الاتحاد

الإمارات

تربويون: المعلم عنصر رئيسي لإصلاح التعليم في المنطقة

تواصلت أمس فعاليات منتدى التعليم العالمي الذي يقام على هامش معرض الخليج لمستلزمات التعليم تحت رعاية وزارة التربية والتعليم وتنتهي اليوم·
وأكد متخصصون خلال ورش عمل تناولت قضايا وتحديات متنوعة تواجه مسيرة تطوير التعليم في منطقة الخليج العربي بشكل عام ودولة الإمارات على وجه الخصوص أن المعلم هو العنصر الرئيسي لتطوير العملية التعليمية في جميع دول العالم، وبقدر ما يكون المعلم قادراً على التطور بقدر ما يمكن الحصول على مخرجات تعليمية جيدة·
وقالت سعادة فاطمة المري المديرة التنفيذية لمؤسسة التعليم المدرسي في دبي أولى مؤسسات هيئة المعرفة والتنمية البشرية إن هناك تعاونا قائما بين جهاز الرقابة المدرسية في دبي، والذي أطلقته الهيئة مؤخرا وبين المدارس لتطوير معايير جودة التعليم وتوفير أحكام مستقلة ودقيقة حول مستوى العملية التعليمية ووضع مقياس يمكن اعتماده لقياس أداء التعليم·
من جانبه، أكد الدكتور يوسف عيادات من جامعة اليرموك في الأردن على الحاجة إلى تطوير التعليم الإلكتروني، مستعرضاً التجربة الأردنية في هذا المجال وأهم الإجراءات التي قامت بها الهيئات التعليمية في إطار التحول إلى التعليم الإلكتروني·
وشدد الدكتور خليفة السويدي خلال ورشة عمل بعنوان'' البعد الخفي في التطوير التربوي على أن الإصلاح التعليمي يتمحور في المعلم القادر على تحقيق التطوير المنشود والذي يتلخص في الانتقال من المعلومة إلى المعرفة تزامنا مع سمات جديدة لطالب المستقبل الذي يتعامل مع المعلومات بكفاءة ويفكر بوضوح ويمتلك الكفايات الخاصة ويفهم البيئة الإنسانية

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يأمر بإطلاق اسم جاك شيراك على شارع بالسعديات