أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الاثنين، عن أمله في أن يكون الردل القطري على مطالب الدول الأربع إيجابيا.



وقال الجبير، في مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني زيغمار غابرييل، في جدة "نتمنى أن يكون رد قطر على مطالب الدول المقاطعة إيجابياً"، بحسب ما نقل عنه موقع "العربية نت".


وأضاف الجبير أن "الهدف من وراء الإجراءات المتخذة بحق قطر هو تغيير في سياساتها التي تسيء لها ولدول المنطقة ولدول العالم (..) نتطلع لاستلام هذا الرد ودراسته بدقة، ومن ثم اتخاذ المواقف اللازمة تجاهها".


وأوضح الوزير السعودي أنه اتفق مع نظيره الألماني على أهمية وقف دعم الإرهاب وتمويله، ووقف دعم التطرف والتحريض والكراهية والتدخل في شؤون دول الجوار.


وقال: "عبرت لمعاليه عن تطلعات الدول الأربع.. على أن يكون رد الأشقاء على طلبات الدول الأربع إيجابياً لكي نستطيع أن نصل لحل لهذه الأزمة".


وأكد الجبير أن "أغلب ما تضمنته قائمة الطلبات كان مذكوراً في اتفاق عام 2014"، مشيراً إلى أنه تمت الموافقة على تمديد المهلة الممنوحة لقطر بناء على طلب من الوسيط الكويتي.


من جانبه، اعتبر غابرييل أن حل الأزمة يجب أن يتضمن وقف تمويل المنظمات المتطرفة في المنطقة، مشيراً إلى أن برلين "تهتم بوحدة مجلس التعاون الخليجي وتدعم الوساطة الكويتية في الأزمة".


وقال الوزير الألماني "اتفقنا مع السعودية على ضرورة إنهاء أي دعم لمنظمات المتطرفة".


وأضاف أن برلين تتمسك بوحدة الأراضي العراقية وتعارض أي مخططات للتقسيم. وفي الشأن اليمني، اعتبر أنه "يجب وقف محاولات الحوثيين و(المخلوع) علي صالح للسيطرة على اليمن".