الاتحاد

عربي ودولي

مسلمو فرنسا يناشدون خاطفي أوبينا إطلاق سراحها


باريس - رويترز: أصدر مسلمون فرنسيون أمس الأول نداء لإطلاق سراح صحفية فرنسية ومترجمها العراقي المحتجزين رهينتين في العراق بعدما أثار شريط فيديو أذاعه خاطفوها قلقا على حالتها الصحية· وخطفت فلورانس أوبينا الصحفية في صحيفة ليبراسيون الفرنسية ومترجمها العراقي حسين السعدي في بغداد في الخامس من فبراير الماضي·
وكانت آخر مرة شوهدت فيها في شريط فيديو أصدره الخاطفون في أول مارس الجاري، توسلت فيه المساعدة لإطلاق سراحها وتحدثت عن حالتها الصحية البدنية والنفسية السيئة· ولم يعرف شيء عن مكانها هي ومترجمها· وقال دليل بوبكر رئيس مجلس مسلمي فرنسا وإمام مسجد باريس: ' لقد شعرنا باطمئنان، للعلامات على أنها لا تزال على قيد الحياة والتي وصلتنا، لكننا ننضم إلى أولئك الذين يطالبون بإطلاق سراحهما كلفتة انسانية·' وجاءت التصريحات في بيان صدر بعد اجتماع عقده المجلس للموافقة على خطط للحكومة الفرنسية لتشكيل مؤسسة إسلامية لتوجه أموالا لبناء مساجد في فرنسا· وقال جان بيير رافاران رئيس الوزراء الفرنسي الأسبوع الماضي: إن الاتصالات مع المسؤولين الفرنسيين تزايدت منذ أن وجه نداء مباشرا لخاطفي اوبينا في الثالث من مارس الجاري·

اقرأ أيضا

12 قتيلاً في غارات جوية استهدفت إدلب