الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقية لتفعيل التبادل الإلكتروني للبيانات في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي اتفاقية تعاون مشترك بهدف تعزيز الشراكة والتعاون بين الجانبين لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة من خلال تبادل المعلومات والدراسات وتفعيل التبادل الإلكتروني للبيانات من خلال منصة حكومة أبوظبي الإلكترونية والتنسيق في تنفيذ المشاريع المشتركة بهدف ضمان حسن التنفيذ وسرعة الإنجاز.
وقع الاتفاقية من جانب دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة بالإنابة، ومن جانب هيئة مياه وكهرباء أبوظبي الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام الهيئة بالإنابة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.
وقال خليفة بن سالم المنصوري، إن هذه الاتفاقية تعكس مستوى التعاون الفعال بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي كأحد أهداف استراتيجية حكومة الإمارة المنبثقة عن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 للعمل على زيادة فاعلية قطاع الأعمال في الإمارة.
وأشار إلى أن الاتفاقية تعد مرجعية مهمة لتنفيذ العديد من المشروعات المشتركة التي تنفذها الجهتان بما يسهم في تعزيز بيئة أعمال تنافسية لإمارة أبوظبي من خلال متابعة ورصد كل البيانات ذات العلاقة بالأنشطة الاقتصادية في إمارة أبوظبي وإعداد الدراسات والمؤشرات التي من شأنها أن تحدد التوصيات والنتائج لأصحاب القرار.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، إن الاتفاقية تأتي في سياق تكامل الخدمات الحكومية المقدمة ودعم الجهات الحكومية لبعضها البعض من أجل تقديم خدمات حكومية ذات جودة عالية.
وأضاف أن العمل الحكومي هو جهد تكاملي تقدم فيه المؤسسات الدعم والمساندة بعضها لبعض للوصول إلى صيغة من الأداء ذات مستوى عال من التميز، مشيراً إلى أن الاتفاقية ستقدم قاعدة بيانات مهمة جداً للهيئة تتمكن بها من دعم العديد من الإجراءات الإدارية وتبسيطها.
واتفق الطرفان على اعتماد عدد من الإجراءات لتفعيل التبادل الإلكتروني للمعلومات من خلال منصة حكومة أبوظبي الإلكترونية، وذلك وفق آليات محددة تم النص عليها في ملحق الاتفاقية.
وتخول الاتفاقية هيئة مياه وكهرباء أبوظبي الولوج إلى بيانات مركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية، وذلك من خلال منصة حكومة أبوظبي الإلكترونية للاستعلام عن كل البيانات التي تخص الرخص الاقتصادية، حيث يوفر هذا الإجراء الوقت ويعمل على تبسيط الإجراءات التي ستنعكس على طبيعة الخدمات المقدمة ومدى جودتها، إضافة إلى ضمان سلامة الإجراءات ودقتها.
جدير بالذكر، أن الاتفاقية تضمنت عدداً من الاشتراطات والمحددات المتعلقة بالمحافظة على سرية البيانات واستثمارها لتقديم خدمة مميزة توفر الوقت والجهد والمال، وترتقي بمعايير تميز العمل بصورة إجمالية.
وأكدت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي حرصهما على ضمان سير الاتفاقية ضمن أهدافها لتعود بالفائدة على أبوظبي بشكل عام، حيث نصّت على اعتماد آلية لقياس جودة المخرجات وطبيعة الأداء عن التعاون الإلكتروني من خلال أدوات تقيس مدى التزام الطرفين بتسليم البيانات في الوقت المحدد، إضافة إلى قياس مدى سرعة الاستجابة مع الفترة الزمنية التي تم تحديدها لكل إجراء من الإجراءات الإلكترونية التي يتم استخدامها.

اقرأ أيضا

مصر تطرح سندات دولية تصل إلى 5 مليارات دولار خلال الأسبوع