الاتحاد

الرياضي

كليسترز تقهر زالافوفا في «سيدني» للتنس

كليسترز (يمين) وزالافوفا

كليسترز (يمين) وزالافوفا

تعرضت الدنماركية كارولينا وزنياكي المصنفة الأولى ببطولة ميديبنك الدولية للتنس في سيدني والروسية فيرا زفوناريفا المصنفة الثانية بالبطولة لهزيمتين ثقيلتين أمس حيث أصبحت البلجيكية كيم كليسترز هي أبرز اللاعبات المشاركات في البطولة حالياً.
وخسرت وزنياكي، المصنفة الأولى عالمياً، مباراتها الافتتاحية بالدور الثاني من بطولة سيدني أمس6/3 و6/3 أمام السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا. بينما تكفلت الإيطالية فلافيا بينيتا بوصيفة بطولتي ويمبلدون وأميركا المفتوحة زفوناريفا حيث تغلبت عليها 5/7 و5/7.
أما كليسترز، المصنفة الثالثة بالبطولة، فقد صححت بعض الأوضاع بالنسبة للاعبات المصنفات أمس حيث تغلبت على التشيكية باربورا زالافوفا 1/6 و4/6 لتتأهل إلى الدور الثالث من البطولة بعدما تم إعفاؤها من المشاركة في الدور الأول.
وأكملت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا مفاجآت أمس بتغلبها على المصنفة الرابعة بالبطولة الأسترالية سامانثا ستوسر ، وصيفة بطولة فرنسا المفتوحة، 6/3 و3/6 و4/6. وتغلبت البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المصنفة السابعة بالبطولة على الإسرائيلية شهار بير 5/7 و3/6 بينما تغلبت الصينية لي نا، المصنفة الثامنة بالبطولة، على الفرنسية فيرجين رازانو 4/6 و6/1 و4/6.
وقالت كليسترز “27 عاما” التي لعبت أمس مباراتها الرسمية الأولى في 2011 بعدما فازت بالبطولة الختامية للموسم في أكتوبر الماضي: “بدأت مباراتي بمستوى جيد، وأشعر أنني دخلت في أجواء المباراة منذ بدايتها”. وأضافت: “إنه شعور مهم حقا، أن تعرف أنك بمقدورك أن تبدأ بمستوى جيد وأن تحاول المضي قدما من هذه النقطة”.
وكانت زالافوفا شديدة العصبية خلال هزيمتها أمام كليسترز ولكن اللاعبة البلجيكية الهادئة حاولت عدم الالتفات لأي عوامل تشتيت خارج المباراة. وقالت كليسترز: “إنك تحاولين التركيز على نفسك وحسب. بالتأكيد أسمع الصراخ وأسمع صوت المضرب وهو يرتطم بالأرض، ولكنني لا أعير انتباها لهذه الأمور وأركز على النقطة التالية وحسب”.
وانشغلت وزنياكي التي مازالت تبحث عن لقبها الأول في بطولات الجراند سلام خلال فترة الاستعداد للموسم الجديد بالمشاركة في مباريات استعراضية في تايلاند وهونج كونج استنفدت قواها قبل أن تتجه أخيرا للعب مباراتها الجادة الأولى في 2011 بعد مرور أكثر من أسبوع على بداية العام الجديد.
ومن المرجح أن تتوجه فوتسنياكي إلى ملبورن في محاولة لاستعادة مستواها المعهود بأسرع ما يمكن مع انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، التي تستضيفها المدينة الأسترالية نفسها، الاثنين المقبل. وقالت وزنياكي التي سبق لها الفوز على سيبولكوفا المصنفة 32 على العالم خمس مرات: “في بداية أي موسم جديد تحتاج دائما اكتساب حساسية المباريات، لم أشعر أنني أقدم أداء جيداً في الملعب”. وأضافت: “أحتاج فقط للعب بعض المجموعات وخوض بعض المباريات التدريبية، وأن أتوجه إلى ملبورن وأعد نفسي بشكل جيد”.
وفي منافسات الدور الأول على مستوى الرجال، تغلب الإسباني جييرمو-جارسيا لوبيز المصنف السابع في سيدني على الأسترالي كريس جوتشيوني 6/7 (5/7) و5/7 بينما تغلب الأرجنتيني خوان شيلا على التشيكي راديك ستيبانيك، الذي تأهل للدور قبل النهائي من البطولة الأسترالية مرتين سابقا 6/4 و/6 صفر و3/6. كما فاز الإيطالي بوتيتو ستاراتشي على الفرنسي جوليان بينيتو 7/6 (8/6) و3/6 و4/6 وفاز الإيطالي الآخر أندرياس سيبي على الأوزبكي دينيس إستومين 1/6 و/6 ـ صفر.

اقرأ أيضا

الرميثي يفتتح استراحة المسرة في "الهيئة"