الاتحاد

ملحق دنيا

"خلك شنب".. سينما إماراتية بين الكوميديا والغموض

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تستعد «غبشة فيلمز» للإنتاج السينمائي، عرض باكورة إنتاجاتها السينمائية وهو الفيلم الكوميدي «خلك شنب»، تزامناً مع عيد الأضحى المبارك، في إنتاج مشترك من قبل مؤسسي الكيان السينمائي الإماراتي الأول من نوعه، المنتجين عامر سالمين المري وهاني الشيباني وعلي المرزوقي، ويشارك في بطولة الفيلم كل من عمار آل رحمة وسعد عبدالله ومحمد الكندي ومصبح هاشم، وسيناريو وحوار خالد الجابري وإخراج هاني الشيباني.
تدور قصة «خلك شنب» الذي تم تصويره في مناطق متفرقة بين دبي ورأس الخيمة، حول 3 شباب يستيقظون ليكتشفوا أنهم في أماكن متفرقة وغريبة، ويحاولون معرفة ما حدث لهم في الساعات القليلة الماضية، وما تعرضوا له وجعلهم يمرون بالكثير من المشكلات والصعاب في قالب مليء بالكوميديا والإثارة والتشويق والغموض..

قصة مغايرة
التقت «الاتحاد» أبطال وفريق عمل الفيلم ليتحدثوا عن تجربتهم وعن التطور الذي تشهده السينما الإماراتية، حيث قال الفنان مصبح هاشم: «خلك شنب» يعتبر من أبرز التجارب السينمائية التي شاركت بها بعد قيامي ببطولة عملين سينمائيين سابقين، حيث منحني المخرج هاني الشيباني مساحة أكبر لإبراز قدراتي الفنية والتمثيلية، وأعطاني مساحة مشاهد بشكل أكبر، ما حفزني لتقديم أفضل ما عندي، خصوصاً أن قصة الفيلم مختلفة ومغايرة عن الأفلام الإماراتية الكوميدية التي قدمت في السابق.
ولفت مصبح إلى أنه سعد بوقوفه أمام كوكبة من الفنانين الشباب الذين حققوا نجاحاً في أعمالهم السينمائية السابقة، كما تشرف بأن يكون أحد أبطال أول فيلم لشركة «غبشة فيلمز» للإنتاج السينمائي التي توفر إمكاناتها من أجل دعم السينما الإماراتية والمواهب الواعدة لخلق أفلام ترتقى إلى المستوى العربي والعالمي.

تجمع سينمائي
أما محمد الكندي الذي شارك منذ فترة في بطولة فيلم «عم ناجي في الإمارات» للمخرج أحمد زين، صرح بأنه تشرف كونه جزءاً من هذا العمل السينمائي القوي والمتميز، وأنه سعيد بالتعاون مع شركة «غبشة فيلمز» وبالأخص مع المخرج هاني الشيباني الذي قدم الدعم والخبرة اللازمة لكل فريق العمل، لإظهارنا في أفضل صورة، مشيراً إلى أن التجمع السينمائي بين ثلاثة من أبرز مخرجي الإمارات وهم (عامر وهاني وعلي)، يسهم في تكوين رؤية سينمائية مختلفة، وتنفيذ أفلام محلية ذات مستوى عال، لخلق حالة سينمائية رائدة في المنطقة، بهدف الاستثمار في صناعة الأفلام التجارية بمعايير سينمائية حديثة، والشغف والرغبة بتطوير الأدوات السينمائية والإنتاج السينمائي المحلي المشترك، وأهمية تضافر الجهود والخبرات العديدة في هذا القطاع.

تشويق وكوميديا
من جهته، صرح الممثل سعد عبدالله بأنه فخور بالمشاركة في هذا الفيلم المميز، سواء من ناحية القصة أو الإخراج أو الإنتاج، موضحاً أن الفيلم يحمل كل مقومات النجاح، معتقداً أن «خلك شنب» سينال متابعة كبيرة من الجمهور المحب لهذه النوعية من الأفلام المحلية التي تجمع بين الكوميديا والإثارة، خصوصاً بعد أن نال المقطع الترويجي للفيلم الذي تم طرحه مؤخراً، نسب مشاهدة عالية عبر مواقع التواصل.
ولفت سعد إلى أن أهم ما يميز الفيلم أنه يجمع بين التشويق والإثارة والكوميديا في مشاهد لا تخلو من المغامرات بين الشباب الذين يمرون بمشكلات في أماكن غريبة، لذلك فإن الاستعراض والكوميديا ومشاهد الأكشن ستكون متوافرة وبشكل رائع في الفيلم.

حضور قوي
وأشاد عمار آل رحمة بالتطور الذي تشهده السينما المحلية، خصوصاً في نوعية أفلام الكوميديا التي جذبت الجمهور في العروض التجارية، وقال: حققت السينما المحلية في السنوات الأخيرة إنجازات كبيرة، سواء من خلال المشاركات الدولية أو حضورها القوي في العروض التجارية، وهذا النجاح يعود إلى صناعها الذين يحرصون دائماً على وجود الفيلم الإماراتي وبقوة، وتجاوز إشكاليات الدعم المستمرة التي تقف حجر عثرة في غزارة الإنتاج وجودته، ويأتي الكيان السينمائي «غبشة فيلمز» لثلاثة من أبرز مخرجي ومنتجي الإمارات، ليكون الحل الأمثل لوجود واستمرارية وجود الفيلم الإماراتي في صالات العرض.
وتابع: «خلك شنب» تجربة كوميدية مختلفة من نوعها، فالمخرج هاني الشيباني استطاع توظيف مهارات الممثلين وشغفهم الفني بشكل رائع، وتأدية أدوار عفوية معتمدة على كوميديا الموقف، والتي تجعل من هذا الفيلم وجبة كوميدية دسمة مليئة بالترفيه والابتسامة المتواصلة لأفراد الأسرة كافة، ومتنفساً سينمائياً مهماً في إجازة عيد الأضحى المقبلة.

قدرات تمثيلية
أما خالد عبد الله الذي يخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى في السينما الإماراتية، أوضح أن شخصية «ذياب» التي يجسدها في فيلم «خلك شنب» دفعته لخوض التجربة، خصوصاً أن طبيعة الفيلم بشكل عام كوميدية، فهو من عشاق هذه النوعية من الأفلام، لذا وجد أن هذا العمل سيكون نقلة له في عالم السينما، إذ ستعرفه إلى الجمهور وسيظهر قدراته التمثيلية أمام نخبة من الممثلين الشباب الذين يطمحون إلى وجود سينما إماراتية تخرج من نطاق المحلية، مشيراً إلى أنه يتوقع أن يحقق العمل نجاحاً كبيراً في الموسم السينمائي لعيد الأضحى، لاسيما أن هناك تعدداً للشخصيات في الفيلم الذي يمزج بين الكوميديا والتشويق والغموض.

سينما استثنائية
أكد المخرج هاني الشيباني أنه يسعى للعودة وبقوة إلى دهاليز الإنتاج السينمائي من جديد بعد التوقف لسنوات عدة، خصوصاً أن العودة هذه المرة من خلال كيان سينمائي يضم أبرز وأنشط المنتجين على الساحة الإماراتية، ليضيف لهذه المجموعة ما يملكه من مهارات وخبرات لتكون قادرة على مجاراة السوق السينمائي الصعب والمتنوع في الإمارات والخليج، موضحاً أنهم من خلال «غبشة فيلمز» سوف يقدمون تجارب سينمائية استثنائية للجمهور المحلي والعربي، مع الاهتمام الكبير بالنص السينمائي والبناء الجيد للسيناريو، كما يطمح إلى تطوير الأفكار والإبداع في مجال الصناعة السينمائية الواعدة.

تعزيز المحتوى المحلي
أوضح كاتب السيناريو خالد الجابري، أن فيلم «خلك شنب» أول تجاربه السينمائية في الأفلام الروائية الطويلة، معتبراً أنه عمل فريد ومميز، بذل فيه فريق العمل مجهوداً كبيراً لإظهاره إلى النور بشكل احترافي، مشيداً بفكرة «غبشة فيلمز» للإنتاج السينمائي، والتي تسهم في تمكين الإنتاجات القوية والإمكانيات الواعدة والمهارات والعلاقات والموارد والخبرات وصهرها في بوتقة واحدة من خلال المشاريع المشتركة لتحقيق الهدف الأسمى نحو تعزيز المحتوى المحلي والعربي للأفلام وإدارة المواهب السينمائية والحصول على منتج سينمائي أفضل.

اقرأ أيضا

مصادرة الهواتف بسبب استخدامها خلال العمل