الاتحاد

الإمارات

«خليفة الإنسانية» ترعى دورة عام التسامح في بيروت

مؤسسة خليفة الإنسانية

مؤسسة خليفة الإنسانية

بيروت (وام)

انطلقت فعاليات دورة «عام التسامح» التي ينظمها مسجد الصحابي الجليل عبدالرحمن بن عوف، برعاية صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، بالتعاون مع «ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية» في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في بيروت، وبهبة كريمة من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية».
وقد بدأ الأطفال في الدورة التي لاقت ترحيباً وإقبالاً كبيرين من أهالي منطقة رأس النبع في بيروت، وزادت أعداد الطلاب عن مائتين وثمانين طالباً وطالبة من الأعمار المتراوحة بين الخامسة والسادسة عشر عاماً. وتجدر الإشارة إلى أن الدورة تُعنى بتثقيف الطلاب وصقلهم بروح التسامح والاعتدال والوسطية وأخلاق الإسلام السمحة.
كما تحتوي على أنشطة متنوعة داخلية وخارجية من رحلات وحملات تشجير وتنظيف شاطئ وزيارات ميدانية لمراكز إنسانية واجتماعية ومحاضرات توعوية للطلاب وأهاليهم بغية نشر روح التآخي والمحبة بينهم وتنشئتهم على مبادئ العمل المجتمعي والتطوعي وأهمية خدمة المحتاجين والمعوزين، ما ينمي لديهم سمات الخير والتعاطف والمحبة. وستمتد الدورة على مدار 5 أسابيع، وتختتم باحتفال لتوزيع الجوائز على أوائل الفائزين.
بدوره، قال السفير حمد سعيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في بيروت: من المبادئ الأساسية التي تتمسك بها دولة الإمارات العربية المتحدة هي دعم جهود إصلاح الخطاب الديني ليعكس الصورة السمحة للدين الإسلامي الحنيف، وإعلاء مبادئه وقيمه الإيجابية.

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في برنامج دولي للشباب بنيوزيلندا