الاتحاد

الرياضي

«النسور» تخشى لدغة «الأفاعي»

منتخب نيجيريا تجاوز المطب الصعب بالفوز على بنين

منتخب نيجيريا تجاوز المطب الصعب بالفوز على بنين

في ظل فارق كبير في التاريخ والخبرة والمستوى، يخوض المنتخب النيجيري لكرة القدم مباراته المرتقبة اليوم أمام نظيره الموزمبيقي، بحذر شديد، في ظل خوف الفريق من مفاجأة جديدة ببطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حالياً في أنجولا. قبل بداية فعاليات البطولة الحالية، كان المنتخب النيجيري الذي يعج بالنجوم في مختلف المراكز، أحد المرشحين بقوة للمنافسة على لقب البطولة، وسارت معظم الترشيحات لصالح نسور نيجيريا في المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة، ولكن الفريق لم يقدم العروض المنتظرة منه حتى الآن، فقد خسر بثلاثية أمام نظيره المصري حامل اللقب ثم حقق فوزا صعبا للغاية بهدف على منتخب بنين رغم الفارق الكبير في المستوى بين الفريقين.
ولذلك يرفع المنتخب النيجيري شعار "لا للمفاجآت" خلال مباراته المرتقبة اليوم أمام نظيره الموزمبيقي بمدينة لوبانجو الأنجولية في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.
يحتل المنتخب النيجيري المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق ثلاث نقاط خلف نظيره المصري وبفارق نقطتين أمام بنين وموزمبيق. وأمام المنتخب النيجيري أكثر من بديل للتأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) حيث يستطيع التأهل في حال الفوز أو التعادل بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في المجموعة بين منتخبي بنين ومصر والتي تقام في نفس التوقيت بمدينة بينجيلا الأنجولية. أما الهزيمة فتعني أن المنتخب النيجيري سيودع البطولة مبكراً من الدور الأول لصالح أي من منتخبي بنين أو موزمبيق وهو ما سيكون صدمة كبيرة للنسور.
ولم يقدم المنتخب النيجيري بقيادة مديره الفني الوطني شعيبو أمادو المستوى المنتظر منه في البطولة حتى الآن وستكون المباراة اليوم هي الفرصة الأخيرة لهم وللمدرب أمادو الذي يسعى لقيادة الفريق إلى المربع الذهبي على الأقل أملا في الحفاظ على موقعه كمدير فني للفريق. ورغم الفارق الكبير بين نسور نيجيريا وأفاعي موزمبيق، يخشى النيجيريون لدغات منافسهم الذي نجح في تحويل تأخره بهدفين نظيفين إلى تعادل ثمين 2/2 في المباراة الأولى أمام بنين، وكادت لدغاته تصيب أحفاد الفراعنة في المباراة الثانية ولكنه خسر بهدفين ليصبح أمله الوحيد هو الفوز على المنتخب النيجيري، وخسارة أو تعادل منتخب بنين أمام نظيره المصري.
وفي حال فوز المنتخب البنيني على مصر يحتاج المنتخب الموزمبيقي إلى الفوز بفارق أكبر من الأهداف على نظيره النيجيري من أجل التأهل لدور الثمانية. ومع وجود العديد من النجوم بين صفوف المنتخب النيجيري مثل ون ميكيل أوبي وتشينيدو أوباسي وياكوبو إيوجبيني وأوديمونجي وغيرهم سيكون المنتخب الموزمبيقي بحاجة إلى مزيد من الحذر في الدفاع وخاصة من مدافعه داريو كان الذي سجل هدفين عن طريق الخطأ في مرمى فريقه الأول في مباراة بنين والآخر أمام مصر.


منتخب نيجيريا في سطور


لقب الفريق: النسور الخضر.
تأسيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم: عام 1945 .
الانضمام للفيفا: 1960 .
رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم: ساني عبد اللاي.
المدير الفني للمنتخب: شايبو أمادو.
التصنيف الحالي: 22 عالمياً والثالث أفريقياً.
أفضل تصنيف سابق: الخامس في أبريل 1994 .
أسوأ تصنيف سابق: 82 في نوفمبر 1999 .
أول مباراة دولية للفريق: الفوز على سيراليون بهدفين في أكتوبر 1949 .
أكبر فوز للفريق: على داهومي (بنين) 10 - 1 في نوفمبر 1959 .
أكبر هزيمة: أمام غانا صفر - 7 في يونيو 1955 .
تاريخ مشاركات الفريق السابقة في كأس أفريقيا: 15 مرة أعوام 1963 و1976 و1978 و1980 و1982 و1984 و1988 و1990 و1992 و1994 و2000 و2002 و2004 و2006 و2008 . أفضل نتيجة سابقة في كأس أفريقيا: الفوز باللقب عامي 1980 و1994 .

منتخب موزمبيق في سطور


تأسيس الاتحاد الموزمبيقي لكرة القدم: عام 1976 .
الانضمام للفيفا: 1980 .
رئيس الاتحاد الموزمبيقي لكرة القدم: فيصل سدات.
المدير الفني للفريق: الهولندي مارت نويج.
التصنيف الحالي: 72 عالمياً و14 أفريقياً.
أفضل تصنيف سابق : 66 في نوفمبر 1997 .
أسوأ تصنيف سابق : 134 في يوليو 2005.
أول مباراة دولية للفريق: الهزيمة من تنزانيا 1 - 2 في ديسمبر 1977 .
أكبر فوز للفريق: على ليسوتو 6 - 1 في أغسطس 1980 .
أكبر هزيمة: أمام زيمبابوي صفر - 6 في أبريل 1980 .
تاريخ مشاركاته السابقة في كأس أفريقيا : ثلاث مرات أعوام 1986 و1996 و1998 .
أفضل نتيجة سابقة في كأس أفريقيا: الخروج من الدور الأول.


المواجهات المباشرة بين نيجيريا وموزمبيق


- تصفيات كأس العالم 2010:
موزمبيق - نيجيريا صفر- صفر في مابوتو في 29 مارس 2009.
نيجيريا - موزمبيق 1 - صفر في أبوجا في 11 أكتوبر 2009

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !