الاتحاد

عربي ودولي

متطرفون يهود يخططون لمواجهات عنيفة مع الجيش


رام الله - 'الاتحاد' والوكالات: كشفت اجهزة الامن الاسرائيلية النقاب امس عن انها حصلت على اسماء عدد كبير من المتطرفين اليهود والمستوطنين الذين انتقلوا الى مستوطنات قطاع غزة من اجل مقاومة الانسحاب الاسرائيلي باستخدام اساليب عنيفة· ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية عن مصادر امنية قولها ان عددا من مستوطني القطاع طلبوا من القوات الاسرائيلية والاجهزة ابعاد المستوطنين من مستوطناتهم خاصة وان معظم هولاء هم من الشبان الذين يتحدثون عن مواجهات ساخنة مع القوات والشرطة الاسرائيلية لمنعها من تنفيذ الانسحاب· وقالت صحيفة 'هارتس' ان مستوطنين من القطاع حاولوا اقناع هولاء بالمشاركة في احتجاجات مسيطر عليها ينوون القيام بها خلال عملية اخلاء المستوطنات دون الدخول في مواجهات عنيفة مع قوات الامن الا ان هؤلاء رفضوا هذا الطلب· وينتمي المتطرفون الى منظمة اسرائيلية تابعة للمستوطنين اسمها 'ريفافا' التي تضم اعضاء سابقين في منظمات غير قانونية من بينها حركتا 'كاخ' و'كهانا حي'·
وكان المتطرفون قد اعلنوا في وقت سابق انهم ناقشوا امكانية حدوث حرب اهلية في اسرائيل خلال عملية اخلاء المستوطنات مستندين الى حصول امر مشابه لهذا في التاريخ اليهودي كتلك الحرب التي حصلت بين قبيلة بنيامين و11 قبيلة يهودية اخرى، والحروب التي جرت بين مملكتى يهودا واسرائيل، والمعارك التي جرت بين الماكابيين وطوائف اليهود· ويعتبر هؤلاء ان 'الوحدة الوطنية مهمة طالما ان الشعب اليهودي متحد في ايمانه بالرب و'التوراة' و'ارض اسرائيل التي اعطاها الله للشعب اليهودي واسرائيل والتي لا يتوجب اعطاؤها اجزاء منها للاعداء تحت اطار الوحدة الوطنية المزيفة والتي ستمس طهارة الامة اليهودية وارضها'·
وذكرت مصادر أمنية اسرائيلية انه من المتوقع أن يتم إغلاق قطاع غزة وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة قبل عيد الفصح اليهودي خلال الايام القليلة المقبلة من أجل منع الاسرائيليين من دخول المنطقة· وامر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية 'ميني مزوز' بانزال أقصى العقوبات ضد المعارضين 'لخطة الانفصال' والذين يقومون بسد محاور طرق رئيسية·

اقرأ أيضا

السعودية تودع 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني