الاتحاد

الإمارات

إعطاء 68% من طالبات أبوظبي لقاح سرطان عنق الرحم

مواطنة تمر بجوار ملصق للحملة (تصوير وليد أبوحمزة)

مواطنة تمر بجوار ملصق للحملة (تصوير وليد أبوحمزة)

(أبوظبي) - أكدت الدكتورة جلاء طاهر رئيس قسم مكافحة السرطان في هيئة الصحة في أبوظبي، أنه تم خلال العام الماضي إعطاء 68% من طالبات المدارس لقاح سرطان عنق الرحم، لافتة إلى أن عدد حالات الإصابة بالمرض في الدولة يتراوح بين 50 و55 حالة سنوياً.
وأشارت إلى أن الهيئة تعمل حالياً على إنشاء برنامج متكامل على مستوى إمارة أبوظبي لتقديم فحص مسحة عنق الرحم، سيتم فيه اختيار عيادات محددة تتوفر بها الشروط المطلوبة، وتلزمها الهيئة بتطبيق المعايير الصحية لخدمة الفحص المبكر، وكذلك خدمة التبليغ الإلكتروني لضمان جودة الخدمات المقدمة، كما ستتم مخاطبة جميع المستشفيات والمراكز للانضمام لبرنامج الهيئة للكشف المبكر عن المرض في إطار خطتها الهادفة لتعزيز ودعم خدمات الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم، وكذلك إنشاء خدمات الدعم للجمهور لتسهيل الحجز والتذكير بمواعيد الكشف، وذلك بالعمل مع مزودي خدمات الرعاية الصحية.
وأشارت رئيس قسم مكافحة السرطان في هيئة الصحة في أبوظبي إلى أن الاكتشاف المبكر يساعد على الشفاء بنسبة 92%، وأن مدة علاج المرض تستغرق ما بين10 إلى 15 سنة.
وقالت طاهر خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه الاتحاد النسائي العام أمس، بالتعاون مع هيئة الصحة بأبوظبي وهيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات الطبية ومجموعة “تم” للتطوع الاجتماعي بمناسبة إطلاق حملة للتوعية بالمرض تحت شعار “أعيدي التفكير للوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم” والتي تستمر لمدة سنة كاملة.
وأضافت أن أكثر من 99% من حالات سرطان عنق الرحم يسببها فيروس الورم البشري والذي يوجد أكثر من 15 نوعا منه، وأن 8 سيدات من أصل كل 10 عرضة للإصابة بالمرض، مشيرة إلى أن إحصائيات السرطان في الدولة أظهرت أن الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بالمرض بين 35 و55 سنة، وأن نسبة الإصابة بالمرض تبلغ 7 حالات لكل 100 ألف سيدة.
وأوضحت أن هيئة الصحة بأبوظبي اعتمدت عدداً من البرامج للحد والوقاية من سرطان عنق الرحم، كان أولها تطبيق برنامج تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري للوقاية من المرض في مطلع عام 2008 حيث تم توفير التطعيم مجانا في كافة مدارس إمارة أبوظبي الحكومية والخاصة لطالبات المدارس للمرحلة الدراسية 11، للفئة العمرية من 15 إلى17 عاماً، وإجراء فحص مسحة عنق الرحم للسيدات بعد الزواج، ابتداء من عمر 25 سنة مرة كل 3 سنوات حتى عمر 49 عاما ثم كل 5 سنوات حتى عمر 65 عاما.
وأضافت أن استراتيجية مكافحة المرض تشتمل على تنظيم ورش عمل للأطباء الطب العام والنساء والتوليد وأطباء علم الأنسجة والأمراض، وكذلك التمريض وفنيي علم الأنسجة بهدف الوصول إلى نحو 50% من مجموع العاملين في هذا المجال خلال العام الحالي، كما سيتم إجراء استبيان من خلال الأطباء للتعرف على أوجه النقص والعناصر المطلوب توفرها لتنمية الوعي لدى الشريحة المستهدفة من إطلاق الحملة.
ولفتت إلى أنه سيتم تنظيم حملات وورش عمل توعية للإعلاميين والجمهور والمؤسسات والمدارس والجامعات للتعريف بالمرض وطرق الوقاية والتطعيم وإنشاء خدمة الهاتف المجاني للاستفسار عن المرض على الرقم المجاني 80042212 والموقع الالكتروني، وإطلاق مسابقة لأفضل فيلم وثائقي توعوي عن المرض، يتم الإعلان عن الفائزين فيها خلال شهر سبتمبر المقبل.
من جانبها قالت عائشة الزعابي مسؤولة مركز الإرشاد الصحي بالاتحاد النسائي العام انه سيتم تطبيق برنامج شامل من خلال العديد من المحاضرات الخاصة للطالبات خلال شهر فبراير المقبل، إضافة إلى إلقاء محاضرات في نادي الشارقة للسيدات باللغتين العربية والانجليزية والأوردو، لافتة إلى أن الحملة تشمل المواطنين والمقيمين في إطار تطبيق الرؤية الصحية الشاملة التي تتبناها الدولة.

اقرأ أيضا