الاتحاد

خليجي 21

المسؤول يختار التشكيلة والمدرب «قليل الحيلة»

النقاد يرون أن تشكيلة المنتخب الكويتي تخضع لتأثير المسؤولين (الاتحاد)

النقاد يرون أن تشكيلة المنتخب الكويتي تخضع لتأثير المسؤولين (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة) - أثار جاسم أشكناني عضو برنامج “الفريق التاسع” بقناة أبوظبي الرياضية والذي يقدمه الزميل يعقوب السعدي جدلاً واسعاً، وتساؤلات واضحة مع ضيوف البرنامج حينما طرح قضية تدخل المسؤولين في وضع تشكيلات معظم المنتخبات المشاركة في بطولة الخليج.
وأشار أشكناني إلى أن المدربين أصحاب الملايين يتلقون الأوامر، مبيناً أن اختيار علي مقصيد لاعب العربي الكويتي إلى المنتخب من قبل المدرب جوران تم بتدخل من الاتحاد في أعقاب تهديدات ناديه، وقال: “هنالك تحركات مؤثرة خارجية كانت سيدة الموقف في عمل بعض المدربين”، مبينا أن الصربي جوران مدرب “الأزرق” يتلقى بعض الأوامر من الاتحاد. وأضاف: “بعض المنتخبات تدفع فاتورة مثل هذه التدخلات مما يكون له الانعكاس السلبي على مسيرتها في مثل هذه المشاركات”.
وكشف سالم الحبسي في “الفريق التاسع” أن أيادي خفية تعبث ببعض المنتخبات، مبينا أن بعض اللاعبين الجيدين في المنتخب البحريني تخطاهم الاختيار. وأضاف: “عدم استقرار بعض المدربين على التشكيلة من مباراة لأخرى يؤكد حقيقة التدخل في وضعها”، مشيرا إلى أن الهولندي فرانك ريكارد مدرب “الأخضر” السعودي غض الطرف عن اختيار لاعبين من فريق الفتح رغم تصدره للدوري السعودي، مما أثار أكثر من علامة استفهام. وأشار إلى الظاهرة السلبية التي أطلت برأسها في أول جولتين للبطولة والمتمثلة في أن 3 منتخبات غيرت في تشكيلتها الأساسية 12 لاعبا، مما يعد أكبر مؤشر إلى هذه التدخلات وعدم القراءة الصحيحة من المدربين.
ويرى ناظم شاكر من “الفريق التاسع” أيضاً، أن بعض المدربين يرضخون لأصحاب القرار مما ينعكس سلبا على مسيرة المدرب نفسه، وبالتالي نتائج المنتخب الذي يقوده، مؤكداً انه طوال مسيرته التدريبية لم يسمح لأحد التدخل في عمله من منطلق أن ذلك من صميم اختصاصاته الفنية.
وتطرق ضيوف برنامج “الفريق التاسع” إلى ما تردد عن ريكارد مدرب المنتخب السعودي بأنه غير مقيم في المملكة العربية السعودية، وأكد يعقوب السعدي أن ماجد عبدالله المحلل الفني بقناة أبوظبي الرياضية قال: أتوقع أن يكون المدرب غير مقيم في السعودية، فيما أشار عارف العواني إلى أن هذه النغمة ظلت تترد قبل دورة الخليج، ليضع المدرب النقاط على الحروف، مؤكداً أن هذا الخبر عار من الصحة، واصفاً ما حدث بالتهجم، مشيراً إلى أن أسرته مقيمة في السعودية وأن ابنه يدرس في الخبر، فيما قال سعيد العويران من “الفريق التاسع” إن ريكارد مقيم في الشرقية ويتابع تدريبات المنتخب.
وأجمع ضيوف الفريق التاسع على أن قلة إعداد المنتخب الكويتي كانت وراء أدائه أمام العراق مشيدين بحصول “أسود الرافدين” على العلامة الكاملة بعد مباراة قمة في العطاء. ووصف ناظم شاكر الفوز العراقي بأنه له طعم خاص نظرا لأن “أسود الرافدين” منذ فترة طويلة لم يتذوق حلاوة الفوز على “الأزرق”. وقال عبدالله المري عضو الفريق التاسع إن الانضباط التكتيكي للمنتخب العراقي بكل المقاييس أفضل من نظيره الكويتي، مبينا أن فوز “أسود الرافدين” على السعودية في ضربة البداية يساوي 6 نقاط. وأبدى رياض الذوادي عضو “الفريق التاسع” اختلافه مع ضيوف البرنامج، مؤكداً أن المنتخب السعودي والكويتي لم يقدما ما يقنع.
وكان خالد الشنيف وعبدالله وبران المحللان الفنيان بقناة أبوظبي الرياضية قد أشارا إلى أن حكيم شاكر مدرب منتخب العراق قدم دروسا مجانية لجوران مدرب “الأزرق” واصفين المدرب الكويتي بالمؤلف بعد أن فرض المنتخب العراقي أسلوبه في المباراة بتكتيكات فنية عالية كان لها الأثر الكبير في النتيجة التي انتهت عليها المباراة.
وأعاد الفوز الذي حققه المنتخب العراقي على نظيره الكويتي بهدف حمادي أحمد السيناريو بعد 25 عاما والذي كرر مشهد الفوز بهدف والذي سجله أحمد راضي الشهير بـ”النورس” في “خليجي 9” والتي أقيمت بالمملكة العربية السعودية عام 1988 بعد أن كانت مباراة أمس الأول اختباراً تاريخياً وفنياً للمنتخب العراقي الذي اجتياز الامتحان بدرجة “امتياز”، محققا العلامة الكاملة دون أن تنال منه هواجس الانكسار.

عيد: الإعلام السعودي قوي وجريء

الشارقة (الاتحاد) - وصف أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم في حديث لقناة “دبي الرياضية” الإعلام السعودي بالقوي والجريء، مبينا أن منتخب بلاده حقق فوزاً معنوياً على اليمن، وأن الاتحاد ليس بمنأى عن أطروحات الإعلام أو الشارع الرياضي السعودي ما دام هنالك محاسبة في نهاية الأمر.
وكان المحللون بقناة السعودية الرياضية الأولى قد أجمعوا على الفوضى الفنية التي ظل يلعب بها “الأخضر” السعودي في أعقاب غياب الانتشار السريع والدعم والمساندة. وقال يوسف خميس المحلل بالقناة إن ريكارد مدرب المنتخب لم يستطع الوصول إلى توليفة جيدة، مبينا أن الفريق الذي لا يملك وسطاً جيداً تكون معادلاته مختلة.وقال زكي صالح المحلل بالقناة أيضا إن الفوضى الفني للأخضر السعودي يديرها فرانك ريكارد.
وكان الشارع السعودي قد صب جام غضبه على ريكارد مدرب المنتخب في مباراته الأولى التي خسرها أمام العراق بعد أن خيب التوقعات، ولم يرض في الوقت نفسه على الأداء أمام اليمن رغم الفوز.


الفهد: خسارتنا ليست بسبب جدل «الضرورة»

الشارقة (الاتحاد) - قطع الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي في تصريح لقناة “أبوظبي الرياضية” الشك باليقين، مؤكداً أن خسارة منتخب بلاده أمام العراق أمس الأول ليست بسبب ضغوطات جدل مرسوم “الضرورة”، نظرا لأن القانون في المجتمع الكويتي منذ 4 سنوات، مبينا أن جوران مدرب المنتخب لا يتحمل مسؤولية الخسارة.
ووصف أداء منتخب العراق بالثابث، حيث استطاع أن يستغل الفرص بشطارة مدربه المواطن حكيم شاكر، وقال رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي: “يصعب اختراق الدفاع العراقي مما أهله للفوز وبالتالي حصد نقاط مجموعته كاملة”.

اقرأ أيضا