الاتحاد

الرياضي

العبيدلي: “شراع الإمارات” يستحق لقب “التعاون”

سالم الزيدي يتوج بكأس المركز الأول في بطولة التعاون للشراع التي أختتمت بالكويت مؤخراً

سالم الزيدي يتوج بكأس المركز الأول في بطولة التعاون للشراع التي أختتمت بالكويت مؤخراً

أهدى عبدالله العبيدلي أمين السر العام لاتحاد الشراع رئيس بعثة منتخبنا في بطولة مجلس التعاون الأولى للشراع الحديث التي اختتمت مؤخراً بالكويت الفوز الكاسح الذي انتزعه أبطال الإمارات بجدارة وبفارق واسع عن أقرب المنافسين برصيد خمس ميداليات توجتهم بلقب البطولة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي والداعم الأول للفريق، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلي للقوات المسلحة. وكان المنتخب قد عاد من الكويت أمس الأول حاملاً لقب البطولة، بعد أن حاز على نصيب الأسد وانتزع خمس ميداليات بواقع ذهبيتين وفضيتين وميدالية واحدة برونزية وتصدر المنتخبات الخمسة المشاركة في البطولة بجدارة، فيما حل المنتخب الكويتي المضيف في المركز الثاني برصيد 3 ميداليات ثم البحرين تليها قطر برصيد ميداليتين لكل فريق.
وحاز على ميداليات المنتخب الإماراتي كل من حمود سالم الزيدي صاحب ذهبية الأوبتمست، وسهيل سعيد صاحب فضية نفس السباق.. وسعيد سالم الزيدي صاحب ذهبية سباق الليزر 407 وعادل عبد الغفار صاحب فضية الليزر ستاندر والذي تعرض لظلم تحكيمي واضح حال دونه والميدالية الذهبية على الرغم من تصدره كل مراحل السباق حتى المرحلة الأخيرة و يعد عادل عبد الغفار اللاعب الأولمبي الأول على المستوى العربي وقد حاز في وقت سابق على ذهبية البطولة العربية.. وأخيراً فاز سعيد الزيدي بالميدالية الفضية لنفس السباق.
وأكد العبيدلي "رياضة الشراع تأسست في أبوظبي وحمل لواءها نادي التراث، لذلك كلفه اتحاد الشراع الحديث والتجديف بتمثيل الدولة في البطولة التي تجمع دول مجلس التعاون للمرة الأولى، واستطاع تحقيق تفوق واضح عن منتخبات الدول الخمس المضيفة، على الرغم من الصعوبات والعراقيل التي وضعت في طريقه وأبرزها القوارب العتيقة التي لعب عليها مقابل قوارب حديثة تماماً للمنتخب المضيف، ما أثر كثيراً على النتائج حيث كان بوسعنا الحصول على المزيد من المراكز المتقدمة والميداليات لو تحققت العدالة والمساواة بين الجميع وهو ما أثرناه خلال اجتماع اللجنة الفنية التنظيمية لدول مجلس التعاون للشراع الذي انعقد على هامش البطولة مؤكدين على ضرورة المساواة بين الجميع مستقبلاً لتحقيق العدالة في المنافسة".
وأضاف: "المنتخب تعرض لظلم تحكيمي واضح في بعض المنافسات ومع ذلك فقد نجحت البطولة ما يدفعنا إلى تهنئة الكويت التي تحملت عبء التنظيم ونأمل علاج الهفوات الفنية التي وقعت خلال البطولات المقبلة".

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!