الاتحاد

منوعات

"كيدزانيا أبوظبي".. بيئة ملهمة للابتكار والترفيه

نسرين درزي (أبوظبي)

يتساءل الأهالي خلال الصيف عن أفضل الأماكن التي يقضي فيها أبناؤهم أوقاتاً ترفيهية وسط أجواء تثقيفية متنوعة، تضيف إلى شخصياتهم وتعزز ثقتهم بأنفسهم. ويأتي افتتاح المقر الجديد لمدينة الألعاب التعليمية «كيدزانيا» في «ياس مول» ليشكل خياراً ممتازاً في الإجازة ليتيح لسكان العاصمة وزوارها استكشاف عوالم مغايرة عن واقع الوظائف الحياتية التي تضع بين أيدي الأطفال كل ما يشغل مخيلتهم.
وبعد النجاح الكبير الذي حققته في «دبي مول» على مدى سنوات طويلة من إبهار الفئات العمرية الصغيرة، تطل هذه المنصة المتفردة الأقرب إلى الواقع من أبوظبي، وتوفر تجربة حافلة بالمتعة والفائدة على مساحة تتجاوز 55 ألف قدم مربعة، وتدعو العائلات لاصطحاب أبنائهم من عمر سنتين حتى 16 عاماً وتركهم على مدار اليوم يمرحون ويتعرفون إلى أكثر من 50 مهنة مختلفة تنمي لديهم مهارات صنع القرار والعمل الجماعي والابتكار ضمن بيئة تعليمية آمنة ومجتمع تفاعلي مصغر كل ما فيه حقيقي حتى أبعد الحدود.

تجارب مشوقة
الدخول إلى «كيدزانيا أبوظبي» لا يشبه مدن الملاهي أو الألعاب التي اعتاد عليها الأطفال منذ نعومة خياراتهم، فهنا يشعر الزائر الصغير أنه اختصر سنوات من عمره وأصبح جاهزاً لخوض مسؤوليات جدية لا تتاح له في أي مكان آخر، يعمل ويكسب النقود ويشتري ويبيع ويتدبر أمره متنقلاً من حالة وظيفية إلى أخرى وسط أجواء لا تخلو من البهجة ولاسيما عندما يجتمع الأخوان أو الأصدقاء داخل هذا الصرح التدريبي الضخم، وهنا تتاح لهم المشاركة في أكثر من 60 نشاطاً مختلفاً حيث يتم تأهيلهم لتقمص أدوار الكبار بما فيها الجرّاحون ورجال الإطفاء ورجال الشرطة والطهاة، وعمّال البناء وعارضو الأزياء والممثلون والفنانون ومقدمو البرامج الإذاعية وسواهم، ومع كل زيارة يتمكن النشء الجديد من اختبار تجارب مشوقة تفتح أفقاً مستقبلية قد تكون نافذة لمواهب يتم اكتشافها للتو.

الأكثر شعبية
وتحدثت زينة داغر، الرئيس التنفيذي لشركة إعمار للترفيه القائمة على مدينة كيدزانيا التعليمية عن الاهتمام الدائم بتطوير وجهات رائدة تلعب دوراً محورياً في تعزيز قطاعي السياحة والتسلية في الدولة. وذكرت أن «كيدزانيا» تعد من الوجهات الترفيهية الأكثر شعبية لدى الأطفال المقيمين والسياح على حد سواء بفضل القيمة التثقيفية والترفيهية الكبيرة التي تقدمها من خلال توفير عروض مبتكرة تتجدد بحسب المواسم، معتبرة أن افتتاح المقر الجديد في «ياس مول» يمنح العائلات تجارب لا تنسى تقوم على المزج بانسيابية بين فقرات الإرشاد والتعليم والتدريب، وبين المرح اللامحدود ومناطق اللعب بعيداً عن القوالب الروتينية.
وأورد سعود خوري، مدير إدارة المركز التجاري أن «كيدزانيا» تمثل مفهوماً متفرداً بتنوع مفاهيمها وقيمها النوعية التي تقدمها للجيل الجديد، إضافة إلى حصولها على عدة جوائز تقديراً لجودة رسائلها التعليمية والترفيهية. وأكد أن التجربة التي توفرها المدينة على جزيرة ياس، تطرح أمام الصغار بيئة مهنية واجتماعية متفردة تحاكي الواقع اليومي وما تتطلبه مهن الكبار من إرادة وجهد وتركيز.

مجتمع مصغر
عند وصف المفهوم المعماري الذي تقوم عليه «كيدزانيا أبوظبي»، يتضح جلياً أنها شيدت على نحو المجتمعات المصغرة بما يلائم تحركات الأطفال واهتماماتهم. وتعكس أعمال البناء نمطية الشوارع المعبّدة حيث تكثر المركبات وتظهر معاني الاقتصاد الفاعل والقائم على جهات تجسد مؤسسات معروفة في الواقع والحياة اليومية. وتتضمن «كيدزانيا أبوظبي» أكاديمية للتمثيل، استوديو رسوم متحركة، مركز تدريب لرواد الفضاء، أكاديمية طيران، صالون تجميل، مصنع عصائر، مبنى للتسلق، مركز بريد، دائرة للتحقيق الجنائي، عيادة أسنان، استوديو للأزياء، مركزاً لإطفاء الحرائق، مكتب خدمات حكومية للتوظيف، مستشفى، فندقاً، مختبراً للابتكار، مركز شرطة، محطة إذاعية، شركة نفط، هيكلا فولاذيا، سوبر ماركت، مسرحا، استوديو تلفزيونياً، بالإضافة إلى حي يتضمن موقعاً إنشائياً ونادياً رياضياً للأطفال ومختبراً علمياً ومسرحاً في الهواء الطلق ومضماراً لقيادة السيارات.

مرح وتعلّم
اكتسب مفهوم «كيدزانيا»، الذي يمزج بين المرح والتعلّم شهرة عالمية واسعة منذ إطلاقه في المكسيك عام 1999، وتعمل هذه العلامة التجارية اليوم عبر 26 موقعاً في 20 بلداً وتعتبر من أكثر مفاهيم الترفيه التعليمي ابتكاراً في العالم، وتوفر «كيدزانيا» في دبي وأبوظبي للزوار خصومات بنسبة 10% على أسعار التذاكر المبيعة عبر الإنترنت، والاستمتاع بيوم كامل من الأنشطة النوعية والمتفردة.

اقرأ أيضا

علماء يبحثون عن إجابات لنشأة الأرض تحت سطح القمر