صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يكرم الفائزين بـ "جائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار"

 كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفائزين بـ "جائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار".
وهنأ سموه الفائزين بالجائزة في دورتها الأولى وذلك خلال استقباله - اليوم في قصر البطين - معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وكبار قادة القوات المسلحة واللجنة العليا للجائزة التي يترأسها العميد الركن الدكتور مبارك سعيد غافان الجابري.
وتبادل سموه التهاني معهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.. سائلين المولى عز وجل أن يديم على وطننا نعم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ويعيد هذه المناسبة المباركة على سموه بموفور الصحة والعافية.
وأعرب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن فخر الوطن واعتزازه بأبنائه أصحاب الإنجازات الذين يرتقون بمستوى أداء مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية.
وحث سموه الفائزين على مواصلة بذل الجهود والسعي دائما نحو التميز والابتكار.. متمنيا لهم مزيدا من التفوق والنجاح.
وأكد سموه حرص القيادة الحكيمة على ترسيخ ثقافة التميز والابتكار في جميع المجالات والارتقاء بمستوى الأداء المؤسسي وتعزيز نهج الجهات الحكومية لتكون بيئة حاضنة ومحفزة للإبداع والابتكار.
يشار إلى أن جائزة القوات المسلحة تستهدف الضباط وضباط الصف والجنود والمدنيين والمتقاعدين إضافة إلى جميع مجندي الخدمة الوطنية من الذكور والإناث من مختلف التخصصات.
وتشمل أقسام الجائزة ــ للفئتين الفردية والجماعية ــ أولا: جائزة "أفضل ابتكار" وتهتم بكل فكرة حولت من دراسة نظرية إلى تطبيق عملي يحقق القصد من الجائزة وتمنح للفائزين بالمراكز الثلاثة.. ثانيا: جائزة " أفضل بحث علمي " وتعنى بكل بحث يطرح معضلة حالية أو مستقبلية ويعرض الحلول الإبداعية لها بما يحقق القصد من الجائزة وتمنح للفائزين بالمركزين الأول والثاني.
وتضم الجائزة.. المجالات التعبوية والفنية والإدارية واللوجستية التخصصية والمجالات العامة " الأمن والسلامة والتدريب وتقنية المعلومات والأسلحة والمعدات والإمداد والعمليات والإدارة والآليات ووسائل النقل الطبي والبيئة.
وتهدف " جائزة القوات المسلحة للتميز والابتكار " إلى تطوير وتعزيز مهارات الابتكار والبحث العلمي لدى منتسبي القوات المسلحة ومجندي الخدمة الوطنية لرفع الكفاءة القتالية في إنجاز المهام والارتقاء بمستوى الأداء والخدمات اللوجستية والإدارية المختلفة بما يخدم القوات المسلحة ويتوافق مع المعايير العالمية.
كما تهدف إلى وضع أسس تحفيز الابتكار والبحث العلمي وغرس ثقافة الإبداع والتطوير لدى منتسبي القوات المسلحة.. إضافة إلى بث روح التنافس وتقديم الحلول المبتكرة للعديد من التحديات واكتشاف المواهب والطاقات البشرية واستثمارها بما يحقق المردود الإيجابي للقوات المسلحة.