الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تفوز بأربع جوائز في مجال إدارة الخزانة

أبوظبي (الاتحاد)

حظي فريق شؤون الخزانة بمجموعة الاتحاد للطيران مرةً أخرى بالتكريم، تقديراً للتميّز في مجال إدارة الخزانة بقطاع الطيران، حيث فازت المجموعة بأربع جوائز رئيسة في إطار جوائز «آدم سميث» لعام 2017 التي تنظمها مجلة «تريجري توداي» المتخصصة في الشؤون المالية، حسب بيان أمس.
وعقب سلسلة من الجوائز الرائدة التي فازت بها مؤخراً من مؤسسات دولية عديدة، حصدت مجموعة الاتحاد للطيران المزيد من الجوائز في إطار الاحتفالية السنوية التي انعقدت في لندن مؤخراً.
وللعام الثالث على التوالي، تم تكريم مجموعة الاتحاد للطيران، تقديراً لالتزامها المستمر بالتميّز في قطاع الخزانة من قبل واحدة من كبرى المطبوعات الرائدة المتخصصة.
وفازت مجموعة الاتحاد للطيران بجائزة «شؤون الخزانة الأفضل في فئتها في منطقة الشرق الأوسط»، وجائزة «أفضل حل تمويلي - جائزة التقدير»، وجائزة «أفضل حل لإدارة المخاطر - جائزة التقدير»، وجائزة «أفضل حل لتمويل سلسلة الإمداد/‏التجارة - جائزة التقدير».
وتم ترشيح مجموعة الاتحاد للطيران للفوز بتلك الجوائز من قبل شركاء المجموعة، ومن بينهم شركة أوبين لينك، وبنك أبوظبي الأول، وبنك أبوظبي التجاري، وسيتي بنك، ومجموعة ميتسوبيشي يو إف جي المالية (MUFG). وتلقت لجنة التحكيم ما يزيد على 200 ترشيح من 30 دولة للفوز بجوائز آدم سميث المرموقة، التي تدخل اليوم عامها العاشر وتحظى بمكانة راسخة باعتبارها المعيار الأهم في قطاع الخزانة لتقدير الإنجازات الاستثنائية في مجال إدارة الخزانة للشركات. وقالت مجلة «تريجري توداي» إن هذا العام على وجه التحديد قد حفل بالتحديات على خلفية البيئة التشغيلية الصعبة، ومن ثم كان الابتكار والإبداع في إدارات الخزانة هما المعياران الرئيسيان للترشيحات الفائزة.
وقال ريكي ثيريون، رئيس الشؤون المالية المؤقت لمجموعة الاتحاد للطيران: «تعدُّ هذه الجوائز شهادة دامغة على العمل الرائع الذي قام به فريق الخزانة لإيجاد الحلول لتعزيز قوة أعمالنا في ظل بيئة حافلة بالتحديات».
وأضاف: «عمل فريق الخزانة لدينا دون كللٍ على مدار السنوات الماضية لتأسيس إدارة الخزانة الأفضل في فئتها على الصعيد العالمي، ويظهر ترشيحنا من قبل شركائنا الماليين الرئيسيين مدى ثقتهم في أعمالنا».
وفازت المجموعة بجائزة «شؤون الخزانة الأفضل في فئتها في الشرق الأوسط» عن عددٍ من الممارسات المبتكرة، التي تشمل جمع تمويلات تصل إلى 1.5 مليار دولار من خلال إصدار أولي للصكوك، الذي اعتبر الإصدار الأكبر من نوعه على الإطلاق في أبوظبي، إضافةً إلى برنامج المرابحة الذي بلغ 145 مليون دولار، والذي يعدُّ أول طرح إسلامي خاص تقوم به الناقلة. ومنحت مجموعة الاتحاد للطيران جائزة «أفضل حل لتمويل سلسلة الإمداد/‏التجارة»، تقديراً لبرنامج المجموعة للتحول إلى المركزية في عمليات الخزانة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر تحسين الإجراءات من خلال استخدام التقنية وتقليل التدخل اليدوي مع تنامي شبكة سلسلة الإمداد الخاصة بالمجموعة.
وحازت المجموعة على جائزة «أفضل حل تمويلي»، تقديراً لجهود فريق الخزانة بالاتحاد للطيران في قيادة حل تمويلي مرحلي على المدى القصير وبتكلفة مجدية لجمع 230 مليون دولار على مدار فترة ستة أشهر لطائرتين جديدتين من طراز إيرباص A380 في أعقاب تعليق دعم الهيئات الائتمانية الأوروبية لطلبات طائرات الإيرباص.
وجاء الفوز بجائزة «أفضل حل لإدارة المخاطر» انعكاساً للمستوى العالي من الاستثمار في التقنية بهدف تقليل المعالجة اليدوية لكل متطلبات عمليات الخزانة الرئيسة.
واستفاد فريق الخزانة بالاتحاد للطيران، الذي يضم متخصصين من العديد من الخلفيات والجنسيات، من المهارات والخبرات لدى كل فرد من أفراد الفريق من أجل تحقيق تأثير إيجابي على الأعمال. ويتولى الفريق إدارة والإشراف على النقدية والسيولة، وإدارة المخاطر، وتمويل أنشطة التحوط، إضافةً إلى إدارة العلاقات مع الشركاء المصرفيين والمستثمرين ووكالات التصنيف الائتماني. ويتولى فريق الخزانة كذلك المسؤولية عن التأمين، ومدفوعات العملاء المباشرة، إضافةً إلى إدارة الضرائب على امتداد المجموعة.

اقرأ أيضا

297.6 مليار درهم ودائع الحكومة لدى الجهاز المصرفي