صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«إم بي إف» الإماراتية تضخ 1.1 مليار درهم استثمارات في مصر

محمد بن فيصل القاسمي يستعرض مجسم مشروع المدينة الطبية (من المصدر)

محمد بن فيصل القاسمي يستعرض مجسم مشروع المدينة الطبية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

دخلت مجموعة «إم بي إف» الإماراتية، سوق الرعاية الصحية والتعليمية جمهورية مصر العربية، بمدينة طبية، وجامعة عالمية، باستثمارات مبدئية 1.1 مليار درهم، حسب بيان أمس.
وقال الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة «إم بي إف»: إن المدينة الطبية تقام في «مدينتي» بالقاهرة الجديدة، بتكلفة 650 مليون درهم، ويستغرق إنجازها 3 سنوات وتبدأ عمليات التشييد خلال الفترة القليلة المقبلة.
وأضاف: هناك أيضاً استثمارات أخرى ستكون في المجال العقاري من خلال الاستحواذ على أراض بنيل القاهرة، والتي سنقوم ببنائها على شكل أبراج سكنية وستكون على أعلى مستوى، إلى جانب الاستثمارات الأخرى التي ستكون في العاصمة الإدارية الجديدة.
وفيما يخص المجال التعليمي، قال الشيخ محمد بن فيصل القاسمي: سيكون منصب في البداية على التعليم الجامعي من خلال اتفاقيات مع بعض الجامعات الأميركية كجامعة هارفارد التي تم الاتفاق معها، إلى جانب إنشاء مدارس أسترالية، وأميركية، وبريطانية. وأضاف: «زيارتي لجمهورية مصر العربية كانت مثمرة بشكل كبير، حيث قمنا بعمل شراكات مع العاصمة الإدارية الجديدة، وناقشنا مع رئيس مجلس إدارتها إنشاء سوق مالي أفريقي، بحيث تكون مصر مركزاً مالياً لقارة أفريقيا بأكملها، إلى جانب أيضا أن تكون مركزاً مالياً للسلع والأسواق المالية».
وتابع: هناك أيضاً شراكات أخرى مع بعض الشركات المصرية، إلى جانب شراكة مع منطقة سيناء الذي سنركز فيها بشكل كبير على إنشاء مصنع يخدم المنطقة وأهلها».
من جانبه، قال أحمد جاويش كبير مستشاري تطوير الأعمال في مجموعة «إم بي إف»: لدينا اهتمامات كبيرة للاستثمار في مصر، وتنمية الكثير من القطاعات وعلى رأسها القطاع الصحي، والتعليمي والعقاري والصناعي، ويرجع هذا للاستقرار الاقتصادي والسياسي الذي تعيشه مصر.