدولة، والحرص على استخدام كافة الوسائل والأساليب والبرامج المتطوِّرة على المستوى العالمي في مواجهة الازمات وادارتها، استناداً إلى التجارب الدولية والخبرات المختلفة، ومحاولة الاستفادة من كافة الموارد المتاحة، وتسخيرها للحفاظ على الأرواح والممتلكات، وصَون الإنجازات الوطنية التي حقّقتها الدولة”.
وتقدم الحوسني في ختام كلمته بالشكر نيابة عن مدير عام الهيئة لشركاء الهيئة والذين يتمثلون في وزارة شؤون الرئاسة والأمانة العامة للمجلس التنفيذي لحكومة أبوظبي والقوات المسلحة وهيئة تنظيم الاتصالات.
وقال الحوسني ردا على سؤال “الاتحاد” حول مشاركة جهات محلية: “إن الهيئة دعت جميع شركائها الاستراتيجيين لحضور المؤتمر وذلك للاستفادة من الخبرات التي ستحضر للمشاركة”.
كما تناول علي راشد النيادي مدير إدارة العمليات المحاور والمواضيع التي ستطرح في مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات والتي ستتناول أربعة محاور رئيسية هي الاستجابة للأزمة، الدروس المستفادة، الصمود والتحديات الرئيسية، إدارة التنسيق والتعاون في الأزمات، والمحور الأخير هو بيئة المعلومات. حيث ستتم مناقشة هذه المحاور من قبل خبراء ومختصين من دول مختلفة.

اقرأ أيضا